مقالات - أحمد العيادي

ورَحَلت أمّ المقاومة وينبوع حنانها، المرأة التي دأبت طيلة 80 عاماً سعياً ومُثابرة وجهاداً ومقاومة لرفع راية النصر بيدها من دون كَلَل أو مَلَل، نصراً للحقّ على الباطل أو كما قالت يوماً "طالما في ظلم طالما هيدي المقاومة موجودة".

سماحة السيّد، أو كما تصفه قناة المنار "سيّد فصْل الخطاب"، هو السيّد الذي ما أن يُعلَن عن خطاب أو إطلالة تنتظره الجماهير بالمواقف التي أكّد الزمن وكتب التاريخ إنها مواقف الصدق، وَعَدَ بالتحرير والنصر فتحرَّر لبنان سنة 2000، ووعد وعدَه بالنصر الإلهي في تموز وكان له ما وَعَد، كما أكّد أن الأسرى عائدون وعلى رأسهم الشهيد القائد سمير القنطار وعاد القنطار مُحرّراً في عملية تاريخية أربكَت العدو سنة 2008.

المزيد