كتب - إصدارات

تاريخ جنوب القوقاز ينطوي على أهمية جيو - ستراتيجية وحضارية تنتمي إلى كبريات الأحداث في تاريخ العالم.

يطرح الباحث العربي أحمد السعيد الأسئلة التي تدور في أذهان معظم العرب عن الصين من جوانب السياسة والعلاقات الصينية العربية ومستقبل الصين وغيرها، ويجيب عنها ثمانية من أشهر الخبراء والأكاديميين الصينيين.

تدور أحداث الرواية في مدينة دنفر عام 1962، حول "كيتي ميلر" وهي امرأة توافقت مع حياتها الفردية غير التقليدية، ومولعة بمخزن الكتب الذي تديره مع صديقتها المفضلة، فريدا.

لرّسالتانِ مُكتظّتانِ بالحقولِ الدّلاليّةِ المُكتنِزةِ بالعاطفةِ الّتي احتضنَتْها ألفاظٌ شفيفةٌ مُتميّزةٌ بِرقَّتِها وعذوبتِها

قصص زوشينكو تعطي صورة شاملة عن المجتمع الروسي فى تلك الفترة، وتتحدث عن الشقق المشتركة وعن الحمامات العامة والفقر والجرائم وأزمة الإسكان والمستشفيات والنظام الطبي، بأسلوب ساخر بسيط بديع.

يسرد لنا حجي جابر كيف أن الواحد منهم مستعد للسرقة ولارتكاب المخاطر، وللكذب واختراع حياة غير تلك التي عاشها... والهدف واحد: الفرار من البؤس والأمل في حياة أفضل.

صدر أخيراً العدد 116 من مجلة الدراسات الفلسطينية تحت عنوان "العودة المتخيلة".

صدر حديثاً عن مؤسسة الدراسات الفلسطينية كتاب "الاحتجاج الشعبي في فلسطين: المستقبل المجهول للمقاومة غير المسلحة"، تأليف مروان درويش و أندرو ريغبي، وذلك في 285 صفحة.

الرواية تولي الإهتمام بالقرابة الروحية للصهيونية مع الفاشية، حيث كان الصهاينة ينظمون تدريباً عملياً خارج فلسطين للمهاجرين على أساسه تمنح له شهادة الدخول إلى "أرض الميعاد" المزعومة فلسطين.

يقول عبد البصير إن هذا الكتاب هو حصيلة معايشات وكتابات قام بكتابتها عن اليابان التي زارها مرتين وعاش فيها لمدة قصيرة وتأثر بها كثيرًا.

الرواية تسرد قصة عائلة نزحت من شمالي كردستان وهربت من ظلم الأتراك إبّان فشل الثورة الكردية، لتستقر في كوباني.

لقد التقى المشروعان التكفيري والأميركي في العام 2011 واستفاد كل طرفٍ من الآخر، مع وجود اختلاف في أهداف كل منهما.

في مدينة نيويورك التي تتسارع التحوّلات فيها باطّراد، يربط آرثر وليزا مصيرهما ليتجاوزا الكمائن والفخاخ التي نصبها لهما ألد أعدائهما: الزمن.

تتمحور رواية "فيلا النساء" على أخبار يسردها سائق يعمل لدى رجل أعمال لبناني فى لبنان يبوح له بأسراره، وهي تعكس المصير المأساوي لبلد تمزقه الحرب الأهلية والطائفية.

بطلة الرواية هي هي ابنة البابا ألكسندر السادس، واتهمت فترة طويلة من الزمن بالإثم والخطيئة ولكن التحقيقات اثبتت في نهاية الأمر ببرائتها من الادعاءات التي كانت تطلق عليها.

المزيد