التصنيف

بعد ثلاث سنوات على الجزء الأول من "Creed" الذي أنجزه "ريان غوغلر" في 133 دقيقة بميزانية 35 مليون دولار، عاد الفريق العامل أمام الكاميرا (ستالون،مايكل.ب.جوردان، تيسا تومبسون) وصوّر الجزء الثاني (130 دقيقة) بإدارة المخرج "ستيفن كايبل جونيور" عن سيناريو صاغه "ستالون" مع "جويل تايلور" جاء ميلودرامياً حافلاً بالأكشن على إيقاع تنافس الجبارين على الصدارة في لعبة الملاكمة.

ليل الثالث من كانون الأول/ديسمبر الجاري إفتتحت على شاشة مسرح رسالات – بيروت، الدورة الخامسة عشرة لـ "مهرجان أفلام المقاومة"، بالشريط الإيراني "أحداث الظهيرة" (majaray nimroz) أما عنوانه التجاري العالمي فهو "the story of noon" للمخرج "محمد حسين مهدافيان"عن نص له كتبه مع "إبراهيم أميني" وكانت الحصيلة فيلماً ممتازاً في الشكل والمضمون فاجأ المتابعين بمستواه.

في السنوات الخمس الأخيرة جرت محاولات سينمائية محلية في لبنان تميّزت بالطابع الكوميدي التجاري المتواضع، ومن دون مقدّمات ظهر حديثاً شريط خفيف الظل، مفخخ بالكوميديا مع ممثليْن يظهران لأول مرة على الشاشة الكبيرة: "جنيد زين الدين" و"رولا بقسماتي"، إختارتهما المنتجة "تانيا نصر" لبطولة أول إنتاج لها بعنوان "خبصة" تنطلق عروضه الجماهيرية في 22 تشرين الثاني/نوفمبر الجاري.

أسرار ووقائع وإدعاءات وملفات تتعلق بالحرب العالمية الثانية لم تُطو بعد سينمائياً، ومن فترة لأخرى يتم إماطة اللثام عن جديد في هذا الصدد. شريط "Overlord" للمخرج "جوليوس أفاري" الذي باشرت الصالات الأميركية عرضه في 9 تشرين الثاني/ نوفمبر الجاري كشف عن أفران ألمانية لتذويب المعتقلين الفرنسيين، إكتشفتها قوات أميركية خاصة تحت مبنى كنيسة في إحدى المناطق الساحلية الفرنسية عام 1944.

لم تتحقق المساواة بعد بين الجنسين على الشاشة الكبيرة لجهة القوة الخارقة التي يتمتع بها النجوم في أدوارهم، ومع ذلك هناك نماذج فيلمية بطلاتها حاضرات عل الشاشات بقوة، أحدثهن "كلير فوي" (إنكليزية في الـ 33 من عمرها) الفتاة الرقيقة ومع ذلك تجسّد شخصية "ليزبيت سالاندر" التي لا يدري أي رجل ما الذي يستطيعه معها، كونه لا يحتاج لأكثر من ضربة كي تقضي عليه.

لم نفاجأ بشريط عالمي توزعه "lionsgate" يتمحور موضوعه حول البيتزا كعامل موحّد للإيطاليين الموجودين في قطاع يقتصر في غالبية سكانه عليهم يُطلق عليه إسم "little Italy" (إيطاليا الصغيرة)، وبالتالي فإن ما كان يُنسب إليهم من أعمال المافيا والغانغستر على يد "آل كابوني" ورجاله، تجاهله الفيلم مركّزاً على حمى التنافس بينهم حول من يصنع أطيب بيتزا ويتابع تطويرها جيلاً بعد جيل.

هو تقليد تعتمده إدارة الجامعة اللبنانية الأميركية lau ويقضي بإنتاج عدة مسرحيات نخبوية وفي الوقت عينه جماهيرية، بشكل جذب الرواد إلى إحدى خشبتي الجامعة (غولبنكيان، وإيروين هول) أكثر من مرة على مدار السنة، وأحدث الغيث العمل الموسيقي الراقص "the rite of spring" (طقوس الربيع) لـ "إيغور سترافنسكي، أخرجته في فصل واحد "صبا علي" التي تقاسمت مع "كايان هويانغ" مواكبة العرض عزفاً مشتركاً على البيانو.

