الحلقات

إسماعيل فهد إسماعيل

وثّق الشرارة الأولى للحرب الأهلية اللبنانية.. ماذا تعرفون عن إسماعيل فهد إسماعيل؟

جبرا إبراهيم جبرا

اعتبر بعض روايات محفوظ مجرد تمارين وقال إن الفلسطينيين كلهم شعراء.. من هو جبرا إبراهيم جبرا؟

إبراهيم نصر الله

يواصل رسم ذاكرة فلسطين روائياً.. ماذا تعرفون عن إبراهيم نصر الله؟

الشمس تشرق جنوباً

نناقش في ما بعد العرض منتدى الوثائقيات وثائقي الميادين "الشمس تشرق جنوبا". صمود، تجذّر، تصدّ، استمرار، مواجهة، انتماء وطني، بساطة، جمال وبالتأكيد تلاحم مع فلسطين المحتلّة وهذه الأخيرة لا تحكمها الجيرة والقرب الجغرافي و لا طبيعةَ العدو المشترك وحسب، إنما تاريخ مواجهة مشترك منذ النكبة في أربعينيات القرن الماضي. الجنوب اللبناني لغز لم تستطع إسرائيل فكّه أو هزيمته. أهله ينتصرون وكذا مع كل شروق شمس يرسّخ حقيقةَ البقاء والاستمرار، ويُعرّي ضعف إسرائيل وكذب روايتها فالأرض بشعبها ولشعبها. وفي نقاش "الشمس تشرق جنوباً": الجنوبُ اللبناني وفلسطين المحتلة مسار مواجهة مشترك نستعرض جانباً منه. في الجنوب قصص بطولة وصمود، نستحضر بعضًا منها ونسأل عن دور المرأة فيها. تموز 2006 كيف ساهم أهل الجنوب اللبناني بالانتصار والإعمار.

سياسة تشويه الرموز والمجاهدين بين الماضي والحاضر

درج الاستعمار الغربي الفرنسي والإسباني والإيطالي والإنجليزي على إطلاق أرذل الصفات على المجاهدين العرب الذين قاوموه، فهم في عرفه البرابرة والخارجون على القانون واللصوص وأعداء الحضارة والتنوير، وفي المغرب العربي استخدموا لفظة "الفلاقة" وكان الهدف من ذلك الإقلال من شأنهم وقتلهم معنوياً وإعلامياً. وفي عصرنا المعاصر ورث الاستكبار العالمي هذه المسلكية وبات يطلق سمة الإرهاب على من يقاوم الكيان الصهيوني أو الوجود الأميركي في المنطقة، والعجيب أن مصطلحاته التدميرية والتي فيها تعالي واستكباراً يردّدها بعض العرب والمسلمين دون أن يشعروا أن من أنتج هذه المصطلحات هو المستعمر نفسه. نحت الاستعمار مصطلحات ووسم بها أهل العزة والكرامة كجزء من سيكولوجية الاستعمار، فرنسا الاستعمارية أرسلت جماجم قادة المقاومات والثورات ضدها بعدما أعدمتهم إلى متحف الإنسان في العاصمة باريس عامي 1880 و1881. وتسببت التجارب النووية الفرنسية في الجزائر بمقتل 42 ألف جزائري وإحداث عاهات مستدامة بسبب الإشعاعات النووية التي لا تزال تلوّث المكان حتى اليوم. والكيان العبري وسم كل مقاوميه بالإرهاب وكرّس هذه السمة عالمياً حتى بات الغربيون يعتبرون الصهيوني المعتدي مظلوماً والفلسطيني العربي ظالماً. كيف واصل المحتلون الجدد سياسة الاغتيال المعنوي والإعلامي للمقاومين؟

تطبيع في ذكرى الهولوكست

الملف الثاني: ترامب يطلب بيانت شركة آبل،الملف الثالث: مسرحية هوى غربي في دمشق، الملف الرابع: مؤثرون ينقدون المجتمع على إنستغرام.

تحديات أمام حكومة لبنان الجديدة

الملف الثاني: مشادة ماكرون وشرطة الاحتلال في القدس، الملف الثالث: معين شريف في حلب، الملف الرابع: كيف تعمل تكنولوجيا النيونز.

انطلاق الدورة الخمسين لمؤتمر دافوس

الملف الثاني: عزل ترامب في مجلس الشيوخ، الملف الثالث: حملة ليرتنا عزتنا السورية، الملف الرابع: كيف تكون مديراً ناجحا لمواقع التواصل؟