أثر الفراشة, أخبار, الحلقات, إنفوغراف, تحليل, تقارير مصورة, صحافة, فيديو, كاريكاتور, كتب, مقالات, ملفات, نشرة الأخبار #سامي كليب, #الأزمة السورية, #بشار الأسد, #لعبة_الأمم

حصلت الميادين على نسخة من الرسالة الموجهة من الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش إلى رئيس مجلس الأمن الدولي حول المعايير والعناصر الأساسية والمرجعية الخاصة بالاختصاصات والقواعد الإجرائية الأساسية لإنشاء اللجنة الدستورية بقيادة سورية، على أن تيسّر عملها الأمم المتحدة في جنيف.

يتهم البعض إيران بالتمدد في الجسد العربي وتهديد الأمن وبالإرهاب. يعتبرها البعض الآخر السند الحقيقي الأّول للمقاومة ضد إسرائيل في الداخل والخارج. يقارِعُها الأطلسي فترد بسياسة العين بالعين، تساندها روسيا والصين فترسّخ دورها العالمي. من هي إيران؟ ماذا تريد فعلاً؟ هل فلسطين بالنسبة لها قضية مِحوَرية أم شماعة؟ ما هو تاريخها وحاضرها ومستقبلها في الوطن العربي؟

وزير الخارجية السوري وليد المعلم يؤكد أن دمشق لا تقبل أي تدخل خارجي أو ضغوط على عمل لجنة مناقشة الدستور وأعضاء اللجنة هم أصحاب القرار، ودور الأمم المتحدة ينحصر في تسهيل عمل الأطراف المشاركين. ويتهم دولاً معادية لبلاده بإعاقة عملها لمنع التوصل إلى حل سياسي للأزمة.

الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش يعلن تشكيل اللجنة الدستورية السورية، والتي ستضم 150 عضواً، موزعة على الحكومة السورية والمعارضة والمجتمع المدني.

منصّة أستانة رغم تحقيقها إنجازات عسكرية في السابق ودخولها مرحلة سياسية اليوم، مازالت غير مُتماسِكة في موقفها من حلّ الأزمة السورية، والمُتابِع بشكلٍ حقيقي لتصريحات زعماء الترويكا يُدرِك تماماً أن قيادات هذه الدول مُتمسِّكة بأستانا نتيجة ضرورة الحاجة ورغبتهم في التصدّي للهيمنة الأميركية ، لذلك ستبقى أية مخرجات رَهْن مصالح والتزام هذه الدول وبخاصةٍ تركيا.

قمة ثلاثية تركية روسية إيرانية في أنقرة، والرؤساء الثلاثة يبحثون الوضع في إدلب السورية، ويعلنون عن اتفاق على أسماء أعضاء اللجنة الدستورية السورية.

الرئيس التركي رجب طيب إردوغان يقول إن القمة الثلاثية مع الرئيسين الروسي والإيراني في أنقرة ستتركز حول المستجدات في إدلب بما في ذلك موضوع نقاط المراقبة التركية، ومساعد الرئيس الروسي يقول إن المجتمعين يعتمدون بياناً مشتركاً عقب المفاوضات.

المرحلة القادمة من أكثر المراحل التي يمكن وصفها بأنها مصيرية لتركيا وحزب العدالة والتنمية، فاشتداد الصراع بين واشنطن وموسكو وضيق مساحات المناورة الميدانية سيُجبِر أنقرة التخلّي عن وسطية التموضع نحو أحد القطبين، هذا إن لم يتغيّر هذا التموضع نتيجة التغييرات الداخلية في حال انقلاب المشهد في السلطة ووصول المعارضة إلى السلطة.

لعبة الأمم هذه المرة من منطقة البقاع اللبناني حيث ينعقد مخيم الشباب القومي العربي الثامن والعشرون. ذهبنا إلى هناك لنسألهم عن المقاومة، وفلسطين، ومستقبل صفقة القرن، وعن رأيهم في العروبة وفي ما وُصف بالربيع العربي، هل يعتبرونه ثمرة مطالب داخلية أم نتيجة مؤامرة خارجية، ثم ماذا عن مشروعهم هم لمستقبلهم العربي.

بعد عام تماماً من قمة سوشي بين إردوغان وبوتين يلتقي الرئيسان من جديد في أنقرة في 16 من الشهر الجاري وهذه المرة بحضور الرئيس روحاني الذي قد يكون هذه المرة أكثر "حزماً وحسماً" تجاه الملف السوري مع استمرار التوتر مع أميركا حليفةِ إردوغان شرق الفرات، وعلى الأقل وفق اتفاق المنطقة الآمنة.

المبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى الشرق الأوسط وإفريقيا ميخائيل بوغدانوف يؤكد أن إتمام تشكيل اللجنة الدستورية السورية يجب أن ينجز أواخر شهر أيلول/ سبتمبر الجاري.

لم يتعرّض تراثٌ ثقافي في العالم إلى تخريب ودمار وسرقة، مثلما تعرض له التراث العراقي. من نهب ودمر الآثار في العراق وسوريا ولماذا؟ هل المال هو المقصود أم محو التاريخ وتزوير الرواية؟ أي علاقة لإسرائيل بما نهب ودمر؟ ماذا عن دول الجوار العربية وتركيا وأميركا؟ وهل الآمال باستعادة هذه الآثار واقعية؟

الجيش السوري يتقدّم شمالاً والأسئلة تتقدّم في كل الاتجاهات.. هل استأنف الجيش وحلفاؤه استعادة كل الأراضي السورية رغم التعقيدات؟ماذا عن مستقبل الوجود والدور التركيين؟ ما هي المواقف الحقيقية لكلٍ من روسيا وأميركا حيال مستقبل سوريا والكُرد؟ هل تتجه الحرب السورية صوب الانتهاء، أم دخلت في أكثر أوقاتها ومناطقها تعقيداً؟

تلك، حال أردوغان أيضاً كما حال الذين يشبهونه، الموت بلا آفاق وبلا نتيجة، أليس هذا ما انتهى إليه السادات وكل سادات على غِراره، فما من راقصٍ على الحبال أو بين الألغام، إلا ودقّت عنقه، أو تطايرت أشلاؤه.

يتوسع دور الصين الاقتصادي والسياسي فتقلق واشنطن.. أين العرب بينهما؟ العلاقات العربية الصينية تعود إلى أكثر من ألفَي عام عبر طريق الحرير هل يستفيد العرب من إحياء الطريق والحزام؟ للصين علاقات قوية مع إسرائيل لكن موقفها ثابت حيال فلسطين ورافض للتدخل الدولي في سوريا ومتقدم صوب الخليج وأفريقيا، فماذا عن الإسلام الذي دخلها في القرن السابعِ للميلاد؟

المزيد