الحلقات

14-11-2018

في الجزء الرابع والأخير من تقييم أداء التيارات القومية العربية، ضمن قواعد الاشتباك الفكري والسياسي. وإذا كنا في الحلقة السابقة قد فتحنا النقاش حول دور وأداء القوميين العرب في الحرب السورية، فأننا في هذه الحلقة نطرح تساؤلات عن وجود خلفيات فكرية لهذه الحرب، وعن تأثيرات نتائجها على مختلف التيارات، وأيضا نتحدث عن اليمن لماذا نحا بعض القوميين باتجاه اعتبار الحرب قومية عربية ضد التدخل الإيراني، هل هي كذلك؟ ونسأل في هذه الحلقة عن تقيم ضيوفنا لموقع وداء و تأثير المؤتمر القومي العربي، وعن مدى نجاح المؤتمر القومي الإسلامي.

مجابهة بروباغندا الحرب القذرة على سوريا" كتاب جديد للباحث الأسترالي تيم أندرسون يتحدث من الداخل عن الحروب الدعائية والمعلوماتية، وكيف يستخدم هذا المصطلح، وعن تحدي الأكاذيب وقول الحقيقة ودور المال في تسخير وسائل الإعلام البديلة...

11-11-2018

ماذا تريد أمريكا من الكنيسة الأرثوذكسية؟ هل باتت الكنيسة الروسية مجالاً للصراع بين أمريكا وروسيا، وما دور تركيا وكنيسة القسطنطينية في هذا الصراع، وكيف يمكن أن تصبح الكنيسة الأوكرانية كعب أخيل الكنائس الأرثوذكسية؟

هو احد اهم الفنون المرئية... يدخل اعماق الذات وبطرق مختلفة ليضع بصمة صانعه في نفوس متلقيه. الفن التشكيلي.. تعددت مدارسه عبر التاريخ وبقيت وظيفته واحدة وهي اثارة المشاعر وصولا الى خلق الافكار... لكل فنان ريشته وادواته وطريقته.. عداك عن تجربته التي يسعى مباشرة او لا اراديا الى نقلها.. اليوم وعلى متن هذه الرحلة نلتقي فنانان لكل منهما تجربته المختلفة.

دخلت أوروبا على خط المواجهة مع الولايات المتحدة ضد العقوبات المفروضة على إيران، وأعلنت عن وضع آليات للمبادلات الماليةٍ مع إيران وانضمت إلى كل من روسيا والصين وتركيا والهند التي كانت قد حسمت أمرها منذ البداية وأكدت أنها لن تمتثل للعقوبات. ولعل هذا الضغط الدولي هو ما دفع واشنطن إلى منح 8 دول إعفاءاً موقتاً من العقوبات... ولكن ماذا بعد انتهاء الإعفاء الموقت؟

ثلاثة أعوام وثمانية أشهر والحرب التي يشنها التحالف السعودي على اليمن مستمرة. والنتيجة مجازر بالجملة وتشريد وجوع ومرض. كلها كوارث فتكت باليمنيين المدنيين كباراً وصغاراً في عمليةٍ سُمّيت إعادة الأمل، فقتلت الأمل. ومشهد هيكل الطفلة الشهيدة أمل حسين سيبقى شاهداً على بشاعة هذه الحرب. خلال تلك الأعوام لم تُطرح ولو لمرة واحدة مسألةُ إيقاف الحرب سواءٌ من قبل السعودية والإمارات، أو من قبل الإدارة الاميركية التي باتت شريكاً في جرائمها حسب مجلة الفورين بوليسي الأميركية. إلى حين مقتل الصحافي السعودي جمال خاشقجي. جريمة مروّعة أثارت الكثير من الضجة في الإعلام الاميركي والغربي، واتُّهمت سلطاتٌ عليا في المملكة بالمسؤولية عنها. حينها فقط ونتيجة الضخّ الإعلامي العالمي الهائل، والضغوط كبيرة، استفاقت الإدارة الإدارة الأميركية وأدركت أن هناك حرباً يشنّها حلفاؤها على اليمن وقد أنتجت أسوأ أزمة إنسانية في العالم، فأعلنت على لسان وزير خارجيتها أنه قد آن الأوان لإيقاف الحرب. فيما قال زعيم حركة أنصار الله إن التصعيد العسكري في الحديدة لا ينبئ باستعداد للسلام والحوار متعهداً بعدم الاستسلام. ماذا وراء هذا الموقف الاميركي؟ ولماذا توجست منه جماعة أنصار الله؟ وما الذي يفسر التصعيد في الميدان؟ ما دور قضية خاشقجي والضغوط على الإدارة الاميركية في تبدّل الموقف من حرب اليمن؟ وكيف ستُلقي نتائج انتخابات الكونغرس الاخيرة بظلالها على المشهد اليمني؟

09-11-2018

09-11-2018

جزيرة أرواد

المزيد