أ ل م

برنامج حواري أسبوعي، متخصص بقضايا الفكر الإسلامي، يعالج ملفات راهنة وجدلية من أجل تقريب وجهات النظر والتقارب بين المسلمين، من موقع إسلامي معتدل كبديل عن الإسلام المتطرف.

الفساد داخل الحركات الإرهابية.. جبهة النصرة نموذجاً

التلازم بين الإسلام و الأخلاق هو تلازم يقيني تؤكده الآيات القرآنية والأحاديث النبوية , بل إن الإسلام في كل أبعاده ومفاهيمه هو مشروع أخلاقي وعرفاني وسلوكي... ولا معنى للذي يدعي الإنتماء للإسلام وهو يتجافى عنه عملا وسلوكا وأخلاقا والحركات الإرهابية التي شوهت الإسلام ودكدكت مشروعه الأخلاقي, وظنت أن دولة الإسلام تتأسس بقطع والبهتان والباطل والمذهبية المقيتة, أضافت إلى بهتانها اللصوصية والسرقة في ضحى النهار.... لقد حولت الحركات الإرهابية السرقة والإختلاس والتعدي على المال العام إلى جهاد, كيف لا وقد قعدّت لذلك بفقه مزوز, فالدولة كافرة في نظرها ويجوز سرقة نفطها وغازها وكل مواردها، والمواطنون مرتدون مالهم حلال وعرضهم مباح وخصوصا العاملين في قطاع الدولة.

أ ل م 10- 10 – 2019

 

المحور الأول

يحيى أبو زكريا: حيّاكم الله، وبياكم وجعل الجنة مثواكم.

التلازم بين الاسلام والأخلاق هو تلازم يقيني تؤكده الآيات القرآنية والأحاديث النبوية، بل إن الاسلام في كل أبعاده ومفاهيمه هو مشروع أخلاقي وعرفاني وسلوكي ولا معنى للذي يدعي الانتماء إلى الاسلام وهو يتجافى عنه عملًا وسلوكًا وأخلاقًا. وقد قالها الرسول روحي فداه بشكل واضح "إنما بعثت لأتمم مكارم الأخلاق"، وقد مدح الله تعالى نبيه فقال "وإنك لعلى خلق عظيم"، وجعل الله الأخلاق الفاضلة سببًا للوصول إلى درجات الجنة العالية. قال تعالى: "وسارعوا إلى مغفرة من ربكم وجنة عرضها السماوات والأرض أعدت للمتقين الذين ينفقون في السراء والضراء، والكاظمين الغيظ والعافين عن الناس والله يحب المحسنين". في سورة آل عمران أمرنا الله تعالى بمحاسن الأخلاق فقال تعالى: "ادفع بالتي هي أحسن فإذا الذي بينك وبينه عداوة كأنه ولي حميم" في سورة فصلت. وحدثنا النبي عن التحلي بمكارم الأخلاق فقال: "اتق الله حيثما كنت وأتبع السيئة الحسنة تمحوها وخالق الناس بخلق حسن".

والحركات الإرهابية التي شوهت الاسلم ودكدكت مشروعه الأخلاقي وظنت أن دولة الاسلام تتأسس بقطع الرقاب وأكل الأكباد وانتهاك الأعراض والنواميس والبهتان والباطل والمذهبية المقيتة أضافت إلى بهتانها اللصوصية والسرقة في ضحى النهار. وقد هاجم القيادي في هيئة تحرير الشام جبهة النصرة سابقًا أبو العبد قيادة النصرة واتهمها بالفساد ونهب الأموال وتغليب المصالح الشخصية، وكشف أن النصرة تلقت مئة مليون دولار حين تحولت إلى مسمى هيئة تحرير الشام. بالإضافة إلى الموارد المالية الواسعة التي تصلها من ثروات المناطق التي تسيطر عليها، مشيرًا أن هذه المبالغ الطائلة تكاد تجعل من جبهة النصرة أغنى الكيانات في تاريخ الحركات الإرهابية منذ نحو قرن، وكشف أن هذه الأموال تنهب من قبل أمراء المؤمنين وشيوخ الجهاد المزعومين، وقبل قادة النصرة سرق المدعو أبو القاسم العراقي والمسؤول عما يسمى بيت مال المسلمين في تنظيم داعش كل مال التنظيم المقدر بمئات ملايين الدولارات، وفر من منطقة الواصلة بين التل الشايب والباغوز، وكذلك قام زعماء الارهاب في سورية بإخراج ملايين الدولارات من سورية واستثمارها في تركيا بعد أن وعدوا الناس بدولة الخلافة فتحوا محلات الذهب وفنادق في تركيا وغيرها. لقد حولت الحركات الإرهابية السرقة والاختلاس والتعدي على المال العام إلى جهاد كيف لا، وقد قعدت لذلك بفقه مزور فالدولة كافرة في نظرها، ويجوز سرقة نفطها وغازها وكل مواردها، والمواطنون مرتدون، مالهم حلال وعرضهم مباح، وخصوصًا العاملين في قطاع الدولة.

"الفساد داخل الحركات الإرهابية جبهة النصرة نموذجًا" عنوان برنامج أ ل م.

ويشاركنا في النقاش من مصر الحبيبة الأستاذ الفاضل نبيل نعيم المسؤول السابق لجماعة الجهاد في مصر، ومن سورية الحبيبة الدكتور علي الشعيبي المتخصص في الدراسات الاسلامية، وكذلك الحركات الاسلامية.

مشاهدينا مرحبًا بكم جميعًا.

كتاب"الإرهاب والفساد" ماهر زيد

شبكة تتحرك داخل فضاء وخارج الفضاء المتعارف عليه، شبكات تشتغل على هامش القوانين الدولية وفي طرة المجتمع المدني، شبكات تعيش في مساحات غير شرعية أنظمتها وأنساقها وطرق تعايشها وقوانينها غير أنظمتنا وغير أنساقنا وغير طرق عيشنا. شبكات تتلاقى في عدم شرعيتها وفي هوامش الأنساق المتعارف عليها مع شبكات أخرى يمكن أن تحمل مشاريع سياسية أخرى كما يمكن أن تكون شبكات دولية أو محلية ترعى الفساد وتعيش به. فساد مالي واقتصادي، فالإرهاب والفساد يتعايشان في فضاء موحد، كل واحد منهما يتغذى من الآخر. هذه تركيبة لا أخال الخبراء الدوليين يجهلونها، ولا أشك أبدًا في أن الدولة العظمى تفاوتها وهي نموذج نعيشه اليوم في تونس نموذج مصغر يدعمه من حيث لا يدرون الطماعون والانتهازيون والباحثون عن اللذة والمال والجنس، فدائرة الفساد حين تكبر تفسح في المجال للارهاب حتى يكبر.

يحيى أبو زكريا: شيخ نبيل نعيم للأسف الشديد الفساد في كل مكان، صناع القرار في العالم العربي يسرقون، المدراء يسرقون، الوزراء يسرقون، ويبدو أن السرقة هي المذهب الأكثر رواجًا في العالم العربي، لكن دعني من صناع القرار العرب، من المسؤولين العرب، وحساباتهم في أوروبا في بنوك أمريكا تكشف أنهم قد سرقوا كل الأموال العامة. لكن بالنسبة للحركات الإرهابية التي تدعي أن لديها قاعدة أخلاقية وتنطلق من دين عظيم هو الاسلام، ما الذي يجعلها تسرق؟

نبيل نعيم: بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم. كما قلت فضيلتك أن الاسلام هو دعوة أخلاقية، والسرقة والنهب وهتك العرض كل هذا يتعارض مع الأخلاق ويتعارض مع حقيقة الاسلام، وهذه الجماعات ما أنشئت إلا لتشويه الاسلام وتنفير الغرب بالذات من مشروع الاسلام لأن الاسلام كان ينتشر في أوروبا الملحدة وفي أمريكا فمن دون دعم الأمريكان لهذه الجماعات هو تشويه صورة الاسلام، وأنا كنت في لقاء مع التلفزيون الاسباني وبعد اللقاء كنت أتحدث مع المذيعة قلت لها، ما ديانتك؟ قالت أنا ملحدة لا أؤمن بللاأديان، قلت لها حاولي أن تقرأي عن الاسلام، قالت أنا أقرأ الذبح والاغتصاب. هذه الصورة التي أوصلوها للعقل الأوروبي حتى يحدث صمت عن الالتزام بالدعوة الاسلامية الحقيقية. هذه الجماعات المجرمة موضوع الفساد والسرقة يحتاج إلى مجلدات، وأنا عشت في أفغانستان، قضايا مهولة مثل الذي يحدث في سورية الآن.

يحيى أبو زكريا: شيخ نبيل قلت نحتاج إلى مجلدات، يعني ملفات اللصوصية والاختلاسات في عموم الحركات الإرهابية التي دكدكت الأمن القومي العربي.

نبيل نعيم: طبعًا، أنا أذكر لك أول قضية فساد حصلت في الإخوان المسلمين عندما كانوا يجمعون أموالًا من أجل حرب فلسطين سنة 48 الأموال هذه سرقتها قيادات الإخوان وعلى رأسهم سعيد رمضان وهذا أدى إلى انشقاق مجموعة معترضة على هذا الفساد اسمها مجموعة شباب محمد وتولاها بعد ذلك الشيخ حافظ سلام.

