حوار خاص

برنامج مخصص للحوارات الخاصة مع شخصيات بارزة وفاعلة.

صائب عريقات - أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية

 

ناصر اللحام: السيّدات والسادة أخوتي وأخواتي أهلاً بكم في هذا اللقاء الخاص المميّز مع الدكتور صائب عريقات أمين سرّ اللجنة التنفيذية لمنظّمة التحرير الفلسطينية، عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، كبير المفاوضين الفلسطينيين، وأيضاً الكاتب وأستاذ الجامعة المفكّر.

دكتور صائب كيف حالك؟



صائب عريقات: الحمد لله رب العالمي.



ناصر اللحام: الحمد لله على السلامة بعد جولة أوروبية، قبرص، إسبانيا، أوروبا، قمت بعملية تسويق سياسي جديدة على مستوى العالم، ممكن أفهمها بهذا الإطار، هل هناك أزمة كبيرة في الشرعية، هل تشعر باستهداف، هل أنتم كمنظّمة تحرير في خطر؟



صائب عريقات: مما لا شكّ أن إدارة الرئيس ترامب شكّلت واقع سياسي جديد وإدارة ترامب تعمل على مشروع نظام دولي جديد. وبالفعل أوّل مَن استُهدف بنظام ترامب الجديد أو ما سيُسمّى في المستقبل مبدأ ترامب هي القضية الفلسطينية.



ناصر اللحام: والأمم المتّحدة.



صائب عريقات: هي القضية الفلسطينية أولآً، وهو اختار أن يبدأ في القضية الفلسطينية لاعتبارين، الإعتبار الأول الإعتبار الأميركي الداخلي، هو اعتقد، سواءً كان الحزب الجمهوري أو الديمقراطي لا خلاف بينهما حول تأييد أعمال إسرائيل، وبالتالي الفريق عبارة عن مجموعة من الأيديولوجيين من فيلدمن، الى غرينبلات الى كوشتين، الى هيلي، الى شيلدون أديسون، كلها أسماء تعتقد أنه لا يجب أن يكون هناك دولة فلسطينية وعندهم شعار سيُعلنون عنه قريباً أن السلم يُبنى على الحقيقة، هذا ما سنسمعه في المستقبل منهم، وعندما سمعنا بومبيو وزير خارجية أميركا في حواضر العرب يقف وبكل إستخفاف يقول أن القدس عاصمة لإسرائيل وهذا واقع يجب الإعتراف به، هذا إستخفاف، هم يلعبون لعبة أن الدول عبيد لمصالحهم.



ناصر اللحام: قلقتَ.



صائب عريقات: ليست مسألة قلق، هذا أكثر من قلق، هذه مسألة إستهداف مشروع وطني فلسطيني، مسألة إستهداف الهوية الوطنية الفلسطينية، مسأل تتزامن..



ناصر اللحام: ما الجديد؟ دائماً هي مستهدفة.



صائب عريقات: دائماً مستهدفة ولكن جميع الإدارات الأميركية السابقة كانت منحازة لإسرائيل ولكن في الوقت نفسه كانت نقطة إرتكازها أن خدمةً لإسرائيل لا بدّ من دولتين على حدود 67 حتى يتخلّصوا من الفلسطينيين. الآن هذه الإدارة جاءت وبالتعاون مع إدارة نتنياهو رئيس الوزراء الإسرائيلي شرّعوا في الكونغريس مجموعة قرارات، وشرّعوا في الكنيست الإسرائيلي مشروع القرار القومية العنصري، القاسم المشترك أن من النهر الى البحر حق تقرير المصير لليهود فقط، ثانياً أُسقطَت لغة القرآن اللغة العربية في بلد الإسراء والمعراج ولم تعد اللغة الرسمية، ثالثاً يجب التخلّص من الكم الديموغرافي الذي يشكّل 2 مليون في قطاع غزة، أي فصل قطاع غزة حتى يستفردون بالضفة، لأنّ البناء الإستراتيجي الذي يعملون عليه الآن هو كيف لا تقوم دولة فلسطينية، كيف يُنهى المشروع الوطني الفلسطيني، كيف يغيّرون المعادلة.

