أثر الفراشة, أخبار, الحلقات, إنفوغراف, تحليل, تقارير مصورة, صحافة, فيديو, كاريكاتور, كتب, مقالات, ملفات, نشرة الأخبار #اليمن, #تعز, #التحالف السعودي ضد اليمن, #جيزان, #عسير, #الجيش_واللجان_الشعبية

وزير الدفاع الأميركي الأسبق ليون بانيتا يحذر من توجيه بلاده ضربة عسكرية ضد إيران على خلفية هجوم "أرامكو"، ويدعو الولايات المتحدة إلى التنبه من الانجرار لحرب من قبل السعودية.

المتحدث باسم وزارة الدفاع السعودية تركي المالكي يُحمّل إيران المسؤولية عن الهجمات التي استهدفت الأسبوع الفائت منشآت نفطية تابعة لشركة أرامكو ويشدد على ضرورة محاسبتها.

الناطق باسم القوات المسلحة اليمنية يكشف أن تنفيذ عملية توازن الرّدع الثانية تمت بطائرات مسيرة قادرة على حمل 4 قذائف برؤوس انشطارية. وأن لديهم عشرات الأهداف في الإمارات منها في أبوظبي ودبي. 

إذا ما افترضنا أن المُسيَّرات أو الصواريخ انطلقت من أقرب نقطة على الحدود السعودية– العراقية فهذا يعني أن المسافة ستكون بين 500 إلى 550 كلم بحسب نقطة الإنطلاق، في حين أن المسافة بين الشواطىء الإيرانية الغربية وصولاً إلى بقيق تُقارِب 350 كلم، وهي مسافات لا يمكن للطائرات أو الصواريخ قطعها من دون رَصدها.

وزير النقل اليمني صالح الجبواني، في حكومة هادي، يؤكد أنه لديه كل الدلائل التي تثبت علاقة الإمارات بتنظيمي القاعدة وداعش في اليمن وبالإسماء.

وكالة إرنا تقول إن الرئيس الإيراني حسن روحاني قد يلغي مشاركته في اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة إذا لم تصدر واشنطن التأشيرات الخاصة بالوفد الإيراني خلال الساعات القليلة المقبلة.

ولي العهد السعودي محمد بن سلمان في اتصال مع رئيس كوريا الجنوبية يقول إن الهجوم على منشآت نفطية حيوية في المملكة اختبار حقيقي للإرادة الدولية في مواجهة "الأعمال التخريبية"، ويدعو إلى اتخاذ إجراءات حازمة تجاه مثل هذه الهجمات.

صحيفة "واشنطن بوست" تسأل عن الحماية التي استطاعت أن توفرها الأسلحة الأميركية للسعودية، وتقول إنّ الرياض راودتها فكرة شراء "اس 300" أو "أس 400" الروسية الصنع، لكنها على الأرجح تلقت تحذيراً

انتقد مسؤولون في حكومة الرئيس هادي الإمارات بشدة وهددوا بالتصالح مع أنصار الله في حال عدم إنهاء دور الإمارات في تحالف الحرب الذي تقوده السعودية في اليمن.

وكالة الأنباء السعودية تفيد بانضمام الرياض إلى التحالف الدولي لأمن وحماية الملاحة البحرية الذي دعت الولايات المتحدة إلى إنشائه.

رئيس وفد صنعاء المفاوض محمد عبدالسلام يؤكد في مقابلة مع الميادين أن إدانة عملية فجر 14 أيلول/ سبتمبر هي دعم للمعتدي ومن يستهتر بالدم اليمني عليه أن يتحمل عواقب استهتاره

روسيا وإن دانت الهجوم بالطائرات المُسيَّرة على "أرامكو"، إلا أنها لم تُشخصن الجهة الفاعِلة حفاظاً على علاقاتها المتوازنة مع كل ألوان الطيف السياسي اليمني، بل رأت في استمرار الصراع في اليمن سبباً مباشراً في تطاير شظاياه في الإقليم.

المزيد