الأمر الثاني نحن عندما كنا في أفغانستان كنت أنا أعيش مع أيمن الظواهري الذي كان يدير مستشفى الهلال الكويتي وطرد، قلت له لمَ طردت؟ قال لي تأتي الأدوية بكميات مهولة من دول الخليج ومعظمها مستورد من فرنسا وسويسرا وأوروبا فيقومان ببيعها ويأتون بأدوية هندية وباكستانية، وهذا يؤدي لكسب عشرات الملايين من الدولارات، ومعظم هيئات الإغاثة التي تعمل على لاجئي سورية، مجموعة من اللصوص والسارقين ويأتون بأدوية فاسدة وأغذية فاسدة، وتوزع على اللاجئين. كذلك الميليشيات المجرمة هذه أنا قابلت عددًا كبيرًا من السوريين وكثيرًا من اللبنانيين عندكم في لبنان، كل السوريين الذين قابلتهم قالوا لي كسرت المحلات وتمت سرقتها خاصة محلات الذهب والصرافة والمصارف وتفكيك المصانع وسرقات السيارات، كله يوضع في حاويات ويشحن إلى تركيا، ومن لا يلحق بنصيبه يذهب لخوض معركة على بوابات العبور حتى يحصل على نصيبه من الغنائم، فرض الأتاوات على السكان، واختطاف الأطفال، وطلب رهائن، واحتكار التجارة كل هذا أدى لعدة مظاهرات في سورية.

يحيى أبو زكريا: شيخ نبيل إذًا نحن أمام عصابات، وأمام مجموعات ضحكت على المسلمين، وأمام مجموعات لا تتق الله تعالى، إنما غرضها الدنيا وما فيها بعد أن أوهمت المسلمين أن هذه المجموعات تريد إقامة الشرع والتمكين للشريعة. دعني استكمل الفكرة مع الدكتور علي الشعيبي.

نبيل نعيم: هي لا علاقة لها بالدين أصلًا.

يحيى أبو زكريا: دكتور علي المسؤول الشرعي في جبهة النصرة، أو هيئة تحرير الشام أعترف أن ملايين الدولارات سرقت ورأينا أيضًا زعماء الإرهاب في سورية لما خرجوا من حلب لعلك تذكر اشترطوا على السلطات السورية أن لا يفتشوا وكانت لديهم حقائب فيها ملايين الدولارت ومصاغات النسوة وذهب النسوة المسروق عنوة من البيوتات بعد أن استباحوا كل شيء. هؤلاء اللصوص إذًا ما أحوجنا إلى تجريدهم من أي شرعية إسلامية، أليس كذلك؟

علي الشعيبي: نعم يا أخي السلام عليكم ورحمة الله.

يحيى أبو زكريا: وعليكم السلام ورحمة الله.

علي الشعيبي: وحيا الله الدكتور الفاضل نبيل، الدكتور الذي كشف هؤلاء المجرمين في وقت مبكر جدًا جدًا جدًا.

يحيى أبو زكريا: صحيح.

نبيل نعيم: شكرًا لك.

علي الشعيبي: يا أخي الكريم هذا الفساد له دوائر كثيرة جدًا فهو فساد مالي، اقتصادي، فساد اجتماعي فساد أخلاقي، فساد سياسي، فساد في كل ما يمكن أن يتصوره المفسدون الساعون إلى صناعة الفساد. وكان هؤلاء المفسدين قد أخذوا الأفكار القديمة الخارجة الاسلام الخشن، دعني نسمي اسلام محمدنا صلى الله عليه وآله وسلم الاسلام الناعم الحضاري والخوارج وأتباعهم أصحاب الاسلام الخشن الجلب أخذوه أعادوا إنتاجه، أنتجوه منتجوه من جديد وأخرجوه عن الواقع، فكانوا لصوصًا بطريقة غريبة جدًا وأضرب لك مثالًا من الواقع أنا عشته في مدينتي الرقة حين دخلوا الرقة سرقوا المصرف التجاري السوري 420 مليون دولار وسبعة مليار ليرة سورية، ثم حين دخلوا الموصل سرقوا 425 مليون دولار وقس على ذلك. السرقات الكثيرة جدًا نأتي الآن إلى الفساد الاقتصادي، الفساد المالي مفسدون من الطراز الأول، قتلة ومجرمون ومفسدون، وأحيانًا تفضلت جنابك بالحديث عن الذي كان في جبهة النصرة، ثم خرج وفضح هاتش هيئة تحرير الشام هذه، وتحدث عن السرقات المستمرة المئة مليون التي ذكرتها جنابك في المقدمة، أضف إليها مئة أخرى ومئة ثالثة ومئة رابعة، ثم شهريًا يردهم من إدلب. هم يقولون 13 مليونًا، ويقولون أنهم يعطون 5 في المئة ما يعادل 650000 دولار لجماعتهم المقاتلين معهم الواقع أنه أكثر من 50 مليون دولار.

يحيى أبو زكريا: من يدفع لهم دكتور علي؟ من يدفع لهم؟ ولماذا يحرس الذي يدفع لهم أن ينتشر الفساد بينهم؟

علي الشعيبي: يأخذونها من الشعب بغض النظر عن الدول التي تمولهم وتعطيهم، كانوا ومازالوا. الآن ينصبون من الشعب ولا يتركون صغيرة ولا كبيرة، ونحن نتحدث لديهم جماعات تبحث عن خطوط النفط التي تمر جنوب حلب ويأخذون خطوط النفط هذه، ثم يبيعوها كان في حلب رجل تاجر وصناعي كبير من آل العلبي رحمه الله وضع مصنعًا قبل دخول جبهة النصرة بأسابيع كلفته حوالي 20 مليار ليرة سوري، ثم بعد ذلك استولوا عليه ونقلوه إلى تركيا وباعوه هناك في مدينة مسكنة، المدينة التي بين الرقة وحلب مبقرة ضخمة جدًا للدولة، فسرقوا كل الأبقار وسرقوا كل الأعلاف وباعوها بالرخص إلى تركيا، باعوا المأذنة باعوا المأذنة دكتور نبيل باعوا المأذنة الموجودة في الجامع الأموي الكبير في حلب قصوها وقطعوها وباعوها إلى تركيا بتحريض من الأتراك أن نور الدين الزنكي هو الذي بنى هذه المأذنة قطعوها وباعوها.

يحيى أبو زكريا: دكتور علي وقد زرت هذا المسجد واقعًا، وتجولت فيه ووجدته حتى خاليًا من المنبر المنبر التراثي الشهير باعوه والمأذنة باعوها وحتى الحجارة فككوها وباعوها.

علي الشعيبي: أخذوه باعوه لأن الأتراك يقولون صنعه نور الدين الزنكي، ولما قضوا على حركة نور الدين الزنكي الإرهابية أيضًا، ودخلوا إلى مكاتبها وجدوا عشرة مليون دولار فاستولوا عليها واستولوا على الآليات المدنية والحربية. والغريب في الأمر أنهم لم يكتفوا بذلك، بل أخذوا آليات تابعة لهم من كثرة ما سرقوا من آليات وباعوها لقصد عن طريق منبج وعن طريق عفرين وصلت إلى الرقة باعوا آلياتهم.

يحيى أبو زكريا: دكتور علي أمضي إلى فاصل، ثم أعود إليكم نحن لسنا أمام دين الله نحن أمام تجارة واهية أمام سرقة مكشوفة إن لله وإنا إليه راجعون في من خدعوا الناس باسم الاسلام.

مشاهدينا فاصل قصير، ثم أعود إليكم فابقوا معنا.

 

كتاب" الإرهاب" فرج فودى الشائعات والطلقات

من أكثر أساليب الإرهاب نجاحًا الشائعات الكاذبة والمدروسة، وهي تعتبر ستار الدخان الذي يحمي الإرهابيين ومنها مثلًا ما أشيع عقب محاولة اغتيال ابو باشا من أنه رمى بالمصحف على الأرض، ثم داسه بقدميه والغريب أن الاشاعة لاقت صدى واستجابة ليس فقط بين البسطاء، بل أيضًا بين أصحاب المستوى التعليمي المرتفع حيث استمعوا إليها من دون استعداد لمناقشة وربطوا بينها وبين الحادث فأراحوا أنفسهم من دون التفكير، وكانت النتيجة أن رد الفعل الشعبي في استنكار الإرهاب أقل مما هو متوقع. ولعلنا نتذكر شائعة مماثلة وقت أن تحركت الجماعات الاسلامية ضد عميد طب القاهرة، وأشاعوا أنه نزع النقاب بيده من على وجه طالبة وهو ما نفته الطالبة نفسها، ولكن ذلك لم يمنع الهياج والتهييج والمظاهرات والاحتجاجات، ولو قدر للمتطرفين أن ينشئوا مدرسة للارهاب لكان الدرس الأول فيها لا تتسرع في إطلاق الرصاص وابدأ أولا بإطلاق الشائعات. وأسهل الشائعات أن تتهم الضحية بتمزيق مصحف أو بأنه شتم سيدنا الحسين، أو أنه يتباهى بالكفر والإلحاد أو أنه شتم الدين الإسلامي وسوف تنتشر الشائعات كالنار في الهشيم، وبعدها لك أن تقدم أمنا مطمئنًا على إطلاق النار. ويحلل فرج فودى بعض الشائعات مثل إرسال أمريكا فراخ مميتة لنا ورش المسيحيين بالسبراي يظهر صليبًا على ملابس الفتيات المسلمات. ويحاول إرشاد الناس إلى ضرورة تحليل هذه الأخبار أولًا قبل تصديقها حتى لا تتحول مبررًا لقتل أناس بسبب هذه الشائعات.

المحور الثاني:

"الإرهاب وخطره على السلام العالمي" تأليف مجموعة من العلماء.