قبل أن تقاطعني دعني أقول لك ترامب بماذا يفكّر، ترامب لا يريد اتّحاد أوروبي، ترامب حين يقول أميركا عظيمة أو ستكون عظيمة مرة أخرى، هو لا يستطيع تحمّل الإتّحاد الأوروبي بهذا الثقل، وبالتالي نعرف بريطانيا قررت أن تخرج من الإتّحاد الأوروبي، يعلم الله إن تخرج أو لا تخرج بعد التصويت، هو  يريد التخلّص من ميركل وماكرون هذا الأساس ويعمل عليه، هو جاء بدول مثل ليتوانيا، إستونيا، لاتفيا، بولندا، تشيكيا، سلوفانيا، هنغاريا، وقال لهم أنتم في حمايتي والخطر هو بوتين وليس أحد آخر. ألغى الإتّفاق الإيراني الأميركي الدولي، اعترضت ألمانيا وفرنسا والسويد وهولندا وإسبانيا وإيطاليا، فماذا فعل؟ طلب بعقد مؤتمر في وسط أوروبا في بولندا، وارسو، يضرب الدول الأوروبية المعارضة ويضرب روسيا في الوقت نفسه. بالنسبة لأميركا اللاتينية إمّا تُفرز الإنتخابات ما أفرزته برسونارو في البرازيل وإمّا سيكون المثال خلال العامين القادمين تجرية اياندي وبينوشيه مرّة أخرى، انقلابات عسكرية.



ناصر اللحام: أنت أكثر من قلق، بومبيو في حواضر العرب قال السلام يُبنى على الحقيقة أي على الواقع، هل كلّفتم أي عاصمة عربية بالتفاوض نيابة عنك؟ أنت كبير المفاوضين، هل كلّفتم أي عربي بالتفاوض باسم الشعب الفلسطيني؟ سؤال مباشر.



صائب عريقات: لم نكلّف ولن نكلّف أي جهة كانت للتفاوض باسم الشعب الفلسطيني. القضية الفلسطيني هي قضية عربية إسلامية مسيحية بامتياز، نحن ندرك مصالح الدول العربية وأشقاءنا العرب خاصّةً في الأردن ومصر، الحدود حدودهم والأمن أمنهم والقدس قدسهم واللاجئ لاجئهم، ولكن المفاوضات هي من شأن دولة فلسطين ومنظّمة التحرير الفلسطينية الممثّل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني. نحن لا نتدخّل بالشأن الداخلي العربي، تصوّر صائب عريقات مثلاً يذهب ليتفاوض باسم الإمارات العربية المتّحدة على الجزر الإماراتية التي تحتلّها إيران، ما يكون موقفك؟ ما يكون موقف الإمارات؟ لنتكلّم بصراحة، نحن مع الإمارات في إستعادة الجزر، نحن عندنا 22 دولة عربية في داخلها..



ناصر اللحام: هذا أعتبره تلميح أن الإمارات تدخّلت أو هو مثال؟



صائب عريقات: هو مثال، عندك 22 دولة عربية في داخلها وفيما بينها هناك 19 صراع اليوم، في بداية العام 2019 هناك 19 صراع في داخل الدول العربية أو فيما بينها، نحن كطرف فلسطيني لا نتدخّل في الشأن الداخلي لأي دولة عربية ونحن نقف مع كل دولة عربية في مطالبها ونحن لا نتفاوض باسم أي دولة عربية بل ندعمها.



ناصر اللحام: ولا نريد أي دولة عربية أن تتفاوض باسم فلسطين.



صائب عريقات: لا تستطيع أي دولة عربية، هناك قرار سنة 1974 أن الممثّل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني هو منظّمة التحرير الفلسطينية وتُوّج ذلك بقرار للجمعية العامة للأمم المتّحدة عام 2012 قرار 67/19 أن دولة فلسطين دولة مراقب وهي دولة محتلة بعاصمتها القدس الشرقية، وبالتالي المفاوضات الفلسطينية مع إسرائيل هي شأن..



ناصر اللحام: إذاً ما شعورك عندما الدكتور أحمد بحر أحد قياديي حماس يرسل للأمم المتّحدة أن الرئيس عباس فاقد للصلاحية و80 جمعية ومؤسسة في غزة أيضاً أرسلتها حماس الى مجموعة 77 أنه لا الرئيس عباس لا يترأّسها؟ كنتَ هناك أنت مع الرئيس ما ردّة فعلكم على ذلك؟



صائب عريقات: ردة فعلي على ذلك، أنا تكلّمت مع عدة وفود من 134 دولة إضافة الى عدد من البلدان الأوروبية، وبالفعل قال لي البعض ماذا يفعل هذا المسمى أحمد بحر؟ عضو مجلس تشريعي سابق يرسل رسالة لنا من 80 منظّمة يقولون أن أبو مازن لا يمثّلنا وفقد شرعيّته وأن فلسطين لا تستحق أن تكون رئيس مجموعة 77. هذا له معنى واحد فقط لا غير، إسقاط المشروع الوطني الفلسطيني وإسقاط الهوية الوطنية الفلسطينية والقول للقاصي والداني أن منظّمة التحرير، وهذا من شعاراتهم، أن منظّمة التحرير غير شرعية، اللجنة التنفيذية غير شرعية، اللجنة المركزية غير شرعية، المجلس المركزي غير شرعي، المجلس الوطني غير شرعي والمجلس الثوري غير شرعي، كذا يتكلّمون، اقرأ تصريحاتهم. إذاً هذه المجموعة من الناس شاءت أم أبت في هذه التصرّفات هي تقول للعالم تستطيع هذه القضية أن تُلحَق بالوصاية والتبعية والإلحاق..



