ندين عباس

صحافية لبنانية. انضمت إلى الميادين نت عام 2016.

الغضب الشعبي يقطع طريق التعويم على ابن سلمان

الاحتجاجات ضد بن سلمان لم تأتِ فقط على طريقة قتل الصحافي السعودي جمال خاشقجي داخل سفارة بلاده في اسطنبول بطريقة وحشية، والتي كانت بعلمه بحسب وسائل اعلام أميركية، إنما  اتخذت مواقف الرفض على جرائم الحرب والجرائم ضد الانسانية للسعودية بشكل عام ولابن سلمان بشكل خاص منذ بداية عهد والده سلمان بن عبد العزيز وحلفاء السعودية وداعمي محمد بن سلمان في كل ما يقوم به.

ابن سلمان يحلم بإمكانية تحسين صورته في بعض الدول وتمرير قبوله
ابن سلمان يحلم بإمكانية تحسين صورته في بعض الدول وتمرير قبوله

استحوذت زيارة ولي العهد السعودي محمد بن سلمان في زيارته المرتقبة إلى تونس والجزائر وموريتانيا، على اهتمامات السياسيين والنشطاء، فابن سلمان الذي يحلم بإمكانية تحسين صورته في بعض الدول وتمرير قبوله لم يجد غير الإمارات إلى جانبه بالسراء والضراء كما قال محمد بن زايد.

فتونس تستعد يوم غدٍ الاثنين لعقد مؤتمر صحفي لمنظمات المجتمع المدني لاعلان الخطوات التي ستتخذ رفضاً للزيارة حيث يجري طباعة لافتات عملاقة ستغطي واجهة مقر النقابة ترفض زيارة بن سلمان إلى تونس، كما أن الإتحاد العام التونسي للشغل والهيئة الوطنية للمحامين بتونس وهيئات أخرى ينظمون الندوة الوطنية للتضامن مع الشعب اليمني ولتقديم تقرير رئيس لجنة الخبراء بالأمم المتحدة حول انتهاكات حقوق الإنسان في اليمن.

الاحتجاجات ضد بن سلمان لم تأتِ فقط على طريقة قتل الصحافي السعودي جمال خاشقجي داخل سفارة بلاده في اسطنبول بطريقة وحشية، والتي كانت بعلمه بحسب وسائل اعلام أميركية، إنما  اتخذت مواقف الرفض على جرائم الحرب والجرائم ضد الانسانية للسعودية بشكلٍ عام ولابن سلمان بشكل خاص منذ بداية عهد والده سلمان بن عبد العزيز وحلفاء السعودية وداعمي محمد بن سلمان في كل ما يقوم به.

فإحد عشر حزباً وهيئة في تونس استنكروا في بيان احتجاجي أيضاً توجيه الرئاسة التونسية دعوة لولي العهد السعودي لزيارة تونس في الوقت الذي يضيق الخناق فيه أكثر فأكثر على النظام السعودي نظراً لجرائمه المتواترة وتجند عدد كبير من أحرار العالم لفضحه والتشهير به.

كما اتهم البيان النظام السعودي باحتضان الإرهاب التكفيري ودعمه وتمويله ورعايته ما ألحق الضرر بتونس وهدّد استقراها واقتصادها ملقية بالتهمة عليها أيضا في اغتيال كل من شكري بلعيد ومحمد لبراهمي.

الأحزاب التونسية عللّت رفضها لزيارة بن سلمان كونه سمح لنفسه أن يكون عراب تصفية الحق الفلسطيني ورأس حربة موجة التطبيع الجديدة من الأنظمة العربية والدعوة إلى استسلام المقاومة بالإغراء والتآمر والفتن واصفة إياه بالسادات الصغير والمستخف بإرادة الجماهير العربية والمسلمة.

رسالة الرفض الأساسية تحمل في طياتها حروف فلسطين جاءت بعد سياسة السعودية وابن سلمان تحديداً في قيادة وتوجيه وادارة حملة تطبيع مع الاحتلال الاسرائيلي، وعلى التواطؤ على المقاومة الفلسطينية والتآمر على القضية الفلسطينية وتمرير ما تسمى بصفقة القرن، بعد أن منحه الاعلام الغربي لقب "الاداة الحقيقية لصفقة القرن في المنطقة".

مديرة جريدة الفجر الجزائرية حدة حزام قالت للميادين إن زيارة محمد بن سلمان للجزائر على المستوى الرسمي لا تغير شيئاً في الموقف الثابت للبلاد من قضية فلسطين رسمياً أو شعبياً.

أما في موريتانيا، فأكّد رئيس حزب الرفاه محمد ولد فال وجود دعوات من أحزاب سياسية والكثير من الشخصيات الثقافية لمقاطعة زيارة ابن سلمان لنواكشوط ، كما قال إن النظام السعودي سيفشل في تبييِض صورة ابن سلمان من خلال زياراته الخارجية,

صرخة جاءت لتعبّر عن أمة بأكملها، احتجاجات على استشهاد مئات الآلاف من أبناء اليمن الصامد، ومن ضمنهم أكثر من 75 الف طفل استشهدوا جوعاً ومرضاً وقتلاً  بحسب منظمة الأمم المتحدة.

الحرب في سوريا لها حصة في رفض الزيارة بعد أن اتقنت السعودية واحترفت بالسياسات التدميرية والتخريبية هي وحلفاؤها ومن وراءها التي وجهت ومولت وسلحت من الخارج .

فضلاً عن حملات الاعتقالات لأبناء أسرته آل سعود، ولكل من خالفوه ويختلفون معه، لا بل اعتقل كل من يقول كلمة واحدة أو يغرد مرة واحدة يدعو فيها لبعض حرية أو ينتقد فساد أمراء، علماً أن مئات رجال الدين ونشطاء الرأي ونساء ناشطات هم في السجون حالياً.