يأتي نشر الكتاب في توقيت أعلن فيه بعض الجامعات الحرب على المجتمع بسبب أفكارهم المتطرفة التي تسربت إلى عقولهم فأحدثت قطيعًا وانفصالًا فكريًا وشعوريًا بينهم وبين مجتمعاتهم فحرفوا مفهوم الكفر وحرفوا مفهوم الجهاد وراحوا يقتلون من أرادوا زعمًا منهم أنه الجهاد وأنهم إن قتلوا فهم شهداء في الجنة. اشتمل الكتاب على رؤية تحليلية لعدد من العلماء حول الإرهاب وخطره على السلام العالمي وكيفية مواجهة هذا الخطر من خلال بيان فلسفة المواطنة والتعايش السلمي، حيث وضع القرآن الكريم قواعد واضحة للعائلة البشرية، وأعلن الاسلام أن الناس جميعًا خلقوا من نفس واحدة، وهم أبناء العائلة الإنسانية وكلهم لهم الحق في العيش والكرامة من دون استثناء أو تمييز، لأن الإنسان مكرم في نظر الاسلام لإنسانيته من دون النظر إلى دينه أو مذهبه أو لونه أو جنسه.

يحيى أبو زكريا: مشاهدينا أهلًا بكم من جديد، من أدرك حلقتنا الآن نحن نعالج المافيات التي تدعي العمل بالاسلام، أقصد الفساد داخل الحركات الإرهابية. شيخ نبيل نعيم أنت كنت واحدًا من الشهود، عاصرت أسامة بن لادن، عاصرت أيمن الظواهري، عاصرت كل كوكبة ما يعرف بالجهاد الأفغاني وأنا سمعت منك شخصيًا، في حديث خاص بيننا قلت لي أن الحقائب المليئة بملايين الدولارات كانت تأتي من دولة خليجية. هل للإقليم دور في حركة الفساد يعطيك مال حتى تفسد أكثر؟

نبيل نعيم: أنا سأضرب لك مثالًا، العالم كله يعرفه وهو ليس غريب جبهة النصرة في سورية اختطفت مجموعة من الراهبات وطالبت بفدية 30 مليون دولار، دولة قطر دفعت 30 مليون دولار أنس الذي كان زعيم جبهة النصرة في ذلك الوقت أخذ الرهائن ومجموعة مسلحة و30 مليون دولار نقدًا وعدًا ودخل بهم إلى تركيا، أين مكافحة الإرهاب الخاصة بأمريكا؟ لم لم تقبض عليه أمريكا؟ اختفى، أين ذهب؟

طبعًا الفساد هو أساس في هذه الجماعات، وأنا أزيدك من الشعر بيتًا عندما حصلت معارك بين أبو محمد الجولاني وحراس الدين التابعين لأيمن الظواهري دعاهم للاجتماع وتوحيد القيادة حضر عشرة منهم فقصفتهم طائرة أمريكية، وقتلوا جميعًا بعد مدة طلب اجتماع ثاني حضر 40 في بلدة معرة النعمان جاءت طائرة أمريكية وقصفتهم خرج عليه عبد الله المحيسني وأبو مريم القحطاني، وقالوا له أنت عميل للمخابرات الأمريكية وتسلمهم إحداثيات الاجتماعات. هؤلاء يا أستاذي خونة وقفازات للاستعمار ولتدمير المنطقة وعدم إحداث تنمية حقيقية في البلاد العربية والاسلامية والمحافظة على تخلف هذه البلاد وتمزيق وحدتها وتهديد الأمن الاجتماعي لها ولتفجيرها إلى طائفيات متنازعة لا تنتهي حرب حتى تبدأ حرب جديدة.

هذا هو دور هذه الجماعات المجرمة التي استولت على الأموال وأنا كان لي صديق ليبي وزرت ليبيا وعدت تحدث لي عن أهوال عما حصل في ليبيا وعن أن دول تستخدم سيارات الأمم المتحدة لتوصيل السلاح والمال لهذه الجماعات المجرمة. هذه مؤامرة يا أستاذي الفاضل، ولا يوجد عشرات الآلاف من المقاتلين يستطيعون الإنفاق على أنفسهم هناك دول تنفق عليهم نحن عندما كنا في أفغانستان كانت هيئة الإغاثة الاسلامية السعودية، وهيئات الإغاثة والجمعيات الخيرية الخليجية تضخ مئات ملايين الدولارات، وكان معظمها يسرق وفي النهاية تركناهم وغادرنا وهم فتحوا مصانع واغتنوا وورش في أوروبا ويعيشون عيشة الملوك.

وهناك شيخ اسمه الشيخ القحطاني في الكويت ذهب إليه ناس زعموا أنهم مجاهدون، كانوا ضد حافظ الأسد وأنا التقيت ببعضهم في السودان عندما كنت فارًا في السودان، أنا وأيمن الظواهري وأبو عبيدة المكاشيري وأسامة وأبو مصعب السوري كان معنا هو الذي روى لنا هذه القصة قالوا له هناك 200 أمرأة تم هتك عرضها في سجون حافظ الأسد، وهن حوامل ولا يعرفون ما الذي يفعلنه بالأولاد، الشيخ القحطاني بكى وصوت ولطم وعمل شريط انتشر كالنار في الهشيم وجمع لهم 6 مليون دينار كويتي أخذوهم وسافروا إلى إيطاليا فتحوا مصانع موبليا ويتاجرون هناك.

أقسم لي ابو مصعب السوري، وهو مازال حي يرزق على ما أعتقد أن هذه قصة كاذبة ليس لها أي أساس، وأنا سمعت الرئيس بشار يعلق عليها ويقول لا يوجد سيدة من المئتين لتقول لنا ما الذي حصل هذه مجموعات مجرمة وسارقة والدين لديهم حصان طروادة يدخلون به على الناس وعلى الأمم لسرقة أهدافهم وأحلامهم، وثم تصاب الناس بغيبوبة وتستيقذ على تدمير الوطن اسمها انهيار البلاد. ما أود قوله أن توثيق هذه الجرائم واجب على كل الوطنيين المنشغلين بهذه القضايا.

يحيى أبو زكريا: على ذكر التوثيق يا شيخ نبيل وهذه كارثة أخرى العقل الاسلامي لا يريد أن يتعلم ويريد أن يبقى محنطًا وربك وربك لا يوجد أي مصدر واحد يتحدث عن تمويل الحركات الإرهابية ولا كيفية السرقات. أنظر ما حدث في حلب مصانع سرقت، وقدمت، نعم يوجد تقارير خبرية لكن كمصادر ككتب لا يوجد شيء.

دكتور علي الشعيبي طبعًا هذه الحركات اللصة وهي تسرق تستند إلى الشرع، هي قعدت لذلك بأن الدولة كافرة وأن المواطنين كفرة ومرتدون. وهؤلاء مالهم حلال، نساؤهم حلال، أشياؤهم مباحة، وبالتالي شرع مزيف ساهم في تكريس المافياوية الغابون كان بدون شرع الغابون كان يحكمه الرشاش، لكن هؤلاء لوثوا دين محمد ووسخوا دين محمد وأساؤوا إلى محمد وذبحوا محمد من الوريد إلى الوريد ولا أحد تصدى لهم.

علي الشعيبي: لا حول ولا قوة إلا بالله يا أخي الكريم، أولا سأبدأ بالكلام الذي ذكره فضيلة الدكتور نبيل حول الشريط الذي بكى له هذا المجرم القحطاني هذا الشريط أنا كنت حينها مدرسًا في جامعة الإمام بن سعود في الرياض وتعرفت على رجل شامي.

يحيى أبو زكريا: كنت سلفيًا عندها دكتور؟

علي الشعيبي: عرض علي الشريط.

يحيى أبو زكريا: كنت سلفيًا عندها.

علي الشعيبي: لا  لا كنت قد خرجت منهم مثلما فعل الدكتور نبيل أخي هذا الفاضل.

يحيى أبو زكريا: نبيل.

علي الشعيبي: أعطاني الشريط وقال لي اسمع الشريط ونريد تبرعات فلما ذهبت إلى البيت سمعت الشريط وسمعته لزوجتي ولابنتي وطلبت منهن أن ينتبهن إلى الطبقة الصوتية ودعوت الرجل إلى بيتي قلت له أنت مدعو إلى طعام العشاء عندي في البيت، أنت وعائلتك فلما جاء استمعت ابنتي وكانت ناضجة كبيرة الآن هي طبيبة كبيرة وكاتبة.

يحيى أبو زكريا: وفقها الله.

علي الشعيبي: استمعت إلى الطبقة الصوتية التي كانت في الشريط، وقارنتها بالفتاة التي معها وإذ بها هي التي سجلت الشريط فهذا التمثيل. أعود إلى أول سؤالك كما قلت هم أخذوا الفكر الخشن الخارجي وغيره ثم منتجوه من جديد واعتبروها غنائم واعتبروها احتطاب يحتطبون ويغتنمون، يغتنمون من المسلمين كل المسلمين لأنهم مع دولتهم ويغتنمون من المسيحيين وعام 2010. قبل بدء الحرب الظالمة على سورية طبيب أسنان من هذه الفئة المجرمة سرق محل ذهب لاخ مسيحي ولما عرض على التلفاز قال هذا مسيحي واحتطابه حلال.

هم فعلوا ذلك، سأعود الآن إلى نقطة مهمة جدًا تحدث عنها أيضًا الدكتور نبيل، لكن سأتحدث بطريقة أخرى هذا أبو محمد الجولاني هو لم يدخل سورية في 24 تشرين 2012 لا هو دخلها عام 2011 وهو في الأصل كان قد دربته المخابرات الباكستانية فجاء وهو عميل للمخابرات الباكستانية ودخل سورية مع ستة أشخاص ثلاثة منهم فلسطينيين وواحد عراقي أبو مريم القحطاني وسوريان وبدأت عملية اللصوص وعملية السرقات وبقوا ستة أشهر، ثم بعد ذلك سرقوا من الأموال الشيء الكثير وبدأت عملياتهم بعد السرقات.

