مقالات - ديمة ناصيف

لم يتبق في طرق إمداد الجيش السوري بين درعا ودمشق ما يذكر بشيء من أعداء الأمس. المدينة التي دخلتها "جبهة النصرة" و"حركة المثنى"، استعادها منهما الجيش يوماً بيوم، آتياً منطقة اللواء اثنين وثمانين شمال المدينة.

التنسيق الروسي الكردي يتقدم مع تقدم العمليات الميدانية السورية الروسية، ولكن الكرد لا يزالون يعتبرون الولايات المتحدة حليفهم الرئيسي في سوريا، التنسيق بدأ يرتسم منذ نهاية شهر تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي، بعد لقاءين بين ضباط روس والكرد، الأول في دمشق بحضور مسؤول أمني سوري كبير، والثاني في مطار حميميم في اللاذقية.

عملية سلمى هي أبرز وأهم انتصار حققه التحالف الروسي السوري منذ الانخراط الروسي، خصوصاً وأنه انتصار ضد تركيا، وهو خطوة مهمّة يقترب منها هذا التحالف من تحقيق الهدف المُعلن بتحرير كل هذه المنطقة وعودة الحيش السوري إلى الحدود مع لواء الاسكندرون السوري السليب الذي تحتله تركيا منذ الثلاثينات.

على أبي قصي الديراني، وقعت مهمة نعي زهران علوش وقيادة "جيش الإسلام"، الديراني في شريط تلفزيوني قصير، لم يسهب في شرح ظروف مقتل أمير الغوطة الشرقية.

تعقد الحكومة السورية والفصائل المقاتلة مع لجنة حي الوعر في حمص اجتماعاً الأربعاء برعاية الأمم المتحدة للانتهاء من نقاش كل بنود اتفاق إخراج المسلحين من حي الوعر في مدينة حمص الذي يقطنه نحو ٧٥ ألف مدني.

ما بعد كمين السوخوي

تشغيل منظومة صواريخ "أس ٤٠٠" المضادة للطائرات رسالة مهمة جداً بأن السماء السورية باتت محرمة على الاتراك، وأن العمليات الجوية وبنك الاهداف أصبح دون قيود. ويشكل هذا عنصراً استراتيجياً قد لا يكون دائماً، لكنه يعزز عمليات الجيش السوري والمقاتلات الروسية.

وحدة من القوات الخاصة الجويّة السورية تسابقت مع المجموعات المسلحة وقامت بعملية إنقاذ نموذجية أوصلتها إلى الطيار الروسي الناجي من الكمين التركي بإسقاط القاذفة "سوخوي 24"، وطائرة روسية من دون طيار واكبت من الجو تسلّل القوة السورية الى خطوط العدو، واشتبكت في بعض نقاطها مع المجموعات المسلّحة واضطرت إلى تغيير مسالكها خوفاً من انكشاف الموقع الذي تتقدم نحوه.

المزيد