"العنف الثقافي: خطاب خصوم الحداثة"

ما سعى اليه هذا الكتاب هو رصد أصول العنف في الثقافة الإنسانية عامة، والتركيز على نطاق محدد منه هو "العنف الثقافي". 

"العنف الثقافي خطاب خصوم الحداثة" للكاتب حسن خاقاني
"العنف الثقافي خطاب خصوم الحداثة" للكاتب حسن خاقاني

صدر حديثاً عن دار الرافدين في بيروت/ بغداد كتاب: "العنف الثقافي خطاب خصوم الحداثة" للكاتب حسن خاقاني.

نبذة عن الكتاب: يتصل العنف بجذور عميقة في حياتنا الإنسانية حتى يكاد أن يكون جزءاً اصيلاً من ممارستنا الحياة بشتى مجالاتها، وقد كان له من التاريخ الطويل أدواته ووسائله، فإن الغايات الرئيسة له تظل واحدة وهي: السيطرة، وإخضاع الاَخر طائعاً أم مكرهاً.

وما سعى اليه هذا الكتاب هو رصد أصول العنف هذه في الثقافة الإنسانية عامة، والتركيز على نطاق محدد منه هو "العنف الثقافي"وبيان ملامحه التي طغت على خطاب خصوم الحداثة العربية. وقد وجهوا سهام نقدهم الحادة لها بما يتجاوز الجدل الفكري المقبول الى التجريح العنيف بالكلمة العنيفة التي تحولت لاحقاً الى سلاح مادي حقيقي أوقع ضحاياه من الأدباء والمفكرين في عامنا العربي المعاصر.