مقالات - المدونة الثقافية

أنا اليوم أجول الشوارع وحدودي لا تتخطّى أقدام المارة.

يموت الأب لكن الإبن يرث الانتقام!

إياكَ أن تسعى لنَيْلِ مراتب القلوب، فإنها فُطرَت على التّقلُّب.

يجب أن يكون الحوار والمشاركة صيغتين مُعتمَدَتين شفوياً وعملياً في انتقاء الأولويات والسياسات وبناء المناهج.

مَن يُنجي هذا القلب، مَن يُحيي القصائد، مَن يهدي النوارسَ ريشها؟ 

"أنا ميت، لديّ ثعابين في بطني" ... إليكم القصة التي هزّت فرنسا.

يبكي محمّد وتهتز من حوله، أعمدة المقامْ، فكيف ينام؟

مكان صغير وبسيط لكنه يمثل لزواره "حال انسجام مع الروح" ... ما هي قصة "مقهى قصيدة نثر"؟

تستضيف المكتبة العامة لبلدية بيروت – الباشورة، مساء الاثنين المقبل، عرض الفيلم الذي أعدته المخرجة ريتا باسيل بعنوان "منير أبو دبس في ظل المسرح"، بالتعاون بين "نادي السينما"، و"نادي لكل الناس".

هنا دمشق، أقول لكم، حيث أمّ الشهيد، والشهيدة، والمرأة الطموحة، والعنيدة.

في "سوريا" يموت "سوريا". في "سوريا" يولد "سوريا".

جميل هو كوكبنا من بعيد، يخفي داخله كثيراً من التفاصيل.

شكل العرس الفلسطيني تجسيداً للهوية الفلسطينية وتطورها.

لا أرى غير تجاعيد الجداول بين الصخور.

بطلتان أم سفاحتان؟ إليكم قصة ريا وسكينة.

المزيد