أثر الفراشة, أخبار, الحلقات, إنفوغراف, تحليل, تقارير مصورة, صحافة, فيديو, كاريكاتور, كتب, مقالات, ملفات, نشرة الأخبار #Wonder Woman, #السينما اللبنانية, #اسرائيل, #سينما, #حملة مقاطعة إسرائيل, #غال_غادوت

الرئيس الفلسطيني محمود عباس يعلن رفضه تهديدات رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بضم الأغوار، ورفض أي مفاوضات ترعاها دولة واحدة، ويلوح بأنه سيتم إلغاء جميع الاتفاقيات مع حكومة الاحتلال.

كلام كوهين جاء خلال انطلاق مؤتمر "الوصول إلى الحقيقة  والسلام؛ تحدّيات وفرص" الذي تنظمه منظمة "الأفق الجديد" في بيروت.

مندوبة الولايات المتحدة كيلي كروفت تقول "سأكون أوفى صديقةً لإسرائيل التي تعد ملاذاً للفارين من القهر والإضطهاد".

الانتخابات الإسرائيلية الثانية خلال 6 أشهر لم تؤدِ إلى حصول نتنياهو على أغلبية لتشكيل الحكومة، فهل تؤدي نتائج الانتخابات إلى نهاية حكوماته؟

رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية يؤكد أنه جاهز أن يذهب إلى غزة في جميع الأحوال وأنه لا خيار لديه إلا المصالحة، مشيراً إلى أنه "لم يعد هناك أي شيء يربطنا بأي علاقة مع الجانب الإسرائيلي لا في الاتفاقات ولا في المشهد الميداني".

جرائم عديدة ارتكبتها "إسرائيل" ولا تزال في معتقلاتها وسجونها العديدة سيئة الصيت، وكان "معتقل الخيام" واحد من هذه المعتقلات أنشأته "إسرائيل" في بلدة الخيام جنوب لبنان في 1985

مجلة بوليتيكو الأميركية تنقل عن مسؤول أميركي سابق قوله إن "إسرائيل" زرعت أجهزة تجسس في مواقع حساسة في واشنطن كان هدفها التجسس على ترامب وكبار مساعديه والمقربين منه

قوات الحشد الشعبي تعلن إسقاط طائرة مسيرة حاولت استهداف قطعات الجيش العراقي في قاطع عمليات ديالى.

ردّ المقاومة أثبت أن محاولة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو كَسْر قواعد الاشتباك التي كان معمولاَ بها منذ حرب 2006، وتثبيت قواعد اشتباك جديدة لم تُمنَ بفشلٍ ذريعٍ فقط، بل ارتدّت خطراً على أمن إسرائيل ومستقبل وجودها في المنطقة.

وزير الخارجية العراقية محمد علي الحكيم يؤكد رفض بلاده وجود إسرائيل في الخليج "تحت أي مسمى وضمن أي تحالف".

الرئيس اللبناني ميشال عون يؤكد أن أي اعتداء على سيادة لبنان وسلامة أراضيه سيقابل بدفاع مشروع عن النفس تتحمل "إسرائيل" كل ما يترتب عنه من نتائج، مشددا على التزام بلاده بالقرار 1701، والولايات المتحدة تعرقل صدور إعلان عن مجلس الأمن حول التطورات الأخيرة على الحدود اللبنانية الفلسطينية بسبب انتقاده "إسرائيل".

قد ينجح نتنياهو بالتذاكي على شرائح مُعيّنة في ساحاته الانتخابيّة بأنّه الأقوى والقادِر على الكلام بصوتٍ مُرتفعٍ، ولكنّ ذلك التزاكي لن يمرّ بالتأكيد على شرائح الأمّة المقاوِمة التي تنظر إلى ذلك العدو باستهزاء

بعد عدوان تموز 2006، شهِدت المنطقة على مُعادلة أمنية جديدة بين لبنان والاحتلال الإسرائيلي. لقد تميَّز القرار الدولي 1701 بتكريس قواعد اشتباك رأى فيها الكثيرون آنذاك ما يُمثّل استثماراً ناجحاً من قِبَل الطرف اللبناني في الصِراع لما تحقّق من إنجازاتٍ طوال ثلاثة وثلاثين يوماً من الكِباش الميداني. مُعادلة أمنية ترسَّخت أركانها بالنار و بشكلٍ مُتقطّعٍ خلال السنوات اللاحِقة مع سعي إسرائيلي مستمر لتعديلها، ما الذي استجدّ إذاً في المحاولة الأخيرة من قِبَل هذا الطرف فجر الخامس والعشرين من آب/أغسطس؟

تحاول إسرائيل في إطار جهودها لطمْأنة الشارع الإسرائيلي، خلق مُعادلات ردع جديدة.

المزيد