أثر الفراشة, أخبار, الحلقات, إنفوغراف, تحليل, تقارير مصورة, صحافة, فيديو, كاريكاتور, كتب, مقالات, ملفات, نشرة الأخبار #الصين, #السعودية, #الإمارات العربية المتحدة, #سوريا, #الجزائر, #فنزويلا

رئيس وفد صنعاء المفاوض محمد عبدالسلام يؤكد في مقابلة مع الميادين أن إدانة عملية فجر 14 أيلول/ سبتمبر هي دعم للمعتدي ومن يستهتر بالدم اليمني عليه أن يتحمل عواقب استهتاره

روسيا وإن دانت الهجوم بالطائرات المُسيَّرة على "أرامكو"، إلا أنها لم تُشخصن الجهة الفاعِلة حفاظاً على علاقاتها المتوازنة مع كل ألوان الطيف السياسي اليمني، بل رأت في استمرار الصراع في اليمن سبباً مباشراً في تطاير شظاياه في الإقليم.

رئيس وفد صنعاء المفاوض محمد عبد السلام يؤكد أنه"آن الأوان للسعودية الإدراك أن رهانها على حماية أميركية هو رهان خاسر"، ولفت رداً على استهداف "أرامكو" إلى أنه من استهتر بالدم اليمني عليه أن يتحمل العواقب.

تركيا اليوم على مُفترق معادلة جيواستراتيجية، فمن جهة ترغب بالحفاظ على أمنها القومي ومصالحها الاستراتيجية في العمق السوري، ومن جهةٍ أخرى تحاول الحفاظ على مقعدٍ ضمن طاولة الكبار الفاعلين والمؤثّرين في التوازنات الإقليمية والدولية، إضافة إلى رغبتها في البقاء عضواً ضامِناً على طاولة أستانة.

الرئيس الروسي يعرض على الرياض التسلّح بصواريخ روسية، ويدعو الأفرقاء اليمنيين إلى الاعتصام بحبل الله.

كما كان متوقَّعاً انتهت قمَّة أنقرة من دون أن يتَّفق الزعماء الثلاثة حول القضايا الأساسية في جدول أعمالهم، مُذكِّرين الجميع بالمقولة العربية الشهيرة: "اتفقنا على ألا نتّفق".

في أجواء دولية متوترة ووسط اضطرابات شديدة في أسواق النفط عقد مجلس الأمن الدولي جلسة ناقش فيها تطورات الأزمة اليمنية ولاسيما الهجمات الأخيرة على قطاع الطاقة السعودي.

لم يكن استهداف منشأة أرامكو النفطية وتحديداً حقلي بقيق وخريص الأول إنما سبقه استهداف لعشرات المواقع النفطية في مختلف المناطق، لكن استهداف السبت هو الأكثر إيلاماً وأدى إلى توقف ضخ نحو خمسة ملايين وسبعمئة ألف برميل.

التصريحات الأميركية حول الطرف المسؤول عن الهجمات على شركة أرامكو السعودية شابها التناقض بين الرئاسة والخارجية. وفي موازاة استمرار التصريحات الأميركية المتباينة حول إيران يستمر ترامب في ثبات تصريحاته تجاه طلب المال من السعودية مقابل حمايتها مؤكداً أنه لم يعد السعودية بذلك.

صحيفة وول ستريت جورنال تنقل عن مصادر شاركت في مداولات عقدت في البيت الأبيض بشأن إمكانية شن حرب ضد إيران بدعم وتأييد من كبار قادة الحزب الجمهوري.

السعودية تعتبر أنها قادرة على الدفاع عن نفسها والرد بقوة على الهجمات التي استهدفت منشآت النفط في أرامكو، والرئيس الأميركي يرجح أن تكون إيران وراء الهجوم ولكنه يؤكد أنه يود تجنب الحرب مع إيران.

المشهد يؤشر إلى المأزق السعودي داخلياً وخارجياً ولكن إلى أين يمكن أن تصل الشظايا؟ وماذا عن خيارات الرئيس الأميركي؟

رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية يؤكد أنه جاهز أن يذهب إلى غزة في جميع الأحوال وأنه لا خيار لديه إلا المصالحة، مشيراً إلى أنه "لم يعد هناك أي شيء يربطنا بأي علاقة مع الجانب الإسرائيلي لا في الاتفاقات ولا في المشهد الميداني".

الحكومة الألمانية تعتزم تمديد تعليق صادرات الأسلحة للسعودية بسبب الحرب على اليمن، والاشتراكيون الديمقراطيون يتمسكون بموقفهم الرافض لرفع التعليق.

المزيد