مقالات - عبد الله بن عمارة

مأساتهم مستمرة ... منفيو كاليدونيا، هل تعرفونهم؟

ما هي قصة مدفع بابا مرزوق؟

ما هو تاريخ الموسيقى الأندلسية ومميّزاتها، وكيف تشكّلت مدارسها في الجزائر؟  

شخصية بن نبي وطريقة تفكيره المستقلّة وضعته بمعزل عن التصنيفات الأيديولوجية "التقليدية".

إعترفت باريس بقتلها المواطن الفرنسي المناضل موريس أودان، فلماذا لا تقرّ بجرائمها بحق الجزائريين منذ العام 1830؟ وما علاقة ذلك بنظرة الرجل الأبيض للجزائريين؟

رحلَ أمس الأربعاء الفنان الجزائري رشيد طه عن عُمرٍ يُناهز التاسعة والخمسين سنة، تاركاً خلفه تراثاً غنياً من النجاحات الموسيقية غير المسبوقة في العالم العربي، وإن ارتبط اسمه عند العرب المشارقة أو جمهوره من الغربيين، بأغنية "يا الرّايح" التي جالت بقاع العالم، فإن المسار الفنّي لرشيد طه شاق وغنّي، خَطَّهُ وسط مُعاناة الفقر والتهميش والعنصرية التي عاشها، كما الكثير من أبناء جيله.

كيف قامت مدننا الإسلامية؟ وكيف بدأت مركزية المسجد ضمن النظام الحضري الإسلامي الأول؟

لايزال المشارقة يشتكون من عدم قدرتهم على التواصل مع المغاربة لاستحالة فَهْم "لغتهم". فهل حقاً الأمر ذلك؟

تناول فنجان القهوة في جلسة جماعية، يجعله طقساً اجتماعياً بامتياز، يحكمه "نظام" أو قواعد يتعارف عليها الناس (وتختلف حسب البيئات الثقافية والحضارية للشعوب)، ويُميِّزه الطابع المُتكرّر بالإضافة إلى ما يحمله من دلالات اجتماعية ومضامين رمزية ثقافية واجتماعية /طبقية وحتى دينية/إعتقادية.

رحل منذ أيام واحد من أبرز المناضلين اليساريين الذين اختاروا الانضمام للثورة الجزائرية عن قناعة. إنه إميل شقرون الذي رفض كل الامتيازات التي منحها له وضعه الاجتماعي والثقافي أثناء الاستعمار الفرنسي. شقرون، اليهودي الجزائري، كان مثالاً للتمسك بالهوية الوطنية والعربية.

قبل حوالي سنتين من الآن، لم يكن أحد من الجزائريين، من غير المُختصِّين، يعرف شيئاً عن الطائفة الأحمدية القاديانية. فالأخبار التي كانت تتناقلها وسائل الاعلام المحلية، عن تفكيك شبكات هذه الجماعة وتوقيف الناشطين فيها، إلى غاية اعتقال أميرها في بداية السنة الماضية، كانت تثير الكثير من الحيرة والتساؤل عن أفكارها وأهدافها في الجزائر. فمن هي هذه الطائفة؟

أن ندرس أزياء مجتمعٍ ما، فهذا يعني أنّنا نلج إلى خصائصه الثقافية والحضارية من خلال معيار يُمكِّننا من معرفة نمط عيش أفراده وشبكة علاقاته الاجتماعية- الاقتصادية ، و"التراتبية الاجتماعية" التي تُنظِّم اجتماعه، وطريقة تفاعله مع بيئته السياسية والاقتصادية وحتى المناخية. أيّ أننا هنا، أمام عنصرٍ مهم يُحيل إلى مضمون الوعي بالذات المتفرِّدة والمُمَيَّزة في إطار ما يُصطلح عليه بالهوية. "الحايك" كلباس اختصت به المرأة الجزائرية منذ قرون وأضحى علامة مُميَّزة لهويتها وتاريخها، يدخل ضمن هذا السياق.

المزيد