مقالات - المدونة

ازدواجية المعايير تظهر أن الولايات المتحدة تحجب حرية التعبير على موقع "إنستغرام" لمؤيدي سليماني، ومن ثم تُظهر الدعم عبر "تويتر" للمُحتجين.

وصلت رسالة محور المقاومة، وقرأها ترامب جيداً، وبدأ يُمهِّد إلى العودة العمودية الأقل تكلفةً على إدارته من الأفقية حُكماً.

الوضع الحالي في لبنان يتطلّب تضحياتٍ من جميع القوى السياسيّة لتشكيل حكومة إنقاذيّة تحظى بثقة اللبنانيين جميعاً، يكون عنوانها الإبداع والتّميّز والابتكار والنجاح من أجل تحقيق الخروج من الأزمة.

نتفهّم مواقف العراقيين الذين يرفعون شعار "العراق أولاً" ولا يخفون أهدافهم بأن يكون العراق محايداً يلبّي مصالح العراقيين أولاً.

مَن يعلّق قنديله خارج المنزل لسوف يرى اللصوص ومن يكتف بقنديل داخلي فقط سوف يحمي اللصوص ويوكل لأجنحة الليل بوصولهم إليه وسرقته.

صحيح أن خسارة القائدين سليماني والمهندس ورفاقهما هي خسارةٌ كبيرةٌ، ولكن فات الأميركي أنّ المقاومة هي نهج ٌوثقافةٌ، ولذلك تبقى ثقة جمهور المقاومة كبيرةً بوجود الآلاف ممّن يستطيعون ملء هذا الفراغ.

ينتقل التحالف السعودي في حربه على اليمن، إلى مرحلة عسكرية مبنيةٍ على اتفاق سياسي وقّع في الرياض بين القوى اليمنية الموالية له، ومع عدم توفّر عوامل نجاح الاتفاق حتى الآن، تبقى حكومة صنعاء على جاهزيتها للتعامل مع أي تصعيد عسكري بالطريقة التي تجعل الرياض تواجه نتائجه المكلفة.

هناك من يلوّح بعمليات تُفضي إلى مقايضات، وآخر يتحدث عن دعوى على السلطات الفرنسية أمام القضاء الأوروبي، لكنّ أملنا في النهاية يبقى في هذه التحوّلات المفصلية التي تجري راهناً في المنطقة العربية، والتي لا بد أن تفرض نفسها وموازين قوى جديدة، وما الفرج بعدها إلّا بقريب.

المُرتَكز الأساس لفلسفة أرسطو في الأخلاق يتلخّص في أنّ الهدف والغاية العُظمى للإنسان في هذه الحياة ينحصر بإدراك السّعادة.

يتم التحضير لفتنة جديدة خطيرة في بريطانيا، وتتجسّد بفيلم مسيء للصحابة، يستبسل دُعاة الفتنة في الدعوة إليه.

اعتقادنا بأن هناك دائماً مرحلة أسوأ مما نحن عليه يمكن أن يدحرجنا إليها الأميركي، هو ما يسمح بخِداعنا كل مرة خوفاً من أن نخسر شيئاً نحن في الحقيقة قد خسرناه.

أن تتبنّى دولة ذات نظام قائم مسؤوليّة واقعة أليمة، فهذا لا يحصل كل يوم، بل نادراً ما حصل في التّاريخ الحديث، إن كان حصل فعلاً ما يشبهه.

اللبنانيون لعبوا منذ نشأة كيانهم الصغير، منفصلاً عن محيطه، لعبة الضفدع الذي يرى العالم بحجم فوهة البئر وهو يلعب في قعرها.

من المؤكَّد أننا أمام مرحلة تحمل الكثير من الإنعطافات الإستراتيجية في المنطقة والإقليم، وهذه الإنعطافات لن تكون مُقتصرِة على ساحة العراق.

جميع العائلات السعيدة تتشابه، وكل عائلة تعيسة، تعيسةٌ على طريقتها.. (ليو تولستوي).

المزيد