"غزّة: تحقيق حول استشهادها" .. كتاب يكشف حقيقة إسرائيل

كتاب "غزّة: تحقيق حول استشهادها" للكاتب نورمان فنكلستاين يشكف المزيد من أكاذيب إسرائيل، خاصة بشأن الاعتداءات الإسرائيلية على غزة وأهلها.

الكتاب يكشف مرة أخرى أكاذيب إسرائيل المستمرّة
الكتاب يكشف مرة أخرى أكاذيب إسرائيل المستمرّة

صدر كتاب "غزّة: تحقيق حول استشهادها" للكاتب السياسي والأكاديمي الأميركي اليهودي نورمان فنكلستاين عن منشورات جامعة كاليفورنيا باللغة الانكليزية.

اختار فينكلستاين في عنوان كتابه كلمة استشهاد لأنها هى نفس الكلمة التى استخدمها والداه لوصف ما تعرّضا له فى المحرقة النازية إبان الحرب العالمية الثانية.

الكتاب يكشف مرة أخرى أكاذيب إسرائيل المستمرّة التي كشفها فنكلستاين من قبل في سلسلة  كتبه الرائعة التي بدأها من كتابه الأول "صناعة الهولوكست"، الذي صدر عام 2000 وأكملها بمؤلفاته الأخرى: "التمادي في المعرفة"، "صعود وافول فلسطين" ،"ما يفوق الوقاحة:اساءة استخداماللاسامية وتشوية التاريخ"، "إسرائيل - فلسطين - لبنان رحلة أمريكي يهودي بحثاً عن العدالة والحقيقة.

يقول فنكلستاين عن كتابه أنه " ليس عن قطاع غزّة، بل عن الجرائم التي ارتُكبت بحقّ غزّة وأهلها؛ وكيف أنها «سجن مفتوح»، حسب تعبير رئيس الوزراء البريطاني السابق دافيد كاميرون. فثلثا سكانها من اللاجئين، وأكثر من نصفهم تحت سن ثمانية عشر عام؛ هذه المنطقة المحاصرة وشعبها تعرضا منذ عام 2004 وحتى اليوم، إلى ثماني عمليات هجومية مدمرة راح ضحيتها الآلاف، وأصبح عشرات الآلاف منهم بلا مأوي، وفرض عليها حصاراً بلا رحمة.

يحتوي الكتاب على أربعة أجزاء: عملية الرصاص المصبوب، تقرير جولدستون، قافلة سفينة «مافي مرمرة» (أسطول الحرية) وتوقف الطاغوت.

 الجدير بالذكر أن نورمان فينكلستاين تتركز أبحاثه في مجالات الصراع "الإسرائيلي"- الفلسطيني" و"الهولوكوست"، وجاء هذا الاهتمام من تجارب والديه اللذين كانا من الناجين من "الهولوكوست”.