قلت لجنابك هم سرقوا وجبهة النصرة أول من دخل الرقة قبل داعش فسرقوا من المصرف التجاري 425 مليون دولار ومليارات الليرات السورية لما كان الدولار يساوي 41 ليرة سورية بمعنى آخر سرقوا أكثر من 800 مليون دولار، نشرت مواقع التواصل الاجتماعي صورة لأحد أعضاء جبهة النصرة القياديين وهو ينام فوق أموال مكدسة بارتفاع حوالي متر عن الأرض رزم رزم ربطات 500 ليرة سورية وأخوه أمامه يصنع له كأس من الشاي فيضع إبريق الشاي على النار التي تشتعل جراء العملة النار هي أموال فكان يحرق يصنع كأس الشاي يصنعه بمئات الليرات السورية.

يحيى أبو زكريا: دكتور علي إنما يأكلون في بطونهم نارًا، وأنت تعلم أن الحلال يؤثر حتى على الذرية إذا أردت ذرية صالحة فعليك أن تطعم أولادك لقمة حلالًا. أشرت إلى المخابرات الباكستانية ما شاء الله لديها إنجازات كبيرة، من إنجازاتها تنظيم الطالبان، وكل ما يعرف بالجهاد الافغاني والعربي في أفغانستان. شيخ نبيل نعيم بالعودة إلى حركة المال لدى الحركات الإرهابية، معروف أن الدول التي تمولهم هي حليفة أو عميلة أو عبدة للولايات المتحدة الأمريكية. هذا المال المتحرك الحرام المال الحرام يصرف بعلم الولايات المتحدة الأمريكية الفاسدة، أليس كذلك؟

نبيل نعيم: أنا ألخص ما قلته حضرتك بقول لوزير الحرب الصهيوني نشر عبر مواقع التواصل الاجتماعي والصحف الإسرائيلية، يقول جعلنا من قطر وزير خزانة الإرهاب، طبعًا كل الناس تعرف أن الائتلاف الوطني التي نتج عنه الجيش الحر التابع لأحمد الجربة حصل على حوالي مئة مليون دولار من المملكة العربية السعودية لدعم المعارضة وفي النهاية استولى عليهم وحصلت مظاهرات ضده واتهم بالفساد ويتعامل بمئات الدولارات من دون مستندات. للأسف الشديد هذه الدول استيقظت متأخرة واكتشفوا أن المعارضة السورية مجموعة من اللصوص وناهبي الأموال وتجار الدين لا أكثر ولا أقل الولايات المتحدة الأمريكية، وأنا متأكد ومهما جاؤوا بشهود وأدلة أنا لا أصدق إلا ما عشته ورأيته أن الولايات المتحدة هي الداعم الحقيقي لهذه الجماعات لعلك تتذكر أنه أكثر من خمس مرات أمريكا تعلن انها ألقت أسلحة عن طريق الخطأ لداعش.

يحيى أبو زكريا: صحيح.

نبيل نعيم: طبعًا أمريكا و28 دولة حليفة لها يحاربون داعش من أربع سنوات، ولا يوجد أي أمر على الأرض أنت لو تحارب الكون لكان الكون انتهت، ولكن أمريكا تخدعنا وتكذب علينا وتقول أنها تحارب داعش، وداعش لم يقض عليها ومعروف من قضى على داعش هو الجيش العربي السوري وحلفاؤه إنما أمريكا لم تزحزح داعش سانتميتر وأنا كنت في لبنان وسألت بعض أصدقائي من المشاركين في المقاومة السورية، وقلت لهم لم لم تقضوا على داعش عندما هزمت قالوا هي موجودة تحت الحماية الأمريكية، وأي أحد يحاول الوصول لهم يتم قصفه بالطائرات الأمريكية، وهم تركوهم لعبور تركيا والتوجه إلى ليبيا أو يوزعوا حسبما يروا.

أمريكا هي الراعي الحقيقي للإرهاب الاسلامي هي الراعي الرسمي للجماعات المجرمة، ولهذه الميليشيات يا سيدي الفاضل حتى تدرب 30000 مقاتل يجب توفر معسكرات آمنة ومدربين وتسليح وتغذية وما يسمونه مهمات عسكرية قبل دخول الحرب، من يوفر كل هذا؟

يحيى أبو زكريا: وأيضًا شيخ نبيل نسيت أفلام هوليود الأفلام الحمراء والكاميرا الدقيقة الرقمية الديجيتل والإخراج الرائع.

نبيل نعيم: وأجهزة الرؤية الليلية، كل هذا يحصلون عليه من أين؟ الراعي الرسمي حصريًا هي أمريكا وحلفاؤها الذين يخافون ويرتعبون منها ويسمعون كلامها عبر جهاز التحكم.

يحيى أبو زكريا: دكتور علي الشعيبي، لكن كلما جرى ويجري هذا الكلام لا نقوله نحن أبو عائشة الدغستاني الذي سرق أموال داعش في الموصل، أبو العبد أشداء من جبهة النصرة الذي اعترض رغم اعتراف كبار القادة بأن السرقات والاختلاسات هي مسلكية في الحركات الإرهابية.

قبل ذلك رأينا جماعة زهران علوش كيف تشاجروا على الملايين وتقاتلوا من أجل الملايين، لكن لحد الآن الشباب العربي والمسلم مازال يظن ويعتقد أن هذه الجماعات إنما تمكن لله ولشرع محمد. ماذا نفعل في البغاء العربي؟

علي الشعيبي: يا أخي الكريم أنت أطلقت عليه الصفة الحقيقية تقول ماذا نفعل بالغباء العربي؟ هذا الغباء يحتاج إلى حك هو نوع من الجرب الفكري يحتاج إلى حك وتنظيف تنظيف تنظيف وتنظيف والإعادة والاستمرار فيها.

ماذا نفعل فيه يجب أن نشرح ونشرح نشرح لمن عنده ضمير لمن عنده خلق لمن عنده بقية من إيمان أن ينظر إلى هؤلاء المجرمين القتلى الذين ما تركوا لا طفلًا، ولا شيخًا، ولا امرأة، إلا وأتوا عليه، ولولا أن سخر الله الجيش العربي السوري بالقوة التي أعطاها الله ومع هذا الجيش من الحلفاء الصادقين لبقيت داعش ولاستمرت جبهة النصرة تعيث فسادًا في البلاد. الكلام الذي تحدث عنه الأخ نبيل حول ما أخذوا من أموال من داعش أنهم ينزلون لهم أسلحة المخابرات الأمريكية شكلت مجموعة في إدلب ورعتها وصرفت عليها نصف مليار ليرة سوري، ثم أنزلت لها كميات كبيرة من الأسلحة بعد يومين أو ثلاث وإذ بهذه الأسلحة بيد جبهة النصرة وتوقف البرنامج الأمريكي، وهم يريدون ذلك هدفهم أن تصل إلى جبهة النصرة يريدون ذلك، فأوقفوا هذا مرة أخرى الآن الشباب والناس الذين هم في إدلب بالدرجة الأولى وفي الجزيرة الفراتية بالدرجة الثانية. هم يعلمون ويرون يوميًا، ماذا تفعل جبهة النصرة؟ أضرب لك مثالًا في إدلب هناك ثلاث جامعات جامعة، حلب الحرة هم يسمونها والجامعة العالمية وجامعة إدلب فرضت جبهة النصرة أتاوات على هذه الجامعات، ولما لم تعط الجامعات تلكم الأتاوات أمرت بإغلاقها فأغلقت الجامعات الثلاث إلى أن دفعت الأتاوات والأموال المفترضة المترتبة عليها، فسمحوا بفتحها سرقوا في إدلب 30 مليون شجرة زيتون سرقوا الزيتون وباعوه والفواكه وباعوا في المنطقة التي وضعت تركيا يدها عليها شملا حلب المسماة بغصن الزيتون.

يحيى أبو زكريا: دكتور علي إشكال آخر دكتور علي، كل ذلك بين وواضح لكن تبقى لدي اشكال آخر أطرحه على الشيخ نبيل، أخي نبيل زعماء الإرهاب جمعوا أموال طائلة وتحالفوا مع بعض صناع القرار في العالم العربي. لم نزلوا من الجبال الجزائرية وفتحوا مصانع وفتحوا محلات وما إلى ذلك وكان هناك علاقة بين بعض صناع القرار العربي وبين زعماء الإرهاب؟ المال الفاسد مسروق من الدولة تحالف مع المال المسروق باسم الاسلام من الدولة والشعب. سيدي نحن أمام قنبلة نووية الآن.

نبيل نعيم: يا أستاذي الفاضل زعماء الإرهاب الفاسدين هؤلاء عليهم حماية الزعماء الفاسدين من قادة عرب، لا يستطيعون القضاء عليهم، ولا يستطيعون تصفيتهم والسيطرة على أموالهم، ولكن يتعايشون معهم سلميًا، ويتعاونون معهم تحت ما يسمى الديمقراطية واستيعاب الآخر ولكن حقيقة الأمر أن أفراد هذه الميليشيات وقياداتها عليهم حماية إقليمية وأمريكية ولا يستطيع أحد تصفيتهم إلا بإذن من الولايات المتحدة الأمريكية. فلذلك الفاسدين الوطنيين يتعايشون مع الفاسدين الإسلاميين لأنه يوجد قوة هناك قوة فوق الاثنين يخشيانها وهذا سبب التحالف.

يحيى أبو زكريا: يا شيخ نبيل دعني في ختام حلقتي أدعو الله تعالى أدعوه تعالى، ووحده القادر المقتدر المغيث، أن يطهر بلادنا العربية والاسلامية وجغرافيا محمد ابن عبد الله صلى الله عليه وآله وسلم من فاسدي الإرهاب، وفاسدي النظم والحكومات اللهم عليك بالفاسدين، اللهم عليك بالفاسدين، اللهم عليك بالفاسدين.

شيخ نبيل نعيم من مصر الحبيبة شكرًا جزيلًا لك، الدكتور علي الشعيبي من سورية الحبيبة شكرًا جزيلًا لك.

