التصنيف

وسط غياب شبه شامل لنجوم الكوميديا العرب عن الساحة تحاول تونس عبر "مهرجان الضحك" الذي تقيمه سنوياً بين 19 و24 شباط/فبراير، العثور على مفاتيح بديلة تُعوّض النقص الذي تعاني منه المنابر الفنية شرقاً وغرباً، وتحتفي بأعمال محلية وفرنسية مختارة تُعرض على خشبة المسرح البلدي في العاصمة، وتهتم بقضايا متنوعة يتصدرها دور الطفل الذي خُصّصت له ليلة الختام.

في كل مرة تطرح فيها السينما موضوع الزواج وعدم إستقرار العلاقة بين طرفيْه، يكون الرجل هو المسؤول عن حالات التردّي من خلال محاولاته التي لا تكل للفوز بغنيمة نسائية خارج منزله. "نادي الرجال السري" للمخرج "خالد الحلفاوي"، يُوغل عميقاً في الإتهام عبر أحداث يغلب عليها الطابع الكوميدي، لكنها تقول كل ما تفيض به قلوب النساء من حيثيات تصب في صميم المفارقات التي تحكم يوميات الأزواج تحت سقف واحد.

ثقة المخرج والمنتج الكندي "جيمس كاميرون" (تايتانيك، وأفاتار) بزميله المكسيكي الأصل "روبرت رودريغيز" دفعته للإسهام بالنسبة الأكبر من ميزانية (200 مليون دولار) فيلمه "alita. Battle angel" (أليتا.ملاك المعركة)، كما المساهمة في صياغة السيناريو معه ومع "لايتا كالوغريديس" إستناداً إلى سلسلة "gunnm" للياباني "يوكيتو كيشيرو"، وقد باشرت الصالات الأميركية عرضه بدءاً من 14 شباط/فبراير الجاري.

السينما شرقاً وغرباً في واد وعشاق الأرض في واد آخر يحتفلون بشفيعهم "فالانتاين"، وكأنما للحب توقيت أو موعد، وخارج تاريخ 14 شباط/ فبراير، يصبح في كوكب آخر مع توصيف مناقض لمعناه في يوم عيده. وفي قراءة عن قرب للإنتاجات من مئات الأفلام الهوليوودية والوافدة من مصر لم نعثر على شريط رومانسي واحد يرصد علاقة حب مؤثرة منذ عشرات السنين.

الصدفة وحدها أسهمت في تنظيم ليلتي طرب للأيقونتين الغنائيتين كوكب الشرق السيدة "أم كلثوم" (ثومة)، والعندليب الأسمر"عبد الحليم حافظ"، يومي السبت في 9 شباط/ فبراير الجاري مع الفنان "عبد الكريم الشعار" غنّى "أمل حياتي" كاملة على خشبة مترو المدينة، ويوم الجمعة في 8 الجاري مع المغنية "شانتال بيطار" وريبرتوار أجادت فيه غناء مقاطع من 27 أغنية لـ "العندليب" على مسرح "فردان".

تتصاعد حمّى الموسيقى في ليلة 18 الجاري (بمتحف سرسق – بيروت) مع رائعة فيفالدي "الفصول الأربعة" ومشاركة في القراءة لـ"سوزان أورلاندو"، وتعزف أوركسترا "نوفي سلا" (من المسرح الوطني الصربي) بقيادة "مارسيانو" ومساعدة اللبناني "توفيق معتوق".

  ليل الخميس في 8 شباط/فبراير الجاري، شهدت خشبة مسرح دوار الشمس- الطيونة (جنوب بيروت) حدثاً فنياً إستثنائياً مع "64" العمل المسرحي الجديد للفنان المخضرم "كميل سلامة"، صبّ خلاله جام ملاحظاته وإنفعالاته وآرائه على وضع المواطن العادي في لبنان، بأسلوب راق ومباشر، إستناداً إلى فكرة ساحرة تبدأ من التكوّن في بطن الأم إلى الزمن الحالي من دون القدرة على تبديل شيء، حتى الإنتحار لم يكن مجدياً فالمسدس الذي بحوزته فارغ من الرصاص.

عند الثامنة من مساء الجمعة في 8 شباط/ فبراير الجاري موعد مع حفل غنائي مشهدي بعنوان "فتوى في العشق"، تحييه المغنية والممثلة التونسية المقيمة في بروكسل "غالية بن علي" على خشبة دار الأوبرا بمدينة الثقافة، ممهّدة لإفتتاح العروض الجماهيرية للشريط الرائع "فتوى" في 13 شباط/ فبراير الجاري، إخراج مواطنها "محمود بن محمود" الذي يُدرّس السينما منذ سنوات في بلجيكا، وأسند إليها الدور النسائي الرئيسي في الفيلم.

بين 7 و17 شباط/ فبراير الجاري ثُقام الدورة 69 من مهرجان برلين السينمائي الدولي برئاسة "ديتريك كوسليك" الذي إختار النجمة الفرنسية "جولييت بينوش" لرئاسة لجنة التحكيم، والإنكليزية "شارلوت رامبلينغ" لتكريمها، ويحضر العرب عبر 3 أفلام من: لبنان، السودان، والعراق، بينما يتبارى 48 فيلماً عالمياً طويلاً وقصيراً في المسابقتين الرسميتين.

أمامنا نص مشحون متصاعد العواطف وقّعته "كارلوتا كليريتشي" وتولّت ترجمته وإقتباسه وبطولته النسائية "باتريسيا" بإشراف "كالين برنوتي"، وإختير الممثل المتميز في حضوره "إيلي متري"، لنشهد مواجهة حامية متكافئة بين طرفين ماهرين وخبيرين في تقمص الشخصيات وهضمها ومن ثم التعبير عنها بخصوصية لافتة ومؤثرة.

