جاءت التجزئة الغربية للمنطقة على خلفيات وحدة بأشكال ورؤى متعددة

بين صعود الشرق وأفول الهيمنة الأميركية.. لمَ علينا الاستعداد؟

هذه الحقائق يجب على الدوام أن لا تغيب عن الذهن، في الوقت الذي يتصاعد الشرق بقواه الاقتصادية والعسكرية والعلمية.

ما يُخشى منه أن كثيرين من اللبنانيين باتوا يعيشون على شغف التوتّرات (أرشيف)

الإدمان على الإثارة والأزمات.. لبنان ما بعد إدلب

لم يعد أمام شعوب المنطقة، وفي طليعتها لبنان، إلا البحث عن الحل الاستراتيجي لمُعضلتهم في ما بعد إدلب، بالتعاون مع سوريا، ومحور المقاومة.

الشّرق وليس صندوق النّقد الدّوليّ.. هو الحلّ

الشّرق وليس صندوق النّقد الدّوليّ.. هو الحلّ

في ظلِّ هذا التّجاذب العالميّ الطابع على مغريات لبنان، وُضع البلد أمام استحقاق، فإما الغرب والاستمرار في ما كان قبل انفجار الأزمة، وإما الدمار في حال مضي القوى المتقدمة في السلطة في سياستها بالتوجّه نحو الشرق.

قلّة تعرف عنه رغم خطورته.. مؤتمر "بنرمان" وبداية التآمر

قلّة تعرف عنه رغم خطورته.. مؤتمر "بنرمان" وبداية التآمر

هو المؤتمر الذي جرى طَمْسه وتغييبه من كُتُب التاريخ، لكي تظلّ أهدافه وما خُطِّط فيه من مؤامراتٍ على مختلف الصُعُد مخفياً، لأن المؤامرة تستدعي سريّتها وتلبسها وجوهاً مُستعارة تخفي حقيقتها.

الشرق حامِلاً نفائسه.. هل يفتح لبنان الأبواب؟

الشرق حامِلاً نفائسه.. هل يفتح لبنان الأبواب؟

اللبنانيون لعبوا منذ نشأة كيانهم الصغير، منفصلاً عن محيطه، لعبة الضفدع الذي يرى العالم بحجم فوهة البئر وهو يلعب في قعرها.

انطلاق حرب التحرير الوطنية في الشرق (أ ف ب).

انطلاق حرب التحرير الوطنية في الشرق

حدَّد السيِّد حسن نصرالله عملية انطلاق حرب التحرير الوطنية في الشرق بتاريخ استشهاد القائدين قاسم سليماني وأبو المهدي المهندس وأصحابهما، وقال إنه في 2 كانون الثاني/يناير 2020 تبدأ العملية التنفيذية لانطلاق هذه الحرب لإخراج الوجود العسكري الأميركي والصهيوني من المنطقة، وهي الحرب التي تأخَّرت ما يوازي القرن من الزمن.

إبدال الطربوش التركي بالقبعة الغربية لا يصنع ثورة في لبنان

إبدال الطربوش التركي بالقبعة الغربية لا يصنع ثورة في لبنان

مهما كانت الدعوات للإصلاح، ومكافحة الفساد، وما إلى هنالك من شعارات، فهي لن تكون إلا ترقيع المُهتريء المُسمَّى إصلاحاً، و"الثورة"، لن تجد نصيبها في النجاح، طالما لم تعتمد خطة التحرّر من التبعية أولاً.

محطّة جديدة من الصِراع الإقليمي - الدولي على لبنان

محطّة جديدة من الصِراع الإقليمي - الدولي على لبنان

مَن يحصر رؤيته لما يجري في الساحات بأنه حركة "ثورية" لتغيير طبيعة النظام اللبناني، وتطويره، وإصلاحه، وتحقيق المطالب التي يرفعها التحرّك، فيصحّ به القول إن ذاكرته هي مثل ذاكِرة السمك، يأكل الطعم، ويراه، ويُعيد أكله مرة تلو مرة.

خارطة فلسطين بعد الاحتلال والتقسيم

الموجة الثانية: الهجرة الاستيطانية اليهودية (1904-1914)

خلال الفترة ما بين 1904 – 1914، هاجر آلاف اليهود من روسيا غربا، وقدر من وصل منهم إلى فلسطين ما بين 35-45 ألف نسمة. يستعرض الباحث الفلسطيني عمر الراشد "الموجة الثانية من الهجرة اليهودية إلى فلسطين" في هذه الحلقة من بحثه الذي أعده للميادين نت عن الاستيطان.

المزيد