مشاهدينا وصلت حلقتنا إلى تمامها، إلى أن ألقاكم في حلقة مقبلة هذا يحيى أبو زكريا يستودعكم الله الذي لا تضيع أبدًا ودائعه.

 

المحور الأول:

يحيى أبو زكريا: حيّاكم الله، وبياكم وجعل الجنة مثواكم.

التلازُم بين الإسلام والأخلاق هو تلازُم يقيني تؤكّده الآيات القرآنية والأحاديث النبوية، بل إن الإسلام في كل أبعاده ومفاهيمه هو مشروع أخلاقي وعرفاني وسلوكي ولا معنى للذي يدّعي الانتماء إلى الإسلام وهو يتجافى عنه عملًا وسلوكًا وأخلاقًا. وقد قالها الرسول روحي فداه بشكل واضح "إنما بُعثِت لأتمّم مكارِم الأخلاق"، وقد مدح الله تعالى نبيّه فقال "وإنك لعلى خُلق عظيم"، وجعل الله الأخلاق الفاضلة سببًا للوصول إلى درجات الجنة العالية. قال تعالى: "وسارعوا إلى مغفرة من ربكم وجنة عرضها السماوات والأرض أعدّت للمُتقّين الذين ينفقون في السرّاء والضرّاء، والكاظمين الغيظ والعافين عن الناس والله يحب المُحسنين". في سورة آل عمران أمرنا الله تعالى بمحاسن الأخلاق فقال تعالى: "ادفع بالتي هي أحسن فإذا الذي بينك وبينه عداوة كأنه وليّ حميم" في سورة فصلت. وحدّثنا النبي عن التحلّي بمكارم الأخلاق فقال: "اتق الله حيثما كنت واتبع السيّئة الحَسَنة تمحوها وخالق الناس بخُلق حَسن".

والحركات الإرهابية التي شوّهت الإسلام ودكدكت مشروعه الأخلاقي وظنّت أن دولة الإسلام تتأسّس بقطع الرقاب وأكل الأكباد وانتهاك الأعراض والنواميس والبهتان والباطل والمذهبية المقيتة أضافت إلى بهتانها اللصوصية والسرقة في ضحى النهار. وقد هاجم القيادي في هيئة تحرير الشام جبهة النصرة سابقًا أبو العبد قيادة النصرة واتهمها بالفساد ونهب الأموال وتغليب المصالح الشخصية، وكشف أن النصرة تلقّت مئة مليون دولار حين تحوّلت إلى مُسمّى هيئة تحرير الشام. بالإضافة إلى الموارد المالية الواسعة التي تصلها من ثروات المناطق التي تسيطر عليها، مشيرًا إلى أن هذه المبالغ الطائلة تكاد تجعل من جبهة النصرة أغنى الكيانات في تاريخ الحركات الإرهابية منذ نحو قرن، وكشف أن هذه الأموال تنهب من قِبَل أمراء المؤمنين وشيوخ الجهاد المزعومين، وقبل قادة النصرة سرق المدعو أبو القاسم العراقي والمسؤول عما يُسمّى بيت مال المسلمين في تنظيم "داعش" كل مال التنظيم المُقدّر بمئات ملايين الدولارات، وفرّ من منطقة الواصلة بين التل الشايب والباغوز، وكذلك قام زعماء الإرهاب في سوريأ بإخراج ملايين الدولارات من سوريأ واستثمارها في تركيا بعد أن وعدوا الناس بدولة الخلافة فتحوا محلات الذهب وفنادق في تركيا وغيرها. لقد حوّلت الحركات الإرهابية السرقة والاختلاس والتعدّي على المال العام إلى جهاد كيف لا، وقد قعدت لذلك بفقه مزوّر فالدولة كافرة في نظرها، ويجوز سرقة نفطها وغازها وكل مواردها، والمواطنون مرتّدون، مالهم حلال وعرضهم مُباح، وخصوصًا العاملين في قطاع الدولة.

"الفساد داخل الحركات الإرهابية جبهة النصرة نموذجًا" عنوان برنامج أ ل م.

ويشاركنا في النقاش من مصر الحبيبة الأستاذ الفاضل نبيل نعيم المسؤول السابق لجماعة الجهاد في مصر، ومن سوريا الحبيبة الدكتور علي الشعيبي المُتخصّص في الدراسات الإسلامية، وكذلك الحركات الإسلامية.

مشاهدينا مرحبًا بكم جميعًا.

كتاب"الإرهاب والفساد" ماهر زيد

شبكة تتحرّك داخل فضاء وخارج الفضاء المُتعارَف عليه، شبكات تشتغل على هامش القوانين الدولية وفي طرة المجتمع المدني، شبكات تعيش في مساحات غير شرعية أنظمتها وأنساقها وطُرُق تعايشها وقوانينها غير أنظمتنا وغير أنساقنا وغير طُرُق عيشنا. شبكات تتلاقى في عدم شرعيتها وفي هوامش الأنساق المُتعارَف عليها مع شبكات أخرى يمكن أن تحمل مشاريع سياسية أخرى كما يمكن أن تكون شبكات دولية أو محلية ترعى الفساد وتعيش به. فساد مالي واقتصادي، فالإرهاب والفساد يتعايشان في فضاء موحّد، كل واحد منهما يتغذّى من الآخر. هذه تركيبة لا أخال الخبراء الدوليين يجهلونها، ولا أشك أبدًا في أن الدولة العُظمى تفاوتها وهي نموذج نعيشه اليوم في تونس نموذج مُصغّر يدعمه من حيث لا يدرون الطمّاعون والانتهازيون والباحثون عن اللذّة والمال والجنس، فدائرة الفساد حين تكبر تفسح في المجال للإرهاب حتى يكبر.

يحيى أبو زكريا: شيخ نبيل نعيم للأسف الشديد الفساد في كل مكان، صنّاع القرار في العالم العربي يسرقون، المدراء يسرقون، الوزراء يسرقون، ويبدو أن السرقة هي المذهب الأكثر رواجًا في العالم العربي، لكن دعني من صنّاع القرار العرب، من المسؤولين العرب، وحساباتهم في أوروبا في بنوك أميركا تكشف أنهم قد سرقوا كل الأموال العامة. لكن بالنسبة للحركات الإرهابية التي تدّعي أن لديها قاعدة أخلاقية وتنطلق من دين عظيم هو الإسلام، ما الذي يجعلها تسرق؟

نبيل نعيم: بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على سيّدنا رسول الله صلّى الله عليه وسلّم. كما قلت فضيلتك أن الإسلام هو دعوة أخلاقية، والسرقة والنهب وهتك العرض كل هذا يتعارض مع الأخلاق ويتعارض مع حقيقة الإسلام، وهذه الجماعات ما أنشئت إلا لتشويه الإسلام وتنفير الغرب بالذات من مشروع الإسلام لأن الإسلام كان ينتشر في أوروبا المُلحِدة وفي أميركا فمن دون دعم الأميركان لهذه الجماعات هو تشويه صورة الإسلام، وأنا كنت في لقاء مع التلفزيون الإسباني وبعد اللقاء كنت أتحدّث مع المذيعة قلت لها، ما ديانتك؟ قالت أنا مُلحِدة لا أؤمن بالأديان، قلت لها حاولي أن تقرأي عن الإسلام، قالت أنا أقرأ الذبح والاغتصاب. هذه الصورة التي أوصلوها للعقل الأوروبي حتى يحدث صمت عن الالتزام بالدعوة الإسلامية الحقيقية. هذه الجماعات المجرمة موضوع الفساد والسرقة يحتاج إلى مجلّدات، وأنا عشت في أفغانستان، قضايا مهولة مثل الذي يحدث في سوريا الآن.

يحيى أبو زكريا: شيخ نبيل قلت نحتاج إلى مجلّدات، يعني ملفات اللصوصية والاختلاسات في عموم الحركات الإرهابية التي دكدكت الأمن القومي العربي.

نبيل نعيم: طبعًا، أنا أذكر لك أول قضية فساد حصلت في الإخوان المسلمين عندما كانوا يجمعون أموالًا من أجل حرب فلسطين سنة 48 الأموال هذه سرقتها قيادات الإخوان وعلى رأسهم سعيد رمضان وهذا أدّى إلى انشقاق مجموعة مُعترِضة على هذا الفساد إسمها مجموعة شباب محمّد وتولاّها بعد ذلك الشيخ حافظ سلام.

الأمر الثاني نحن عندما كنا في أفغانستان كنت أنا أعيش مع أيمن الظواهري الذي كان يُدير مستشفى الهلال الكويتي وطُرِد، قلت له لِمَ طُرِدت؟ قال لي تأتي الأدوية بكميات مهولة من دول الخليج ومعظمها مستورَد من فرنسا وسويسرا وأوروبا فيقومان ببيعها ويأتون بأدوية هندية وباكستانية، وهذا يؤدّي لكسب عشرات الملايين من الدولارات، ومعظم هيئات الإغاثة التي تعمل على لاجئي سوريا، مجموعة من اللصوص والسارقين ويأتون بأدوية فاسِدة وأغذية فاسِدة، وتوزَّع على اللاجئين. كذلك الميليشيات المجرمة هذه أنا قابلت عددًا كبيرًا من السوريين وكثيرًا من اللبنانيين عندكم في لبنان، كل السوريين الذين قابلتهم قالوا لي كُسِّرت المحلات وتمّت سرقتها خاصة محلات الذهب والصرافة والمصارف وتفكيك المصانع وسرقات السيارات، كله يوضَع في حاويات ويُشَحن إلى تركيا، ومَن لا يلحق بنصيبه يذهب لخوض معركة على بوابات العبور حتى يحصل على نصيبه من الغنائم، فرض الأتاوات على السكان، واختطاف الأطفال، وطلب رهائن، واحتكار التجارة كل هذا أدى لعدّة تظاهرات في سوريا.

