أثر الفراشة, أخبار, الحلقات, إنفوغراف, تحليل, تقارير مصورة, صحافة, فيديو, كاريكاتور, كتب, مقالات, ملفات, نشرة الأخبار #التحالف_السعودي_ضد_اليمن

المرشد الإيراني السيد علي الخامنئي يتلقّى رسالة من عبد الملك الحوثي، ويقول إن السعودية والإمارات تسعيان لتقسيم اليمن.

اليمنيون يرفدون ويدعمون جبهات القتال ضد التحالف السعودي بقوافل من الغذاء والمال والسلاح قوافل ترتفع أعدادها على نحو لافت وواضح خلال الأعياد والمناسبات الدينية والوطنية.

توتر في عدن بعد اشتباكات ليلية في خور مكسر، ورئيس المجلس الانتقالي الجنوبي يتجاهل الدعوة السعودية إلى سحب قواته ويتوعد بتحرير ما تبقى من أراضي الجنوب.

للتطورات الأخيرة في عدن اليمنية انعكاسات كثيرة إذ يمثل التصعيد فيها انعطافة مهمة في تغيير معادلة القوة في المشهد اليمني.

طالبت منظمة كير العالمية بضرورة فتح مطار صنعاء الدولي ولا سيما أمام المرضى. بيان مشترك مع المجلس النرويجي للاجئين كشف عن وفاة 32 ألف مريض من جراء منع التحالف سفرهم للعلاج.

المتحدث باسم القوات المسلحة في صنعاء العميد يحيى سريع يقول إن العملية الأولى استهدفت برج الرقابة في مطار أبها وكانت الإصابة مباشرة، والعملية الثانية استهدفت مواقع حساسة داخل مطار ابها السعودي.

صحيفة وول ستريت جورنال الأميركية تنقل عن مسؤول سعودي بارز أن السعودية لا تريد الانجرار إلى حرب أطول في اليمن، لكن في ظل التوتر مع إيران فإنها لا تريد أن تظهر بموقع الضعيف.

المتحدث باسم القوات المسلحة اليمنية العميد يحيى سريع يعلن تنفيذ سلاح الجوّ المسيّر عمليات بطائرات قاصف استهدفت مطار أبها الدولي وقاعدة الملك خالد الجوية ومطار نجران في السعودية.

القدرات الصاروخية المتطوّرة للجيش اليمني تثبت إمكانية إحداث ضرر في الداخل السعوديّ والإماراتي وأنّ الحرب ليست حلاً للأزمة في اليمن. أمر يساهم في إحداث تحوّلات سياسية وانعطافات في أكثر من ملف من اليمن وصولاً إلى سوريا.

تعلن القوات المسلحة في صنعاء أنها استهدفت معسكراً مستحدثاً للجيش السعودي جنوبي سقام قبالة نجران السعودية بصاروخ باليستي من نوع بدر F ، ويؤكد المتحدث بإسمها يحيى سريع أن الصاروخ أصاب هدفه بدقة عالية مخلّفاً عشرات القتلى والجرحى مشيراً إلى أن العملية نفذت بعد عملية استخبارية دقيقة لتجمعاتهم تشير إلى عزمهم تنفيذ هجوم على مواقع الجيش واللجان على الحدود.

الجيش اليمني واللجان يسقطون طائرة تجسس ويستهدفون قوات التحالف السعودي بأربعة صواريخ في نجران وعسير، والقوات المسلحة في صنعاء تستهدف معسكراً مستحدثاً للجيش السعودي جنوبي سقام قبالة نجران السعودية بصاروخ باليستي من نوع بدرF ، وقيادات عسكرية في الحزام الأمني المدعوم من الامارات توجه عناصرها لترحيل أبناء محافظات الشمال من عدن ولحج وأبين بعد استهداف معسكر الجلاء.

الصاروخ البالستي الذي أطلقه الجيش واللجان نحو الدمام على مسافة عرض الأراضي السعودية البالغة 1300 كلم، يشير إلى تحوّل في انتقال الجيش واللجان للتحكم بزمام المبادرة وتحديد ضرب المواقع السعودية بحسب بنك الأهداف المرسوم مسبقاً.

هل السعودية بإعلان حربها على اليمن تُدرِك جيّداً الأخطار المُترتّبة عليها إقليمياً وخاصة عربياً؟ وهل هي قادِرة على التواصُل مع نتائج هذه الحرب وهي تشاهد كيف خسرت جنودها ومطاراتها، ومراكزها الحسّاسة عسكرياً بعد أن أصابتها الطائرات اليمنية المُسيَّرة، وكيف انهزمت في العراق وكيف تآكلت في سوريا، وكيف أن مَن كوَّنتهم من الدواعش بإسلامها وفق الضلال الوهّابي كيف هم عليها مرتّدون.

المزيد