مقالات - المدونة

معسكر المقاومة الذي تكون هويته عربية وهدفه تحرير فلسطين عليه أن يتجاوز حدود "التضامن" مع الشعب الفلسطيني إلى اعتبار فلسطين قضيته المركزية قولاً وعملاً. هذا يعني الإنتقال من حيّز وشعارات "الدعم" و"الإسناد" إلى حيّز المشاركة الفعلية والمبادرة.

تحاول القوى السياسية الموالية لسوريا في لبنان أن تدفع باتجاه حضور الدولة الشقيقة، بمفهوم أغلبيتهم والدولة الجارة بمفهوم بعضهم، لحضور القمّة الإقتصادية في العشرين من الشهر الحالي.

هي نظرية "تحوّل القوة" التي قدّمها أورغانسكي والتي لا تزال صالحة للاختبار، حيث أن لكل دولة ذات موقع استراتيجي وتراث تاريخي وحضارة متميّزة، وذات قوّة اقتصادية وعسكرية، تشعر بواجبها بل وبحقّها في المشاركة في تحديد مصير العالم حتى وإن كانت وسائلها في مرحلة معينة محدودة. فهل هذا ما ينطبق على روسيا وريثة السوفيات؟.

والشيء الآخر الذي قلب الطاولة على رؤوس الجميع سياسياً، هو الدعوات التي أطلقها العديد من رؤساء الأحزاب الإسلامية، والداعية إلى ترشّح الرئيس بوتفليقة للانتخابات الرئاسية المقبلة، بالرغم من أن هؤلاء أنفسهم كانوا قبل أشهر قليلة وعلى رأسهم عبد الرزاق مقري رئيس حركة مجتمع السلم، يطالبون بتدخّل المجلس الدستوري ليمنع الرئيس من الترشّح لولايته العهدة بدعوى عوارض صحية وبسبب تقدّمه في السِّن

يقول عالِم الكلاسيكيات ومدير البعثة الأثرية أنجلبرت وينتر من "تجمّع التفوّق" والذي أدلى بهذا التصريح في أعقاب نهاية موسم التنقيب "توضح حفرياتنا في مدينة دوليتشي القديمة بجلاء كيف ازدهرت تلك البلدة عبر الدهور والأديان فيما كان وقتها شمال سوريا- من العصر الهلنستي وعبر المسيحية إلى بداية الحقبة الإسلامية".

بعد قرار ترامب بالانسحاب من سوريا، وما تبعه من تداعيات جعلت الجميع يتخبّطون في بوتقة البحث عن حلولٍ وبدائل، وضمن منعطف يُراد منه تبديد أية هواجس قد تصيب الكيان الصهيوني، تتناغم التصريحات الأميركية الرامية إلى طمأنة حلفائها، وترافق ذلك مع زيارة مستشار الأمن القومي الأميركي جون بولتون إلى الكيان الصهيوني، من أجل تبديد قلق تل أبيب.

إن تحرير فلسطين هو الشرط اللازم لتحرير إرادة الأمّة وتحرير الوطن العربي الكبير وطرد الغُزاة وقهر الاستعمار والاحتلال وهو الشرط اللازم في تغيير المنطقة والإقليم، وتحقيق نهضة عربية تضمن للأمّة دخولًا مُتجدّداً مرّة أخرى في صناعة التّاريخ واللحاق بالعصر الحديث.

هل بات المشهد اليوم يشي عن استراتيجية مواجهة جديدة يصوغها الإسرائيلي والسعودي برعاية أميركية والانتقال بمشهد الكباش إلى إيران؟

إن المُتابع للشأن الإسرائيلي، يُدرك بأن هناك الكثير من التغيّرات الدراماتيكية تشهدها الحياة السياسية في "إسرائيل"، هذه التغيّرات ما هي إلا انعكاس للعديد من القضايا، سواء تلك المتعلّقة بالداخل الإسرائيلي وتوابعه لجهة قضايا الفساد وحرب غزّة الأخيرة، أو المتعلّقة بالخارج الإقليمي  وتداعياته على النهج السياسي لقادة "إسرائيل".

ليست هي معادلات لوغاريتمية معقّدة صعب الوصول إليها- بل أسّ الثقافة الوطنية المقاومة التي تُقارب 100 عام لشعب لم يستسلم...، وكل أوهام في " التسوية" قد تدحرجت منذ أكثر من عقدين ونصف العقد.

تتعدّد التعريفات المختلفة للأحزاب السياسية وذلك كأيّ مفهوم من مفاهيم العلوم الإجتماعية، إلا أنه ومن خلال النظر لهذه التعريفات يمكن الإشارة إلى أن الحزب السياسي هو: (إتحاد بين مجموعة من الأفراد بغرض العمل معاً لتحقيق مصلحة عامة معيّنة، وفقاً لمبادئ خاصة متّفقين عليها، وذلك من خلال الوصول إلى السلطة وممارستها)، حيث أن للحزب السياسي هيكلاً تنظيمياً يجمع قادته وأعضاءه، كما وله جهاز إداري معاون يسعى من خلاله دائماً إلى توسيع دائرة أنصاره بين أفراد الشعب.

يجب في البداية التشديد على أن الولايات المتحدة لا تؤمن بنمط التحالفات مع الدول الأخرى على أساس الندية والمصالح ثنائية الأوجه المتبادلة، فهي تريد أتباعاً ينفّذون السياسة الأميركية سواء كانت المصلحة متبادلة وتشاركية أم لا، والانسحاب الأميركي من سوريا يأتي في هذا السياق، فالولايات المتحدة تسعى لتحقيق عدّة أهداف من خلال هذا الانسحاب الذي سيمر حتماً بمخاض عسير، فما هي تلك الأهداف؟

يبدو أن الانسحاب الأميركي المُزمع من سوريا أضرّ بـأردوغان وجعله يتخبّط في دائرة طموحاته، وعلى غير التوقّعات المرجوّة تُركياً، فقد خسر أردوغان الكثير من أوراق قوّته، وباتت هذه الأوراق في مهبّ الرياح السورية التي تؤسّس لانتصار بات غير بعيد.

تعدّ نبتة الجاتروفا أهم نبتة صحراوية والتي تنبت بشكل سريع في المناطق الاستوائية الجافة نظراً للخصائص والمزايا المتعدّدة التي تتوافر فيها بحيث يمكن مقارنتها بالذهب الأسود.

التحركات الدبلوماسية لإدارة ترامب في المنطقة لم تكشف عن وجهة أميركا مع حلفائها لما تدعو إليه لكن واقع الأمر هو أن واشنطن تنتظر ما سيقوم به الحلفاء بينما ينتظر الحلفاء ما ستقوم به إدارة ترامب.

المزيد