يحيى أبو زكريا: شيخ نبيل إذًا نحن أمام عصابات، وأمام مجموعات ضحكت على المسلمين، وأمام مجموعات لا تتّقي الله تعالى، إنما غرضها الدنيا وما فيها بعد أن أوهمت المسلمين أن هذه المجموعات تريد إقامة الشرع والتمكين للشريعة. دعني استكمل الفكرة مع الدكتور علي الشعيبي.

نبيل نعيم: هي لا علاقة لها بالدين أصلًا.

يحيى أبو زكريا: دكتور علي المسؤول الشرعي في جبهة النصرة، أو هيئة تحرير الشام أعترف أن ملايين الدولارات سُرِقَت ورأينا أيضًا زعماء الإرهاب في سوريا لما خرجوا من حلب لعلّك تذكر اشترطوا على السلطات السورية ألا يُفتشّوا وكانت لديهم حقائب فيها ملايين الدولارت ومصاغات النسوة وذهب النسوة المسروق عنوة من البيوتات بعد أن استباحوا كل شيء. هؤلاء اللصوص إذًا ما أحوجنا إلى تجريدهم من أية شرعية إسلامية، أليس كذلك؟

علي الشعيبي: نعم يا أخي السلام عليكم ورحمة الله.

يحيى أبو زكريا: وعليكم السلام ورحمة الله.

علي الشعيبي: وحيّا الله الدكتور الفاضل نبيل، الدكتور الذي كشف هؤلاء المجرمين في وقت مُبكر جدًا جدًا جدًا.

يحيى أبو زكريا: صحيح.

نبيل نعيم: شكرًا لك.

علي الشعيبي: يا أخي الكريم هذا الفساد له دوائر كثيرة جدًا فهو فساد مالي، اقتصادي، فساد اجتماعي فساد أخلاقي، فساد سياسي، فساد في كل ما يمكن أن يتصوّره المفسدون الساعون إلى صناعة الفساد. وكان هؤلاء المفسدون قد أخذوا الأفكار القديمة الخارجة الإسلام الخشن، دعني نسمّي إسلام محمّدنا صلّى الله عليه وآله وسلّم الإسلام الناعم الحضاري والخوارج وأتباعهم أصحاب الإسلام الخشن الجلب أخذوه أعادوا إنتاجه، أنتجه منتجوه من جديد وأخرجوه عن الواقع، فكانوا لصوصًا بطريقة غريبة جدًا وأضرب لك مثالًا من الواقع أنا عشته في مدينتي الرقة حين دخلوا الرقة سرقوا المصرف التجاري السوري 420 مليون دولار وسبعة مليار ليرة سورية، ثم حين دخلوا الموصل سرقوا 425 مليون دولار وقس على ذلك. السرقات الكثيرة جدًا نأتي الآن إلى الفساد الاقتصادي، الفساد المالي مُفسِدون من الطراز الأول، قتلة ومجرمون ومفسدون، وأحيانًا تفضلت جنابك بالحديث عن الذي كان في جبهة النصرة، ثم خرج وفضح هيئة تحرير الشام هذه، وتحدث عن السرقات المستمرة المئة مليون التي ذكرتها جنابك في المقدمة، أضف إليها مئة أخرى ومئة ثالثة ومئة رابعة، ثم شهريًا يردهم من إدلب. هم يقولون 13 مليونًا، ويقولون أنهم يعطون 5 في المئة ما يعادل 650000 دولار لجماعتهم المقاتلين معهم الواقع أنه أكثر من 50 مليون دولار.

يحيى أبو زكريا: مَن يدفع لهم دكتور علي؟ مَن يدفع لهم؟ ولماذا يحرص الذي يدفع لهم أن ينتشر الفساد بينهم؟

علي الشعيبي: يأخذونها من الشعب بغضّ النظر عن الدول التي تموّلهم وتعطيهم، كانوا ومازالوا. الآن ينصبون من الشعب ولا يتركون صغيرة ولا كبيرة، ونحن نتحدث لديهم جماعات تبحث عن خطوط النفط التي تمرّ جنوب حلب ويأخذون خطوط النفط هذه، ثم يبيعوها كان في حلب رجل تاجر وصناعي كبير من آل العلبي رحمه الله وضع مصنعًا قبل دخول جبهة النصرة بأسابيع كِلفته حوالى 20 مليار ليرة سورية، ثم بعد ذلك استولوا عليه ونقلوه إلى تركيا وباعوه هناك في مدينة مسكنة، المدينة التي بين الرقة وحلب مبقرة ضخمة جدًا للدولة، فسرقوا كل الأبقار وسرقوا كل الأعلاف وباعوها بالرخص إلى تركيا، باعوا المأذنة باعوا المأذنة دكتور نبيل باعوا المأذنة الموجودة في الجامع الأموي الكبير في حلب قصّوها وقطّعوها وباعوها إلى تركيا بتحريض من الأتراك أن نور الدين الزنكي هو الذي بنى هذه المأذنة قطّعوها وباعوها.

يحيى أبو زكريا: دكتور علي وقد زرت هذا المسجد واقعًا، وتجوّلت فيه ووجدته حتى خاليًا من المنبر المنبر التراثي الشهير باعوه والمأذنة باعوها وحتى الحجارة فكّكوها وباعوها.

علي الشعيبي: أخذوه باعوه لأن الأتراك يقولون صنعه نور الدين الزنكي، ولما قضوا على حركة نور الدين الزنكي الإرهابية أيضًا، ودخلوا إلى مكاتبها وجدوا عشرة ملايين دولار فاستولوا عليها واستولوا على الآليات المدنية والحربية. والغريب في الأمر أنهم لم يكتفوا بذلك، بل أخذوا آليات تابعة لهم من كثرة ما سرقوا من آليات وباعوها لقصد عن طريق منبج وعن طريق عفرين وصلت إلى الرقة باعوا آلياتهم.

يحيى أبو زكريا: دكتور علي أمضي إلى فاصل، ثم أعود إليكم نحن لسنا أمام دين الله نحن أمام تجارة واهية أمام سرقة مكشوفة إن لله وإنا إليه راجعون في مَن خدعوا الناس باسم الإسلام.

مشاهدينا فاصل قصير، ثم أعود إليكم فابقوا معنا.

 

كتاب" الإرهاب" فرج فودى الشائعات والطلقات

من أكثر أساليب الإرهاب نجاحًا الشائعات الكاذبة والمدروسة، وهي تعتبر ستار الدخان الذي يحمي الإرهابيين ومنها مثلًا ما أشيع عقب محاولة اغتيال أبو باشا من أنه رمى بالمصحف على الأرض، ثم داسه بقدميه والغريب أن الشائعة لاقت صدى واستجابة ليس فقط بين البسطاء، بل أيضًا بين أصحاب المستوى التعليمي المرتفع حيث استمعوا إليها من دون استعداد لمناقشة وربطوا بينها وبين الحادث فأراحوا أنفسهم من دون التفكير، وكانت النتيجة أن ردّ الفعل الشعبي في استنكار الإرهاب أقلّ مما هو متوقّع. ولعلّنا نتذكّر شائعة مماثلة وقت أن تحرّكت الجماعات الإسلامية ضد عميد طب القاهرة، وأشاعوا أنه نزع النقاب بيده من على وجه طالبة وهو ما نفته الطالبة نفسها، ولكن ذلك لم يمنع الهياج والتهييج والتظاهرات والاحتجاجات، ولو قدّر للمتطرّفين أن ينشئوا مدرسة للإرهاب لكان الدرس الأول فيها لا تتسرّع في إطلاق الرصاص وابدأ أولاً بإطلاق الشائعات. وأسهل الشائعات أن تتّهم الضحية بتمزيق مصحف أو بأنه شتم سيّدنا الحسين، أو أنه يتباهى بالكفر والإلحاد أو أنه شتم الدين الإسلامي وسوف تنتشر الشائعات كالنار في الهشيم، وبعدها لك أن تقدم آمناً مطمئنًا على إطلاق النار. ويحلّل فرج فودى بعض الشائعات مثل إرسال أميركا فراخ مميتة لنا ورش المسيحيين بالسبراي يظهر صليبًا على ملابس الفتيات المسلمات. ويحاول إرشاد الناس إلى ضرورة تحليل هذه الأخبار أولًا قبل تصديقها حتى لا تتحوّل مبرّرًا لقتل أناس بسبب هذه الشائعات.

المحور الثاني:

"الإرهاب وخطره على السلام العالمي" تأليف مجموعة من العلماء.

يأتي نشر الكتاب في توقيت أعلن فيه بعض الجامعات الحرب على المجتمع بسبب أفكارهم المتطرفة التي تسرّبت إلى عقولهم فأحدثت قطيعًا وانفصالًا فكريًا وشعوريًا بينهم وبين مجتمعاتهم فحرّفوا مفهوم الكفر وحرّفوا مفهوم الجهاد وراحوا يقتلون مَن أرادوا زعمًا منهم أنه الجهاد وأنهم إن قتلوا فهم شهداء في الجنة. اشتمل الكتاب على رؤية تحليلية لعدد من العلماء حول الإرهاب وخطره على السلام العالمي وكيفية مواجهة هذا الخطر من خلال بيان فلسفة المواطنة والتعايش السلمي، حيث وضع القرآن الكريم قواعد واضحة للعائلة البشرية، وأعلن الإسلام أن الناس جميعًا خُلقوا من نفس واحدة، وهم أبناء العائلة الإنسانية وكلهم لهم الحق في العيش والكرامة من دون استثناء أو تمييز، لأن الإنسان مُكرَّم في نظر الإسلام لإنسانيته من دون النظر إلى دينه أو مذهبه أو لونه أو جنسه.

