"رسائل يونغ وفرويد" بالعربية

أثارت هذه الرسائل ضجة كبيرة، سواءً كان ذلك مرتبطاً بالحياة الشخصية للرجلين أو بالتاريخ الفكري لعصرنا الذي تكشفه لنا هذه المراسلات، التي يعتبرها الكثير وثيقة مهمة لا تقدر بثمن.

  • دار الرافدين تترجم إلى عربية كتاب "رسائل يونغ وفرويد"

صدر حديثاً عن دار الرافدين للطباعة والنشر والتوزيع كتاب "رسائل يونغ وفرويد" من ترجمة زهرة حسن.

بدأت العلاقة بين سيغموند فرويد وكارل يونغ متوهجة في عام 1906، ووصلت الى نهايتها المروعة في عام 1913. المسار الكارثي للعلاقة وُصف في الرسائل المتبادلة بين الرجلين.

في عام 1970، اتخذت عائلتا فرويد ويونغ قراراً مستنيراً يقضي بتحرير هذه المراسلات كوحدة واحدة. ويتم نشرها الاَن في وقت واحد باللغتين الألمانية والإنجليزية. وكما هو متوقع أثارت هذه الرسائل ضجة كبيرة، سواءً كان ذلك مرتبطاً بالحياة الشخصية للرجلين أو بالتاريخ الفكري لعصرنا الذي تكشفه لنا هذه المراسلات، التي يعتبرها الكثير وثيقة مهمة لا تقدر بثمن.