أثر الفراشة, أخبار, الحلقات, إنفوغراف, تحليل, تقارير مصورة, صحافة, فيديو, كاريكاتور, كتب, مقالات, ملفات, نشرة الأخبار #وانغ يي, #الصين, #الأزمة السورية, #وليد المعلم, #الجيش السوري, #تركيا, #جبهة النصرة, #إدلب, #الجماعات_الإرهابية

تصريحات ترامب بخصوص الغزو التركي لشمال شرقي سوريا وتهديده تركيا بإنزال عقوبات اقتصادية ضدها "واستعداده لشل" اقتصادها بشكل تام لا تعدو كونها أكثر من خطوة استعراضية لابتزاز تركيا وامتصاص المعارضة الواسعة له، أميركياً ودولياً.

الرئيس السوري بشار الأسد يؤكد ضرورة التركيز على وقف العملية العسكرية التركية وانسحاب كل القوات غير الشرعية من الأراضي السورية، وروسيا ترفض أي خرق للسيادة السورية.

ما يزيد من الأهمية الاستراتيجية لبحر الصين الجنوبي، فضلاً عن موقعه الجغرافي وموارد الطاقة المكتشفة فيه، كونه أقصر الطرق التي تصل بين المحيطين الهادئ والهندي.

الرئيس التركي يعلن عزم بلاده استئناف عمليتها العسكرية شمال شرق سوريا إذ لم ينسحب المقاتلون الكرد من المنطقة في المدة المحددة، مهدداً بـ"سحق رؤوسهم"، مؤكداً أن بلاده لم تتراجع عن الشروط التي وضعتها منذ البداية.

أن يصحو البعض متأخّراً ويُعيد قراءة الواقع ويبتعد عن المراهنات على الأميركي هذا جيّد في الصحوة، كذلك الإنتباه إلى أن الجيش العربي السوري لن يتوانى عن إستعادة كل ذرّة من أراضي الجمهورية العربية السورية.

يشهد الشمال السوري منذ أسابيع تحرّكاً مُضطرداً للأحداث التي يتشارك في تسخينها الأطراف المعنيون كلٌ من ناحيته. تركيا عادت إلى محاولاتها القديمة للسيطرة على منطقة آمِنة لنفوذها، وأميركا تسعى إلى تعزيز أوراقها الضعيفة في الميدان، بينما تُكثِّف دمشق جهودها لاستعادة الأرض من براثِن القوى الطامِعة، مدعومةً بدورٍ روسيٍ مُزدوج، قوامه دعمٌ للجيش السوري من ناحية، وجهدٌ دبلوماسي-سياسي مع القوى الأخرى من ناحيةٍ ثانية.

بعد اتفاق مع الولايات المتحدة تركيا تعلق عدوانها على سوريا لمدة 5 أيام من أجل السماح بانسحاب وحدات حماية الشعب الكردية من "المنطقة الآمنة"

وحدات الجيش السوريّ تنتشر على المعبر الحدوديّ مع تركيا في عين العرب في خطوة ترمي إلى الدفاع عن الأراضي السورية من أيّ توغّل تركيّ.

الإعلام التركي يعتبر ظهور لواء اسكندرون في الخريطة السورية خلال مقابلة مستشارة الرئيس الأسد، بثينة شعبان "رسالة مبطنة وتصعيدية ضد حكومة إردوغان".

يبقى الرهان الأكبر والأهم على موقع ودور العنصر الأساسي في مجمل المعادلات وهو الرئيس الأسد الذي تحول إلى ورقة ضغط يستخدمها الجميع ضد الرئيس إردوغان.

العلم السوري يرتفع في عين العرب على الحدود السورية مع تركيا، ومصادر كردية تفيد بأن القوات التركية خرقت وقف إطلاق النار الذي توصلت إليه مع الجانب الأميركي وهاجمت دوار الشهداء في رأس العين، والعفو الدولية تتهم أنقرة بارتكاب "جرائم حرب" خلال عدوانها شمال شرق سوريا.

المزيد