يحيى أبو زكريا: مشاهدينا أهلًا بكم من جديد، مَن أدرك حلقتنا الآن نحن نعالج المافيات التي تدّعي العمل بالإسلام، أقصد الفساد داخل الحركات الإرهابية. شيخ نبيل نعيم أنت كنت واحدًا من الشهود، عاصَرت أسامة بن لادن، عاصَرت أيمن الظواهري، عاصَرت كل كوكبة ما يُعرَف بالجهاد الأفغاني وأنا سمعت منك شخصيًا، في حديث خاص بيننا قلت لي إن الحقائب المليئة بملايين الدولارات كانت تأتي من دولة خليجية. هل للإقليم دور في حركة الفساد يعطيك مالاً حتى تفسد أكثر؟

نبيل نعيم: أنا سأضرب لك مثالًا، العالم كله يعرفه وهو ليس غريباً جبهة النصرة في سوريا اختطفت مجموعة من الراهبات وطالبت بفدية 30 مليون دولار، دولة قطر دفعت 30 مليون دولار أنسَ الذي كان زعيم جبهة النصرة في ذلك الوقت أخذ الرهائن ومجموعة مسلحة و30 مليون دولار نقدًا وعدّاً ودخل بهم إلى تركيا، أين مكافحة الإرهاب الخاصة بأميركا؟ لِمَ لم تقبض عليه أميركا؟ اختفى، أين ذهب؟

طبعًا الفساد هو أساس في هذه الجماعات، وأنا أزيدك من الشعر بيتًا عندما حصلت معارك بين أبو محمّد الجولاني وحرّاس الدين التابعين لأيمن الظواهري دعاهم للاجتماع وتوحيد القيادة حضر عشرة منهم فقصفتهم طائرة أميركية، وقُتلوا جميعًا بعد مدّة طلب اجتماع ثاني حضر 40 في بلدة معرّة النعمان جاءت طائرة أميركية وقصفتهم خرج عليه عبد الله المحيسني وأبو مريم القحطاني، وقالوا له أنت عميل للمخابرات الأميركية وتسلّمهم إحداثيات الاجتماعات. هؤلاء يا أستاذي خَوَنة وقفّازات للاستعمار ولتدمير المنطقة وعدم إحداث تنمية حقيقية في البلاد العربية والإسلامية والمحافظة على تخلّف هذه البلاد وتمزيق وحدتها وتهديد الأمن الاجتماعي لها ولتفجيرها إلى طائفيات مُتنازِعة لا تنتهي حرب حتى تبدأ حرب جديدة.

هذا هو دور هذه الجماعات المجرمة التي استولت على الأموال وأنا كان لي صديق ليبي وزرت ليبيا وعدت تحدّث لي عن أهوال عما حصل في ليبيا وعن أن دولاً تستخدم سيارات الأمم المتحدة لتوصيل السلاح والمال لهذه الجماعات المجرمة. هذه مؤامرة يا أستاذي الفاضل، ولا يوجد عشرات الآلاف من المقاتلين يستطيعون الإنفاق على أنفسهم هناك دول تنفق عليهم نحن عندما كنا في أفغانستان كانت هيئة الإغاثة الإسلامية السعودية، وهيئات الإغاثة والجمعيات الخيرية الخليجية تضخّ مئات ملايين الدولارات، وكان معظمها يُسرَق وفي النهاية تركناهم وغادرنا وهم فتحوا مصانع واغتنوا وورَشاً في أوروبا ويعيشون عيشة الملوك.

وهناك شيخ إسمه الشيخ القحطاني في الكويت ذهب إليه ناس زعموا أنهم مجاهدون، كانوا ضد الرئيس حافظ الأسد وأنا التقيت ببعضهم في السودان عندما كنت فارًا في السودان، أنا وأيمن الظواهري وأبو عبيدة المكاشيري وأسامة وأبو مصعب السوري كان معنا هو الذي روى لنا هذه القصة ، قالوا له هناك 200 أمرأة تم هتك عرضها في سجون الرئيس حافظ الأسد، وهن حوامل ولا يعرفون ما الذي يفعلنه بالأولاد، الشيخ القحطاني بكى وصوّت ولطم وعمل شريطاً انتشر كالنار في الهشيم وجمع لهم 6 ملايين دينار كويتي أخذوهم وسافروا إلى إيطاليا فتحوا مصانع موبيليا ويتاجرون هناك.

أقسَم لي ابو مصعب السوري، وهو مازال حياً يُرزَق على ما أعتقد أن هذه قصة كاذبة ليس لها أي أساس، وأنا سمعت الرئيس بشّار يعلّق عليها ويقول لا توجد سيدة من المئتين لتقول لنا ما الذي حصل هذه مجموعات مجرمة وسارقة والدين لديهم حصان طروادة يدخلون به على الناس وعلى الأمم لسرقة أهدافهم وأحلامهم، وثم تصاب الناس بغيبوبة وتستيقظ على تدمير الوطن إسمها انهيار البلاد. ما أودّ قوله إن توثيق هذه الجرائم واجب على كل الوطنيين المنشغلين بهذه القضايا.

يحيى أبو زكريا: على ذِكر التوثيق يا شيخ نبيل وهذه كارثة أخرى العقل الإسلامي لا يريد أن يتعلّم ويريد أن يبقى مُحنّطًا وربّك وربّك لا يوجد أيّ مصدر واحد يتحدّث عن تمويل الحركات الإرهابية ولا كيفية السرقات. أنظر ما حدث في حلب مصانع سُرِقَت، وقُدِّمت، نعم توجد تقارير خبرية لكن كمصادر ككتب لا يوجد شيء.

دكتور علي الشعيبي طبعًا هذه الحركات اللصّة وهي تسرق تستند إلى الشرع، هي قعدت لذلك بأن الدولة كافرة وأن المواطنين كفَرة ومرتّدون. وهؤلاء مالهم حلال، نساؤهم حلال، أشياؤهم مُباحة، وبالتالي شرع مُزيّف ساهم في تكريس المافياوية الغابون كان من دون شرع الغابون كان يحكمه الرشاش، لكن هؤلاء لوّثوا دين محمّد ووسّخوا دين محمّد وأساؤوا إلى محمّد وذبحوا محمّد من الوريد إلى الوريد ولا أحد تصدّى لهم.

علي الشعيبي: لا حول ولا قوّة إلا بالله يا أخي الكريم، أولاً سأبدأ بالكلام الذي ذكرَه فضيلة الدكتور نبيل حول الشريط الذي بكى له هذا المجرم القحطاني ، هذا الشريط أنا كنت حينها مُدرّسًا في جامعة الإمام بن سعود في الرياض وتعرّفت على رجل شامي.

يحيى أبو زكريا: كنت سلفيًا عندها دكتور؟

علي الشعيبي: عرض عليّ الشريط.

يحيى أبو زكريا: كنت سلفيًا عندها.

علي الشعيبي: لا  لا كنت قد خرجت منهم مثلما فعل الدكتور نبيل أخي هذا الفاضل.

يحيى أبو زكريا: نبيل.

علي الشعيبي: أعطاني الشريط وقال لي إسمع الشريط ونريد تبرّعات فلما ذهبت إلى البيت سمعت الشريط وأسمعته لزوجتي ولإبنتي وطلبت منها أن ينتبها إلى الطبقة الصوتية ودعوت الرجل إلى بيتي قلت له أنت مدعو إلى طعام العشاء عندي في البيت، أنت وعائلتك فلما جاء استمعت إبنتي وكانت ناضجة كبيرة الآن هي طبيبة كبيرة وكاتبة.

يحيى أبو زكريا: وفّقها الله.

علي الشعيبي: استمعت إلى الطبقة الصوتية التي كانت في الشريط، وقارنتها بالفتاة التي معها وإذ بها هي التي سجّلت الشريط فهذا التمثيل. أعود إلى أول سؤالك كما قلت هم أخذوا الفكر الخشن الخارجي وغيره ثم مَنتَجوه من جديد واعتبروها غنائم واعتبروها احتطاب يحتطبون ويغتنمون، يغتنمون من المسلمين كل المسلمين لأنهم مع دولتهم ويغتنمون من المسيحيين وعام 2010. قبل بدء الحرب الظالمة على سوريا طبيب أسنان من هذه الفئة المجرمة سرق محل ذهب لأخ مسيحي ولما عرض على التلفاز قال هذا مسيحي واحتطابه حلال.

هم فعلوا ذلك، سأعود الآن إلى نقطة مهمة جدًا تحدّث عنها أيضًا الدكتور نبيل، لكن سأتحدّث بطريقة أخرى هذا أبو محمّد الجولاني هو لم يدخل سوريا في 24 تشرين 2012 لا هو دخلها عام 2011 وهو في الأصل كان قد درّبته المخابرات الباكستانية فجاء وهو عميل للمخابرات الباكستانية ودخل سوريا مع ستة أشخاص ثلاثة منهم فلسطينيون وواحد عراقي أبو مريم القحطاني وسوريان وبدأت عملية اللصوص وعملية السرقات وبقوا ستة أشهر، ثم بعد ذلك سرقوا من الأموال الشيء الكثير وبدأت عملياتهم بعد السرقات.

قلت لجنابك هم سرقوا وجبهة النصرة أول مَن دخل الرقة قبل داعش فسرقوا من المصرف التجاري 425 مليون دولار ومليارات الليرات السورية لما كان الدولار يساوي 41 ليرة سورية بمعنى آخر سرقوا أكثر من 800 مليون دولار، نشرت مواقع التواصل الاجتماعي صورة لأحد أعضاء جبهة النصرة القياديين وهو ينام فوق أموال مُكدَّسة بارتفاع حوالى متر عن الأرض رُزَم رُزَم ربطات 500 ليرة سورية وأخوه أمامه يصنع له كأساً من الشاي فيضع إبريق الشاي على النار التي تشتعل جرّاء العملة ، النار هي أموال فكان يحرق يصنع كأس الشاي يصنعه بمئات الليرات السورية.