اعترف نقاد عديدون في هوليوود مؤخراً بأن السينما سجّلت إكتشافاً كبيراً ومميزاً هو المخرج المكسيكي "دراو غودار" (43 عاماً) مع فيلم "bad times at the elroyale" الذي لم تتأخر شركة "فوكس القرن العشرين" في تبنّي توزيعه عالمياً، عن نص له أسهم في ميزانية إنتاجه التي بلغت 32 مليون دولار، وخلال أول أربعة أيام عرض (بدءاً من 12 تشرين الأول/أكتوبر الجاري) في الصالات الأميركية جنى الفيلم 9 ملايين دولار.

ضاعت معالم الحدث العالمي الكبير والمدوّي الذي حصل قبل نصف قرن تقريباً "هبوط أول إنسان على سطح القمر" (في 20 تموز/يوليو1969) "نيل آرمسترونغ" (يجسده الكندي ريان غوسلنغ – 38 عاماً) في التصرفات التي صدرت عن زوجته "جانيت" (الإنكليزية كلير فوي – 34 عاماً) والتي لم يشغلها إلاّ الخوف على حياتها مع ولديها فيما لو قضى زوجها في واحدة من مهماته الفضائية، وتُوّجت بعدم رضاها عن رحلته التاريخية إلى القمر وأغفل الفيلم ردة فعلها حين وطأ زوجها أرض القمر.

عيد الهالوين يتسم في أميركا بملامح فانتازيا متنوعة وإنطلاقاً من ذلك كان الجزء الثاني من رواية "goosebumps" بعنوان "haunted Halloween" لـ "ر.لـ. ستاين" مفتوناً بكل الأكسسوارات التي تُنسب إلى ملامح العيد ومعناه، لذا وعندما تقرر فتح الباب أمامها للظهور حية، بعد إنبعاثها من كتاب السحر المتروك في إحدى الخزائن القديمة مع قفل صلب، يمنع أياً كان من فتحه، إلاّ شابين صغيرين عثرا بالصدفة على مفتاحه، كانت الفوضى والدمار.

شريط كرتوني نعم. لكنه عمل ميلودرامي روائي جاذب بإمتياز. "white fang" (الناب الأبيض) للمخرج "ألكسندر إيسبيغار" وجدنا معه إحتراماً شديداً للرواية الأصلية التي صاغها "جاك لندن" وإعتُبرت على الدوام من روائعه، وأمتعتنا المادة السينمائية التي إعتمدت فن الرسوم المتحركة كنوع من التحدي وحتى لا تنكفىء الأعمال الكبيرة إلى السينما الروائية العادية، وجدنا ثراء في الإبداع قدّم رواية "لندن" بكثير من العمق والتأثير والشفافية.

بعد سنوات على إنسحابه من الحياة الفنية، توقف قلب الممثل "أحمد عبد الوارث" قبل 3 أيام من إحتفاله بعيد ميلاده (18 تشرين الأول/أكتوبر) الـ 71 حيث هزمه المرض في مستشفى النيل بحدائق القبة صباح الإثنين في 15 تشرين الأول/أكتوبر الجاري، وكان إلى جانبه نقيب المهن التمثيلية "أشرف زكي" الذي عمل على تخليص كامل المعاملات لتشييع الجثمان بعد صلاة العصر من مسجد السيدة نفيسة إلى مثواه الأخير.

بدءاً من 25 تشرين الأول/أكتوبرالجاري تنطلق العروض التجارية للفيلم اللبناني "good morning" (صباح الخير) للمخرج "بهيج حجيج" الذي تعاون على السيناريو مع صاحب القصة الكاتب "رشيد الضعيف" (كان الغائب الوحيد عن العرض الخاص للفيلم ظهر التاسع من تشرين الأول الجاري) وأدار 4 ممثلين (غبريال يمين، عادل شاهين، رودريغ سليمان ، ومايا داغر)، وأُرسل الشريط للتباري في المسابقة الرسمية لأيام قرطاج السينمائية وموعده أوائل شهر تشرين الثاني/نوفمبر المقبل.

