مقالات - آلاء حسانين

يعمل المسرح الرمزي على التعبير عما يعتمر في ذات الإنسان بأقل قدر ممكن من الكلام، حيث أنه يمنح الاعتبار للصمت كما يمنحه للكلام.

من هو صاحب جملة "عظمة على عظمة يا ست"؟ وما هي قصته؟

"كتاب الموتى" أو "إنجيل المصريين" أو "الخروج إلى النهار". كتاب عرفه المصريون القدماء وشكّل رفيقهم في موتهم أثناء رحلتهم إلى الخلود. تعالوا نتعرف أكثر إلى ما يحتويه هذا الكتاب.

لي موت لا يجيء، وفي كل ليل أعلّق جسدي على غصن، وفي كل صباح ينزل ويلمّع أحذيته.. ومن جديد يمضي... من جديد يمضي.

أفكّر بالإنسان المسكين، الذي لا يملك غير الحلم. أفكّر كيف يقتل من يسخر من أحلامه، من ينفيها، من يوقظه ويمسك أصابعه ليشير بها نحو كل خراب العالم. أفكّر كيف يصير الإنسان مسخاً إذا لزم الأمر ويقود حروباً ويبني مآذن وأبراجاً بابلية ويشرب الدم في كؤوس فضية، دفاعاً عن أحلام باهتة، عن أمنيات طفولية قديمة. أفكّر في الإنسان المسكين، وأغفر له.. أغفر له، أغفر له.

مَن يريد أن يحدّق الناس في جسده حين ينتفخ مثل بالون من شدّة الموت؟ مَن يريد، أيها الآباء الذين يشنقوننا مثل نوارس حزينة.

المزيد