"سافرت القضية" هي آخر الغيث، ظهرت مباشرة بعد حرب العام 1967، وعبّرت بشكل واضح وعميق عن معاناة العرب مع المحافل الدولية وتحديداً مجلس الأمن الدولي، في مقاربتها لعدالة القضية.

12 فيلماً قصيراً تمثل طلبة عدد من معاهد السينما في لبنان، تنافست على جائزة مهرجان السينما الأوروبية 25 في بيروت (بين 24 كانون الثاني/يناير الماضي و4 شباط/فبراير الجاري)، وأعلنت نائبة رئيسة بعثة الإتحاد الأوروبي السيدة "جوليا كوخ دي بيوليه" مساء الأحد في 3 شباط/فبراير الجاري فوز فيلم "la trophee" للمخرجة الشابة "لوانا شبطيني" من الجامعة اليسوعية بالجائزة الأولى.

في الثالث من شباط/ فبراير، من كل عام، ومنذ 44 عاماً، يحتفل العرب بالذكرى السنوية لرحيل كوكب الشرق السيدة "أم كلثوم" عن 76 عاماً، في وقت واحد مع إعلان لجنة حقوق الأداء في جمعيةالمؤلفين والملحنين المصرية أن أغنيتها "ألف ليلة وليلة" (ألحان بليغ حمدي، وكلمات مرسي جميل عزيز) حلّت في المرتبة الأولى للعام 2018، وإحتلت "يا ظالمني" (رياض السنباطي وأحمد رامي) المركز الثالث.

  هو نجم الظل، أحب الموسيقى ودرسها وهو اليوم يُعلّمها بإندفاع ورغبة في نقل معرفته وخبرته إلى جيل اليوم. إنه عازف العود والمؤلف الموسيقي "زياد الأحمدية" الذي خبر التأليف النغمي، والتلحين، وصياغة الموسيقى التصويرية للشاشتين، ألّف وأعدّ للمسرح الغنائي (هشك بشك، بار فاروق ..)، وأحيا حفلات عزف خلالها وغنّى من دون أن يعني ذلك وجود رغبة للتحول إلى ملحن مغن.

ليل الأربعاء في 30 كانون الثاني/ يناير سهرنا مع المغني "إيلي رزق الله" في مترو المدينة حيث غنّى باقة من أغنيات الملحن والمغني الراحل قبل 12 عاماً "عازار حبيب" عن 62 عاماً، فأمتعنا وأيقظ عندنا نوستالجيا إلى معظم ما قدّم "عازار" من ألحان ذائعة عرفت جماهيرية واسعة لأنها دخلت علينا من باب التجديد الشبابي، فيما أضفى "رزق الله" خصوصية على مناخ الإستماع لأنه غنّى بروحه وأسلوبه.

من خلال شركة "dreamworks animation" التي يمتلك المخرج "سبيلبيرغ" النصيب الأكبر من أسهمها، تم توظيف 129 مليون دولار لإنتاج الجزء الثالث من الفيلم الكرتوني "how to train your dragon" وحمل عنوان "the hidden world" للمخرج الكندي "دان دوبلوا" (49 عاماً) في ساعة و44 دقيقة، وتعرضه بيروت حالياً بينما تطلقه أميركا في 22 شباط /فبراير 2019.

بين الأول و22 من شباط/ فيراير 2019 تُقام دورة جديدة من مهرجان "هلا فبراير" السنوي على خشبة "مسرح مركز الشيخ جابر الأحمد الثقافي" في دولة الكويت، بمشاركة 13 مطرباً عربياً 7 منهم خليجيون في صورة تُعزز الرغبة في إضفاء الطابع الإقليمي للتظاهرة بإعتبارها الأقدر على إشاعة الفرح في الحياة اليومية لدول المنطقة التي إعتادت على الإستعانة بالعدد الأكبر من نجوم العرب لإحياء لياليها الفنية.

وللنساء فيما يعشقون فنون. إمرأة جميلة تزوجت بحاراً وأنجبت منه شاباً ثم أغراها آخر بثروته فذهبت إليه وكان أن أذاقها مرّ الهوان، ولأن طليقها يحتاج إلى المال لتلبية إحتياجات مركب الصيد الذي يعمل عليه، عرضت عليه مبلغ 10 ملايين دولار مقابل أن يصطحب معه زوجها ويرميه للقروش المتوحشة في عرض البحر. إنه محور شريط "serenity" للمخرج الإنكليزي "ستيفان نايت" (60 عاماً).

على مدى أسبوع (بين 26 كانون الثاني/ يناير و2 شباط/ فبراير 2019) تقام الدورة 45 من "مهرجان جمعية الفيلم السنوي للسينما المصرية"، تحت شعار "نحو سينما مصرية مصرية" وتحمل إسم الناقد الراحل مؤخراً "علي أبو شادي"، وتّعرض خلالها 7 أفلام مصرية عُرضت على الشاشات المحلية خلال العام المنصرم 2018، وتستقبلها شاشة "مركز الإبداع الفني" بدار الأوبرا.

"من أحبّ فعفّ فمات فهو شهيد". إستناداً إلى هذا القول يدخل الكوريغراف اللبناني "علي شحرور" مع 4 من رفاقه (حلا عمران، آية متولي، سيمونا عبد الله، وشريف صحناوي) ضمن مسرحية "ليل" الراقصة، في حساب الشهداء بعدما سقطوا قلوباً هامدة على الخشبة من الجوى والعشق، ما بين رقص تعبيري حديث، وعزف على غيتاريْ إيقاعات، وطبلة، أقرب إلى الإحتفالات الجنائزية منها إلى طقوس العشق التي نقرأ عنها.

المزيد