أثر الفراشة, أخبار, الحلقات, إنفوغراف, تحليل, تقارير مصورة, صحافة, فيديو, كاريكاتور, كتب, مقالات, ملفات, نشرة الأخبار #غير بيدرسون, #بشار الأسد, #سوريا, #محمد_جواد_ظريف

بدء فعاليات معرض إعادة إعمار سوريا بدورته الخامسة بمشاركة 31 دولة بينها 90 شركة إيرانية في مجالات مختلفة دعماً للشراكة الاستراتيجية بين البلدين. دمشق ترى في ازدياد أعداد المشاركين كسراً عملياً للحصار الغربي على سوريا.

في مجلس الأمن أحبطت روسيا والصين بالفيتو مشروع قرار بشأن إدلب تقدمت به بلجيكا وألمانيا والكويت. ورأى المندوب الروسي أن وظيفة هذا القرار هي تحميل روسيا مسؤولية سقوط ضحايا من المدنيين في إدلب والتغاضي عن الإرهابيين.

روسيا والصين تستخدمان حق النقض (الفيتو) في مجلس الأمن لمنع تمرير مشروع قرار حول الوضع بمحافظة إدلب السورية، في وقتٍ أخفق مشروع قرار روسي صيني في الأمم المتحدة يطالب بهدنة فيها.

وزارة الدفاع الأميركية تعلن استمرارها في إرسال أسلحة للمقاتلين الكرد في سوريا، ومدير مجموعة العمل في البنتاغون بشأن مكافحة داعش يقول إن بلاده تقدّم شهرياً الى تركيا تقريراً عن ماهية تلك الأسلحة والمركبات.

حزب "الشعب الجمهوري" المعارض يعتزم عقد مؤتمر تستضيفه مدينة إسطنبول يوم 28 أيلول/ سبتمبر الجاري، ويناقش ملفات الأزمة السورية بحضور مسؤولين من وزارة الخارجية السورية.

أكثر من ألفي عائلة عادت إلى قراها شمال حماة بعد سنوات من التهجير.

وزير الخارجية الإيراني يقول إن على الولايات المتحدة أن تسعى إلى النظر للحقائق في المنطقة بدلاً من مجرد صرف الانتباه، ويعتبر أن السعودية غير قادرة على رصد صواريخ اليمنيين ولهذا تتهم إيران بهجوم أرامكو.

اعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إن بلاده ستفعّل خططها بخصوص "المنطقة الآمنة" شمالي سوريا، إن لم يتم التوصل إلى نتيجة خلال أسبوعين.

وكالة إرنا تقول إن الرئيس الإيراني حسن روحاني قد يلغي مشاركته في اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة إذا لم تصدر واشنطن التأشيرات الخاصة بالوفد الإيراني خلال الساعات القليلة المقبلة.

مكتبة مقدسية في قلب دمشق إيماناً بأهمية الثقافة والبحث والتوثيق في إطار المواجهة الشاملة مع إسرائيل وحفظاً لتاريخ القدس بكل مستوياته.

تركيا اليوم على مُفترق معادلة جيواستراتيجية، فمن جهة ترغب بالحفاظ على أمنها القومي ومصالحها الاستراتيجية في العمق السوري، ومن جهةٍ أخرى تحاول الحفاظ على مقعدٍ ضمن طاولة الكبار الفاعلين والمؤثّرين في التوازنات الإقليمية والدولية، إضافة إلى رغبتها في البقاء عضواً ضامِناً على طاولة أستانة.

كما كان متوقَّعاً انتهت قمَّة أنقرة من دون أن يتَّفق الزعماء الثلاثة حول القضايا الأساسية في جدول أعمالهم، مُذكِّرين الجميع بالمقولة العربية الشهيرة: "اتفقنا على ألا نتّفق".

رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية يؤكد أنه جاهز أن يذهب إلى غزة في جميع الأحوال وأنه لا خيار لديه إلا المصالحة، مشيراً إلى أنه "لم يعد هناك أي شيء يربطنا بأي علاقة مع الجانب الإسرائيلي لا في الاتفاقات ولا في المشهد الميداني".

المزيد