أثر الفراشة, أخبار, الحلقات, إنفوغراف, تحليل, تقارير مصورة, صحافة, فيديو, كاريكاتور, كتب, مقالات, ملفات, نشرة الأخبار #تيلي سور, #باتريسيا فياغاس, #الأرجنتين, #أميركا اللاتينية, #قناة_تيلي_سور

تظاهرة احتجاجية لسائقي سيارات الأجرة في بوينس ايريس ضد تطبيقات شركات النقل مثل أوبر

من لم يستجب للإرداة الأميركية كما هو حال فنزويلا تنزل واشنطن بهم أشدّ العقوبات الاقتصادية والتي هي في واقع الحال ليست عقوبات فقط، وإنّما جرائم حرب جماعية تُرتَكَبُ بحقّ شعوب برّمتها من أجل تغيير إرادتها السياسية، وبالنتيجة تغيير نظام الحكم في بلدانها بما يخدم المصالح الإمبريالية بعيداً عن مصالح هذه الشعوب ذاتها.

مستشفى يستبدل النقالة التقليدية بسيارة إلكترونية لتخفيف التوتر لدى الأطفال

فشل المراهنة الاميركية على الانقلاب العسكري في فنزويلا، يجرّ في أذياله فشل المراهنة على الغزو عبر كولومبيا والبرازيل بذريعة إدخال "المساعدات الإنسانية". لكن انسداد الطرق الملتوية للسيطرة الأميركية على ثروات فنزويلا، قد يدفع ترامب إلى مغامرة عسكرية عارية تؤدي إلى توحيد شعوب القارة اللاتينية ضد عودة اليانكي الأبيض. كيف ولماذا؟

مادورو: أطلب التضامن الفعّال من الشعوب العربية!

الحزب الشيوعي الكوبي يعتبر في رسالة وجهها الى القوى السياسية والاجتماعية في أميركا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي أن أي مغامرة عسكرية تحت غطاء ذريعة التدخل الإنساني في فنزويلا تنطوي على خطر حقيقي يهدد السلام في القارة.

وزير الدفاع الفنزويلي يؤكد رفض الجيش لتهديدات ترامب وخصوصاً ما قاله حول عزمه القضاء على الاشتراكية في أميركا اللاتينية، والرئيس مادورو يصف خطاب ترامب بالنازي.

الحكومة الكندية تعلن عن منع قناة "تيلي سور" من تغطية اجتماع "ليما". والقناة تردّ بالقول إنها "لن تتنازل عن حقها في نقل الخبر وتغطية ما يحصل" .

ما يرشح عن رغبة ترامب وصقور إدارته بأن تكون فنزويلا مقدمة للسيطرة على أميركا اللاتينية، لا تعوزه تصريحات ترامب وتسريبات بعض المسؤولين الأميركيين، بحسب صحيفة "وول ستريت جورنال". لكن مراهنة ترامب على حلفائه لتحقيق طموحاته بسبب تهدور القوّة الأميركية، تتجاوز قدرتهم على تغيير المعادلات اللاتينية والدولية لمصلحة واشنطن ولا يتطوّعون لحرب طاحنة من أجلها.

كشف مسؤولون في الإدارة الأميركية لصحيفة وول ستريت جورنال أن دفع واشنطن باتجاه إسقاط الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو هو الخطوة الأولى في سياق خطة أوسع لإعادة تشكيل أميركا اللاتينية، وبحسب وول ستريت جورنال فإن المسؤولين الأميركيين يتطلعون بعد فنزويلا وكوبا إلى نيكاراغوا.

العاصمة الفنزويلية تشهد تظاهرات مؤيدة للرئيس نيكولاس مادورو ورفضاً للانقلاب الذي تقود واشنطن، وزعيم المعارضة خوان غوايدو يرحب بدعوة البرلماني الأوروبي للاعتراف به رئيساً.

مساعي بولتون وبومبيو للانقلاب على الرئيس نيكولاس مادورو وتنصيب خوان غويدو رئيساً، تراهن على أن تقوم "منظمة الدول الأميركية" كما قامت دول الجامعة العربية في تحمّل أعباء التدخل العسكري للغزو الخارجي وتفجير البلاد. لكن صمود الجيش الفنزويلي في دفاعه عن الرئيس وسيادة الدستور أفشل بموازاة انقسام منظمة الدول الأميركية مغامرة أميركا في مهدها، ما يؤدي إلى انعكاسات سلبية محتملة على إدارة ترامب التي تتخلّص من فشل في الشرق الأوسط لتقع بمثله في أميركا اللاتينية.

مادورو يهدي إردوغان نسخة مطابقة عن سيف "سيمون بوليفار"

بالرغم من توقع كثيرين عدم صدور بيان ختامي عن قمة العشرين التي أنهت أعمالها في العاصمة الارجنتينية إلا أن بياناً صدر عن المشاركين بعد نقاشات مرهقة لم تنه أياً من الخلافات التي افتتحت القمة على وقعها.

المزيد