أميركا والمستوطنات: تداعيات القرار

في مثل هذه الأيام عام 1947 صدر القرار 181 القاضي بتقسيم فلسطين المقسم أيضا تقسم، وما تبقى من البلاد سلبه الاستيطان وبنظر إدارة ترامب هذا الاستيطان شرعي. سبق هذا الموقف قرارات ترامبية لتصفية القضية: الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل ونقل سفارة الولايات المتحدة من تل أبيب ودمج القنصلية الأميركية مع السفارة في القدس، اعتراف اميركي بسيادة إسرائيل على الجولان المحتل، وقف التمويل المخصص لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا)، وقف الدعم المالي للفلسطينيين واقتطاع 10 ملايين دولار من تمويل برامج شبابية فلسطينية ووقف دعم مستشفيات القدس، إغلاق مكتب منظمة التحرير الفلسطينية وإغلاق الحسابات المصرفية للمنظمة في واشنطن وطرد السفير الفلسطيني، قدها "ورشة المنامة" تحت عنوان مضلل "السلام من أجل الازدهار". فلسطين أكثر الأمكنة اجتمعت فيها وعليها الامم عبر الأزمنة وحول الاستيطان والشرعنه الأميركية له.