مقالات - المدونة

يشهدُ الشارعُ السوداني منذ ديسمبر (كانون الأول) الماضي حركة احتجاجيّة واسعة ضد نظام الرئيس البشير الذي وصل إلى السلطة منذ 30 سنة، وانتشرت التظاهرات في عدّة مناطق سودانية أبرزها العاصمة الخرطوم، ولعلّ أهم مظاهرها هو تصدّر الطبقة العُمالية للحراك السياسي وتقدّمها الصفوف، إذ تصدَّر تنظيم عمالي يُدعى «تجمّع المهنيين السودانيين» الاحتجاجات من خلال مواقفه وبياناته ودعواته إلى مواصلة التظاهرات من أجل الضغط على النظام السوداني.

على المقلب التركي ... ثماني سنوات ولا تزال تركيا هي الأخطر على الدولة السورية تبعاً لحدودها الطويلة معها ولحجم انغماسها في خدمة المهمّة القَذِرة والذي يعادل حجم أطماعها وإجرامها في سوريا..

تحلّ الذكرى الـ50 لإحراق الأقصى على يد المُتطرِّف مايكل دنيس روهان وكيان الاحتلال لا ينفكّ يمارس اعتداءات متوالية على المسجد لإحراز السيطرة الكاملة عليه.

مع صدور قرار وقف العمل باتفاقيات أوسلو وبروتوكولات باريس، كَثُرَ الحديث في الآونة الأخيرة عن ضرورة أن تكون الآليات المُتَّبعة "مُتدرِّجة" و"تراكُمية"، أي التغيير والتحوّل التراكُمي الهادئ وليس التصادُمي "العُنفي" مع إدارة الاحتلال الإسرائيلي. 

لم تعد القضيّة بين حلفاء الأمس مُجرَّد خلافات وتبايُن في وجهات النّظر، كما وليست مواقف سياسيّة وتصريحات مُضادَّة ، لكن القضيّة أصبحت أفعالاً لا تحتمل الكثير من التأويل بل تحمل دلالات على نوايا الفاعلين.

إن تحرير خان شيخون سيكون مقدمة ليس لتحرير كامل محافظة إدلب فقط وإنما لتحرير كامل ما تبقى أراضي سورية محتلة في الشمال والجنوب والتنف.

حكومة الاحتلال الإسرائيلي  تصدر قرار بمنع النائبين الأميركيتين الديمقراطيتين، رشيدة طليب وإلهان عُمر من زيارة الأراضي المُحتلَّة بدعمٍ وتحريضٍ مباشرٍ من قِبَل الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، الذي طلب من حكومة الاحتلال عدم السماح لعضوي الكونغرس بدخول البلاد.

نائب قائد الفيلق الشمالي في الاحتياط العميد احتياط موشيه تشيكو تامير يوصي قائلاً إن "كانت لديّ أي توصية أقدّمها للمسؤول الذي يجهّز نفسه اليوم فهي: قدر ما اعتقدت أن الأمر سيكون سيئاً فكّر أنه سيكون أسوأ واستعد حقاً للسيناريو الأخطر".

عصور وعقود وسنوات تعاقبت تكرَّرت معها ذات القصّة وذات الفصول، أمم تصعد وتلتقي ظروفها وحظوظها ربما هي الحيوية والطموح، وربما القوَّة والأطماع، وفي المُحصِّلة تجد نفسها "المملكة" أو "الإمبراطورية" أو "الدولة العُظمى"، فتقول كلمتها وترسمُ أقدار مَن هم أضعف منها ومَن يدورون في فلكها أو مَن وقعوا في شِباكها، لكن الأيام لا تسمح لها بالدوام والاستمرار إلى ما لا نهاية وعندما يحين الوقت تتحوَّل إلى قوَّةٍ سابقةٍ وربما تالِفة ومُتآكِلة، وتعود القصة لتبدأ من جديد.

لو أن المقاومة هُزمت، ونقول لو، لسرقوا منًا صوت فيروز، وحرّفوا قصائد محمود درويش، وأذابوا حبر حنظلة. لو هزمت المقاومة لافترشنا الطرقات لاجئين هاربين ومحرومين.

بداية يعلم الجميع أنه مع إنطلاق حرب اليمن ودخول التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية الحرب ضد الحوثيين، كانت أهداف السعودية مختلفة تماماً عن أهداف الإمارات العربية المتحدة في الحرب على اليمن.

"نحن والولايات المتحدة الأميركية شركاء استراتيجيين" هذه العبارة نطق بها الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في المؤتمر الصحافي المشترك الذي عقده مع الرئيس الأميركي دونلد ترامب في أعقاب اللقاء الذي عُقِدَ بينهما على هامش قمّة الـ20 الأخيرة في حينه لم ينتبه الكثيرون، من المبهورين بأردوغان لمعاني ودلالات هذه العبارة التي تؤكّد بما لا يضع مجالاً للشك على أن العلاقات التركية -الأميركية في عهد "أردوغان الإسلامي"باتت أمتن بكثير عما كانت عليه في عهد مَن سبقوه من رؤساء (أتاتوركيين)".

الاحتلال يعتمد في أساليبه للوصول إلى مُنفِّذ العملية، على إطلاق يد المستوطنين في الضفة لتنفيذ هجمات ضد بيوت الفلسطينيين في المناطق الواقعة بالقرب من المستوطنات، كنوعٍ من ردَّة الفعل، ومحاولة استدراجه.

من الواضِح أنّ أميركا وتركيا وصلتا إلى الاتفاق على العناوين الأساسية لما يُسمِّيه الأتراك بـ "المنطقة الآمِنة" على الرغم من إعلان المُتحدّثة الرسمية باسم الخارجية الأميركية مورغان أورتاغوس أن أميركا وتركيا اتفقتا على إنشاء آلية أمنية تخفِّف من حجم الهواجِس الأمنية التركية.

أظهرت عملية عتصيون، مرة أخرى، أنّ الاحتلال لا يستطيع مَنْع تنفيذ العمليات ضدَّه، وهو لا يستطيع تحصين أمنه بالكامل.

المزيد