ترك العراق لسنوات عاش خلالها في هولندا حيث عرف الحياة الفنية وجوانب التعاطي مع مادته الإبداعية بتؤدة وتقدير، وعندما هدأت الحال في بلده عاد الكاتب والمخرج "محمد الدراجي" إلى بغداد وباشر الإشتغال على أكثر من مشروع. وظهر له فيلم "بابيلونيا" ثم "الرحلة" الذي عرضه في بيروت لعدة أيام تواكبت مع إعلان وزارة الثقافة العراقية أنها إختارته لتمثيل العراق في مسابقة أوسكار أفضل فيلم أجنبي غير ناطق بالإنكليزية.

إبتكرت هوليوود مخلوقاً خارقاً هو نتاج تلاقح بين جينات آدمية، وأخرى من كوكب بعيد حملتها سفينة فضائية كانت مهمتها الفوز بمخلوق جديد يكون قادراً على حُكم الكواكب كلها ومنها الأرض كونها محور المشروع، لكن أسباباً علمية حالت دون إنجازه بعيداً عن الأضواء، فظهر "venom" بعد مواجهات وعمليات تدمير في المختبرات، ووجد في الصحافي الإستقصائي "إريك بروك" (توم هاردي) صديقاً أرضياً وفياً ووحيداً يتعايش وإياه دونما مشاكل.

المغني والممثل "تامر حسني" أصيب بوعكة صحية شديدة جداً كما وصفها على صفحته الخاصة ونقل على عجل إلى المستشفى حيث ينتظر إجراء جراحة فورية في حباله الصوتية، بعد أسابيع على إلغائه زيارة كانت مقررة سابقاً إلى بيروت لإفتتاح العرض الأول لآخر أفلامه "البدلة"، برّرها يومها بإحتباس كامل لصوته منعه من مغادرة القاهرة متفرّغاً لمتابعة تطور حالة حنجرته بعدما قيل إن حباله الصوتية مصابة بإلتهابات قوية.

بعد إفتتاح أول عروضه الجماهيرية في إيران بتاريخ 14 آذار/مارس المنصرم، وصل إلى صالاتنا اللبنانية الفيلم الروائي الطويل "Damascus time" (بتوقيت دمشق) أو العنوان الآخر "Damascus flight 2701" (رحلة الشام 2701) للمخرج الإيراني "إبراهيم حاتمي كيا" عن نص له، أنتجه اللبناني محمد خُزاعي، تقدّم ممثليه الإيرانيان "باباك حميديان" (في دور علي) و "هادي حجازي فار" ( يونس والد علي) مع فريق كبير من اللبنانيين والسوريين.

للعام الثاني على التوالي تدعو إدارة جامعة بيروت العربية فناناً كبيراً من مصر، فبعد الفنان "حسين فهمي"، حلّت الفنانة "يسرا"ضيفة على الجامعة، حيث مُنحت درعاً تقديرية، وردّت على مدى ساعتين على أسئلة مديرة العلاقات العامة "زينة العريس" وبعض الطلبة والحضور من المعجبين، ووُعد ممثلو وسائل الإعلام بلقاءات منفصلة فكان هرج ومرج وفوضى بفعل الإندفاع الجنوني للتحدث إلى الضيفة الكبيرة.

هي مخرجة وثائقية، شاءت الصدفة أن يُعرض عليها دور البطولة في الفيلم العراقي "الرحلة" (the journey) للمخرج محمد الدرّاجي، دور رئيسي أول لـ "زهراء غندور" نجحت معه بإمتياز رغم عدم إقتناعها بالتمثيل، ولم تُغيّر رأيها إلاّ بعدما شاهدت الفيلم الذي أرسله العراق لتمثيله في مسابقة أوسكار أفضل فيلم أجنبي غير ناطق بالإنكليزية. إبنة الـ 27 عاماً قررت إمتهان التمثيل من دون ترك موضوع الإخراج وإعتماد مبدأ إنتظار الفرص السانحة لمباشرة أي مشروع.

   كانت مفاجأة بالكامل أن يعلن الفنان "فاروق الفيشاوي" عن إصابته بمرض السرطان وفق ما صارحه به طبيبه الخاص قبل أيام فقط (في 3 تشرين الأول /أكتوبر الجاري)، من دون تحديد مكان الإصابة. فاروق بادر جموع الحاضرين في المسرح الكبير التابع لمكتبة الإسكندرية حيث كرّمته الدورة 34 من المهرجان "بالعزيمة والإصرار سأقضي على هذا المرض وسأتعامل معه كأنه صداع".

المزيد