يحيى أبو زكريا: دكتور علي إنما يأكلون في بطونهم نارًا، وأنت تعلم أن الحلال يؤثّر حتى على الذرية إذا أردت ذرية صالحة فعليك أن تُطعِم أولادك لقمة حلالًا. أشرت إلى المخابرات الباكستانية ما شاء الله لديها إنجازات كبيرة، من إنجازاتها تنظيم الطالبان، وكل ما يُعرَف بالجهاد الأفغاني والعربي في أفغانستان. شيخ نبيل نعيم بالعودة إلى حركة المال لدى الحركات الإرهابية، معروف أن الدول التي تموّلهم هي حليفة أو عميلة أو عبدَة للولايات المتحدة الأميركية. هذا المال المُتحرّك الحَرام المال الحَرام يُصرَف بعِلم الولايات المتحدة الأميركية الفاسِدة، أليس كذلك؟

نبيل نعيم: أنا ألخّص ما قلته حضرتك بقول لوزير الحرب الصهيوني نُشِرَ عبر مواقع التواصل الاجتماعي والصحف الإسرائيلية، يقول جعلنا من قطر وزير خزانة الإرهاب، طبعًا كل الناس تعرف أن الائتلاف الوطني التي نتج منه الجيش الحر التابع لأحمد الجربة حصل على حوالى مئة مليون دولار من المملكة العربية السعودية لدعم المعارضة وفي النهاية استولى عليها وحصلت تظاهرات ضدّه واتّهم بالفساد ويتعامل بمئات الدولارات من دون مستندات. للأسف الشديد هذه الدول استيقظت متأخّرة واكتشفوا أن المعارضة السورية مجموعة من اللصوص وناهبي الأموال وتجّار الدين لا أكثر ولا أقل الولايات المتحدة الأميركية، وأنا متأكّد ومهما جاؤوا بشهود وأدلّة أنا لا أصدّق إلا ما عشته ورأيته أن الولايات المتحدة هي الداعِم الحقيقي لهذه الجماعات لعلّك تتذكَّر أنه أكثر من خمس مرات أميركا تعلن أنها ألقت أسلحة عن طريق الخطأ لداعش.

يحيى أبو زكريا: صحيح.

نبيل نعيم: طبعًا أميركا و28 دولة حليفة لها تحارب داعش من أربع سنوات، ولا يوجد أي أمر على الأرض أنت لو تحارب الكون لكان الكون انتهى، ولكن أميركا تخدعنا وتكذب علينا وتقول إنها تحارب داعش، وداعش لم يُقضَ عليها ومعروف مَن قضى على داعش هو الجيش العربي السوري وحلفاؤه إنما أميركا لم تُزَحزِح داعش سانتميتراً وأنا كنت في لبنان وسألت بعض أصدقائي من المشاركين في المقاومة السورية، وقلت لهم لِمَ لم تقضوا على داعش عندما هُزِمَت قالوا هي موجودة تحت الحماية الأميركية، وأيّ أحد يحاول الوصول إليهم يتمّ قصفه بالطائرات الأميركية، وهم تركوهم لعبور تركيا والتوجّه إلى ليبيا أو يوزّعوا حسبما يرون.

أميركا هي الراعي الحقيقي للإرهاب الإسلامي هي الراعي الرسمي للجماعات المُجرِمة، ولهذه الميليشيات يا سيّدي الفاضل حتى تدرّب 30000 مقاتل يجب توافر معسكرات آمِنة ومُدرّبين وتسليح وتغذية وما يُسمّونه مهمات عسكرية قبل دخول الحرب، مَن يوفّر كل هذا؟

يحيى أبو زكريا: وأيضًا شيخ نبيل نسيت أفلام هوليود الأفلام الحمراء والكاميرا الدقيقة الرقمية الديجيتل والإخراج الرائع.

نبيل نعيم: وأجهزة الرؤية الليلية، كل هذا يحصلون عليه من أين؟ الراعي الرسمي حصريًا هو أميركا وحلفاؤها الذين يخافون ويرتعبون منها ويسمعون كلامها عبر جهاز التحكّم.

يحيى أبو زكريا: دكتور علي الشعيبي، لكن كلما جرى ويجري هذا الكلام لا نقوله نحن أبو عائشة الدغستاني الذي سرق أموال داعش في الموصل، أبو العبد أشدّاء من جبهة النصرة الذي اعترض رغم اعتراف كبار القادة بأن السرقات والاختلاسات هي مسلكية في الحركات الإرهابية.

قبل ذلك رأينا جماعة زهران علوش كيف تشاجروا على الملايين وتقاتلوا من أجل الملايين، لكن لحد الآن الشباب العربي والمسلم مازال يظن ويعتقد أن هذه الجماعات إنما تمكّن لله ولشرع محمّد. ماذا نفعل في البغاء العربي؟

علي الشعيبي: يا أخي الكريم أنت أطلقت عليه الصفة الحقيقية تقول ماذا نفعل بالغباء العربي؟ هذا الغباء يحتاج إلى حكّ هو نوع من الجَرَب الفكري يحتاج إلى حكّ وتنظيف تنظيف تنظيف وتنظيف والإعادة والاستمرار فيها.

ماذا نفعل فيه يجب أن نشرح ونشرح نشرح لمَن عنده ضمير لمَن عنده خُلق لمَن عنده بقيّة من إيمان أن ينظر إلى هؤلاء المجرمين القتلة الذين ما تركوا لا طفلًا، ولا شيخًا، ولا امرأة، إلا وأتوا عليه، ولولا أن سخّر الله الجيش العربي السوري بالقوّة التي أعطاها الله ومع هذا الجيش من الحلفاء الصادقين لبقيت داعش ولاستمرّت جبهة النصرة تعيث فسادًا في البلاد. الكلام الذي تحدّث عنه الأخ نبيل حول ما أخذوا من أموال من داعش أنهم ينزلون لهم أسلحة المخابرات الأميركية شكّلت مجموعة في إدلب ورعتها وصرفت عليها نصف مليار ليرة سورية، ثم أنزلت لها كميّات كبيرة من الأسلحة بعد يومين أو ثلاث وإذ بهذه الأسلحة بيد جبهة النصرة وتوقف البرنامج الأميركي، وهم يريدون ذلك هدفهم أن تصل إلى جبهة النصرة يريدون ذلك، فأوقفوا هذا مرة أخرى الآن الشباب والناس الذين هم في إدلب بالدرجة الأولى وفي الجزيرة الفراتية بالدرجة الثانية. هم يعلمون ويرون يوميًا، ماذا تفعل جبهة النصرة؟ أضرب لك مثالًا في إدلب هناك ثلاث جامعات جامعةحلب الحرة هم يسمّونها والجامعة العالمية وجامعة إدلب فرضت جبهة النصرة أتاوات على هذه الجامعات، ولما لم تعط الجامعات تلكم الأتاوات أمرت بإغلاقها فأغلقت الجامعات الثلاث إلى أن دفعت الأتاوات والأموال المُفترَضة المُترتّبة عليها، فسمحوا بفتحها سرقوا في إدلب 30 مليون شجرة زيتون سرقوا الزيتون وباعوه والفواكه وباعوا في المنطقة التي وضعت تركيا يدها عليها شمال حلب المُسمّاة بغصن الزيتون.

يحيى أبو زكريا: دكتور علي إشكال آخر دكتور علي، كل ذلك بيّن وواضح لكن تبقّى لديّ إشكال آخر أطرحه على الشيخ نبيل، أخي نبيل زعماء الإرهاب جمعوا أموالاً طائلة وتحالفوا مع بعض صنّاع القرار في العالم العربي. لِمَ نزلوا من الجبال الجزائرية وفتحوا مصانع وفتحوا محلات وما إلى ذلك وكانت هناك علاقة بين بعض صنّاع القرار العربي وبين زعماء الإرهاب؟ المال الفاسِد مسروق من الدولة تحالف مع المال المسروق بإسم الإسلام من الدولة والشعب. سيّدي نحن أمام قنبلة نووية الآن.

نبيل نعيم: يا أستاذي الفاضل زعماء الإرهاب الفاسدين هؤلاء عليهم حماية الزعماء الفاسدين من قادة عرب، لا يستطيعون القضاء عليهم، ولا يستطيعون تصفيتهم والسيطرة على أموالهم، ولكن يتعايشون معهم سلميًا، ويتعاونون معهم تحت ما يُسمَّى الديمقراطية واستيعاب الآخر، ولكن حقيقة الأمر أن أفراد هذه الميليشيات وقياداتها عليهم حماية إقليمية وأميركية ولا يستطيع أحد تصفيتهم إلا بإذن من الولايات المتحدة الأميركية. فلذلك الفاسدون الوطنيون يتعايشون مع الفاسدين الإسلاميين لأنه توجد قوّة هناك قوّة فوق الإثنين يخشيانها وهذا سبب التحالف.

يحيى أبو زكريا: يا شيخ نبيل دعني في ختام حلقتي أدعو الله تعالى أدعوه تعالى، ووحده القادِر المُقتَدِر المُغيث، أن يُطهّر بلادنا العربية والإسلامية وجغرافيا محمّد إبن عبد الله صلّى الله عليه وآله وسلّم من فاسدي الإرهاب، وفاسدي النُظُم والحكومات اللّهم عليك بالفاسدين، اللّهم عليك بالفاسدين، اللّهم عليك بالفاسدين.

شيخ نبيل نعيم من مصر الحبيبة شكرًا جزيلًا لك، الدكتور علي الشعيبي من سوريا الحبيبة شكرًا جزيلًا لك.

مُشاهدينا وصلت حلقتنا إلى تمامها، إلى أن ألقاكم في حلقةٍ مقبلةٍ هذا يحيى أبو زكريا يستودعكم الله الذي لا تضيع أبدًا ودائعه.