تحليل

 خبر مقتضب صدر عن البنتاغون يؤكد تجديد واشنطن توجهها لسباق تسلح نووي، من خلال تزويد غواصاتها سلاحاً نووياً "جديداً" اعتبرته حيوياً لمواجهة "التهديد الذي تشكله الترسانة الروسية" بينما العالم بأكمله يزداد اضطراباً وقلقاً.

لماذا هدَّد إردوغان وتوعَّد "بالقيام بالردّ براً وجواً على أي عدوان يستهدف القوات التركية وحلفاءها (من دون أن يسميها) غرب الفرات وشرقه، وهو يعرف أنَّ روسيا لن تسمح للطائرات التركية بدخول الأجواء السورية؟

مرافقة رئيس الموساد يوسي كوهين لنتنياهو إلى أوغندا للقاء البرهان ليست مصادفة، فـ"إسرائيل" لا تنظر إلى السودان في المتفرقات الجزئية والاختراقات الرمزية كحالة منفصلة عن أفريقيا السمراء والدول الخليجية التي تطبّع معها.

يقول الرئيس التركي إنه "سيدافع عن فلسطين إلى الأبد، كما فعل السلطان عبد الحميد"، ناسياً أو متناسياً أن كلّ ما قيل عن موقف عبد الحميد من فلسطين ليس صحيحاً بالكامل، فقد قدّم الأخير الكثير من التسهيلات والمساعدات لليهود، وسمح لهم بالهجرة إلى فلسطين.

التنبؤ الأميركي الرسمي بوباء قبل وقوعه أثار جملة أسئلة وتكهنات حول مدى الخطر الذي بلغه برنامج الأسلحة البيولوجية وتهديده لحياة أعداد كبيرة من البشر ورفاهيتهم.

لو افترضنا أنّ حرباً شاملة وقعت الآن بين العرب و"إسرائيل"، فسوف تؤدي إلى مقتل ما لا يقل عن نصف الجيش الإسرائيلي على يد مئات الآلاف من الذين سقطوا في الحرب ضد الإرهاب في سوريا والعراق واليمن وليبيا واليمن ولبنان وتونس ومصر منذ ما يسمى بـ"الربيع العربي".

تراهن أنقرة على التوازنات الحسّاسة في تونس والجزائر والمغرب، وتعتقد أنَّ هذه التوازنات بعناصرها الإخوانيَّة ستساعدها على محاصرة مصر التي لا تخفي قلقها من التحركات التركية في أفريقيا.

منذ القصف الصاروخي الذي تعرضت له القوات الأميركية في قاعدة عين الأسد، قفز عدد "الجنود المصابين" تدريجياً "9، 11، 18 إلى 34" يتلقون العلاج في مستشفيات عسكرية متخصصة.

الأوساط السياسية والإعلامية ستستمر في الحديث عن سيناريوهات مُثيرة، لكنها ستبقى ناقِصة طالما أن إردوغان رفض أكثر من اقتراح تقدّمت به أحزاب المعارضة لتشكيل لجنة برلمانية للكشف عن جميع خفايا وأسرار محاولة الانقلاب الفاشل.

الترويكا الأوروبية التي وقعت على الاتفاق النووي، تهدّد بتفعيل "آلية فضّ المزاعات" والذهاب إلى مجلس الأمن لفرض عقوبات على إيران. لكن هذا التهديد هو محاولة لارضاء أميركا التي تتوعّد أوروبا بعقوبات على تعرفة السيارات، ولا يكفيها التصعيد الاوروبي في الملف النووي.

المُعطيات الجديدة حول حادث إسقاط الطائرة الأوكرانية فوق إيران تعزز الشكوك حول الجهة المسؤولية فعلاً عن المتسبّب بالحادث. احتمال التشويش على الرادارات الإيرانية لحظة الحادث تزيد من التساؤلات، لكن لماذا اعترفت إيران بالمسؤولية عن الخطأ البشري؟

لماذا لم تلتزم أنقرة بتعهداتها في اتفاق سوتشي1 الخاص بإدلب مع استمرار الاهتمام التركي وعلى جميع المستويات وفي الجبهات كافة بتطورات الوضع العسكري في إدلب، ما أزعج موسكو أكثر من مرة؟

يتسم المشهد الراهن ببروز 4 مرشحين "عاديين"، واثنين من فاحشي الثراء، مع تباين حجم القاعدة الانتخابية الداعمة ونوعها لكِلا الفريقين.

أثار اهتمام إردوغان ببقايا الحُكم العثماني في ليبيا ومن قبله سوريا نقاشاً واسعاً في الأوساط السياسية والإعلامية، لأنه صادف النقاش المُحتَدِم حول مساعيه لأسْلَمَة الدولة والأمَّة التركيتين.

حديث بومبيو عما سمَّاه "استراتيجية جديدة بدأت باغتيال سليماني"، والتلويح بكياناتٍ مذهبيةٍ وعرقية، يتناغم مع حديث ترامب بالاستيلاء على النفط السوري والعراقي. لكن الإجماع العراقي على سَحْب القوات الأميركية، يدعم محور المقاومة بتدشين المرحلة التاريخية الجديدة.

المزيد