العربي الحميدي

شاعر من المغرب

ما بلغ البخار المدى

إن الغيم استمد الألم، من ظل عمي الشجى.

الأمان حلم تدلّى

من حرّ اللظى

عهود وعود جربى

ما بلغ البخار المدى

إن بقي الشوق هَوْتَ 

فكيف له

من العلل أن يعلى

إن الغيم استمد الألم

من ظل عمي الشجى

الحزن استعلى

كآبة بحر

مياه تتعرّى

موجات ثكلى

***

دويلات

بينها

صراع خفى

ضوء يرى ولا يرى

صواعق تَشِمُ

أنفس تَعَلَّى

تحمل آيات وأحاديث

دون معنى

ل

عيون ترى ما لا تقرأ

في صفرة مياه المنفى

صقيع

فقر وجوع يغمى

فوق أرض جردا

يتسرّب إلى خلا الدجى

***

ذيل الشَّفَا

ما استطاع النفاد

في

كوامن الخفا...

جاهدا

لإخراج أصوات

حلم الرؤيا

من غياهب

المآسي الكبرى.

 

ترحب الصفحة الثقافية في الميادين نت بمساهماتكم بنصوص وقصص قصيرة وشعر ونثر، وكذلك المقالات والتحقيقات التي تتناول قضايا ثقافية. بإمكانكم مراسلتنا على: [email protected]


إقرأ أيضا