منذ حرب تموز في العام 2006 لم يشهد لبنان هذا الحجم من الزيارات لمسؤولين أميركيين كبار

القضية في قوّة الردع

لم يكن هدف حرب تموز في العام 2006 الوحيد تفكيك قوة المقاومة في حزب الله فقط، بل أظهرت الكتابات الإسرائيلية أن هدف الحرب الأساسي هو الوصول إلى دمشق واحتلالها من أجل فرض معادلة جديدة في المنطقة من خلال إتفاقيات استسلام تعقد خارج نطاق مفهوم "الأرض مقابل السلام".

العلاقات الإيرانية – السورية الاقتصادية وأبعادها الإستراتيجية

العلاقات الإيرانية – السورية الاقتصادية وأبعادها الإستراتيجية

يأتي لقاء الرئيس السوري بشّار الأسد مع السيّد الخامنئي مرشد الثورة في إيران تأكيداً للعلاقة المميّزة ما بين إيران وسوريا والتي انعكست تعاوناً عسكرياً وعلاقات اقتصادية متقدّمة في حجمها وتأثرها. والتي تأتي استكمالاً لأحداث الشهر الماضي. والأحداث الجارية من إعلان واشنطن الإبقاء على 200 جندي أميركي في سوريا، بعد صدور العديد من التصريحات الروسية والإيرانية المطالبة بالخروج الأميركي النهائي من سوريا ومن قاعدة التنف التي تقع في الأراضي السورية وعلى مثلث التلاقي ما بين الدول الثلاث سوريا والعراق والأردن.

تحاول القوى السياسية الموالية لسوريا في لبنان أن تدفع باتجاه حضور الدولة الشقيقة

هل ستحضر سوريا قمّة بيروت: احتمالات مُتأرجِحة

تحاول القوى السياسية الموالية لسوريا في لبنان أن تدفع باتجاه حضور الدولة الشقيقة، بمفهوم أغلبيتهم والدولة الجارة بمفهوم بعضهم، لحضور القمّة الإقتصادية في العشرين من الشهر الحالي.

أكّد المؤتمرون على خطورة الدور الإستعماري الأميركي في دعم الإرهاب

تركيا ونفق الإرهاب

انتهى مؤتمر طهران مُشدّداً على مكافحة الإرهاب، وهذا ليس بالأمر الهيّن، في جو مثير للجدل، بسبب التنوّع ما بين الدول التي شاركت في المؤتمر لناحية التجربة مع الإرهاب.

قوانين الفصل العنصري التي ابتدعتها إسرائيل لم تتنافى مع ممارسات دول الاستيطان الأوروبي

قانون القومية الإسرائيلي الجديد يُكرّس ما قبله

المُصادقة على قانون "الدولة القومية للشعب اليهودي وأن "حق تقرير المصير فيها حصري للشعب اليهودي فقط"، تمّت من الكنيست في أيلول/ سبتمبر من العام الماضي. وتأتي المصادقة اليوم مُتزامِنةً مع العمليات الإسرائيلية المُكثّفة على غزّة خوفاً من تحرّكات مُماثلة لتلك التي شهدها إعلان ترامب حول القدس.

شُنّت حرب تموز 2006 بقرارٍ أميركي، وحُدِّدت لها أهداف خفيّة

في الأيام الأولى لحرب تموز

لأول مرّة في تاريخ الحروب الإسرائيلية على الدول العربية، شُنّت حرب تموز 2006 بقرارٍ أميركي. وحُدِّدت لها أهداف خفيّة، وهي احتلال سوريا، بسبب موقفها الثابت في دعمِ المقاومةِ في العراقِ وفلسطين ولبنان. وجاءت إطالة أمد الحرب على لبنان في تموز من أجل تحقيق الهدف الأميركي الذي لم يكن من المُمكن تحقيقه من خلال غزو أميركي لسوريا.

لا يمكن حساب الربح والخسارة في الثورة إلا بعد مرور وقت من الزمن عليها

هزيمة حلف بغداد جديد .. حسابات الربح والخسارة في الانتخابات اللبنانية

هل نحن على أعتاب ثورة أهلية جديدة؟ أم أن حسابات الربح والخسارة ستكون دائماً لصالح رأس المال البورجوازي الذي قاد أوروبا بعد ثورتها على الأرستقراطية؟ أم أن لبنان يبني فعلياً الوجه النهائي له، والذي ناضلت من أجله فئه كبيرة من أبنائه منذ استقلاله في العام 1943 وحتى اليوم؟

ليس المستغرب إعلان ترامب رئيس أميركا أن القدس عاصمة اسرائيل، ولكن المستغرب أن مايك بينس نائب الرئيس كان معه حين تم التصريح

المسيحية الصهيونية وإعلان ترامب

رواد الغزوات الثقافية كانت إرساليات المستشرقين والإنغليكانيين. ولكن الغريب أنه في وقت كانت أميركا تعارض هذا الغزو الديني في محاولة منها للتأكيد على مفهوم البعد الحضاري للشعوب، غير أنه في القرن العشرين، أصبحت أميركا جزءاً من هذا الغزو الديني وأصبح الصراع مع الإسلام فيه صراع مع أميركا والغرب. وهذا الأمر يتناسب وقرار الرئيس الأميركي ويلسون إهمال نتائج لجنة كنغ كرين في العام 1919 في لبنان، التي استفتت اللبنانيين حول الانفصال عن سوريا وأهملت النتائج التي جاءت من الجنوب والشمال وبيروت والبقاع، والتي طالبت بالانضمام للدولة العربية في دمشق، ووقف وعد بلفور.

المزيد