ناصر اللحام: لمَن؟ باعتقادك لمَن حماس تريد أن توصي عليها؟ الدول العربية أو الدول الإسلامية؟



صائب عريقات: أي دولة، تقديم ورق اعتماد.



ناصر اللحام: أعود الى سؤالنا الأول أنك قلق؟



صائب عريقات: لن تُهَزّ منظّمة التحرير الفلسطينية ولن تُهَز القضية الفلسطينية ولن تُهَزّ الوطنية الفلسطينية لأن الذي درس التاريخ يعرف أن قطاع غزّة هو منبت ومنبع الوطنية الفلسطينية، وعلى شواطئ غزّة ستسقط كل هذه الألاعيب. أنا أحزن..



ناصر اللحام: هل تعتبر بأن هذا ردّة فعل حماس على سحب حرس الرئاسة من رفح مثلاً؟



صائب عريقات: لا أبداً، هذا جزء من مخطّطاتها.



ناصر اللحام: إذاً هو موضوع مخطط وليس ردّة فعل.



صائب عريقات: هو مخطط، الآن هناك اتّفاقات وُقَّعَت مع حركة حماس، هناك دفاع مستميت عن حركة حماس تمّ في الجمعية العامة للأمم المتّحدة عندما أُسقط قرار ربطها بالإرهاب لأننا نحن في منظّمة التحرير وسيادة الرئيس محمود عباس يرفض أن يوسم أي فلسطيني بالإرهاب، وهناك اتّفاق موقَّع مع حركة حماس في 12-10-2017 وإذا قرأت بنده الأول ينصّ على أن حكومة الوفاق الوطني تعلن مسؤولياتها كافّة تجاه قطاع غزة أسوةً بالضفة إستناداً بالقانون الأساسي وقانون المدنية، وصولاً الى صندوق الإقتراع. أنا أختلف معك، ليس المطلوب من الفلسطيني ماذا يعني لهم الرئيس أبو مازن ويتكلّم بلسانهم، عندنا إئتلاف، جبهة شعبية، جبهة ديمقراطية، حزب الشعب، عندنا جبهة التحرير الفلسطينية جبهة التحرير العربية حماس وغيرها، نحن مجتمع متعدد، عندنا مستقلين، وهذا حقّ. بالتالي عندما نختلف يوجد صندوق الإقتراع وإرادة شعب ولا صناديق رصاص. فحماس أخذتنا الى صندوق الرصاص في انقلاب، واليوم تأتي الأموال عبر مطار بنغوريون بالحقائب وتُنقَل من نتنياهو الى حماس. تصوّر ناصر اللحام يذهب الى غزة يقدّم تبرّع ب5000 دولار لمبرّة أيتام لحركة حماس ويوصل المعبر في الجهة الإسرائيلية، خمس سنوات سجن، أو لا؟



ناصر اللحام: إذاً ماذا تفسّر أنت نقل الأموال؟



صائب عريقات: فقط هو مشروع صفقة القرن يستند الى فصل قطاع غزة عن الضفة. عندما قام شارون بمشروع فك الإرتباط لم يكن منه شعور أن يحرر غزة، كان إدراكاً منه إذا تخلّصت من مليوني فلسطيني في قطاع غزة أنفرد في الضفة والقدس، هذا مخططه. المخطط كله ضرب مبدأ الدولة الفلسطينية والمشروع الفلسطيني والهوية الوطنية الفلسطينية، والآن ممارسات وسياسات حماس شاءت أم أبت كلها تقود في هذا المصبّ لأنّ إستراتيجية نتنياهو الآن ..



ناصر اللحام: للمشاهد العربي لو قطر أعطت السلطة الفلسطينية هذا المبلغ، والسلطة أعطته لغزة مقبول؟



صائب عريقات: يا سيدي مقبول..



ناصر اللحام: لكن إذا أعطته لحماس مباشرةً غير مقبول؟



صائب عريقات: أولاً نحن نؤيّد أي دولة في العالم تدعم قطاع غزة، ونحن نريد كل الدعم لقطاع غزة وهو يحتاج كل الدعم، لكن المطلوب أن يأتي هذا الدعم ليس لفصل غزة عن الضفة والمشروع الوطني الفلسطيني وإنّما لإعادة غزة الى الضفة، الوحدة الوطنية. بمعنى، أنت عندك اتّفاقية مصالحة في 12-10-2017، الأشقاء في مصر بذلوا جهد كبير، والجامعة العربية كلّفتهم بالإجماع. أنت تضع الإتّفاق وتبدأ أن الحكومة تعلن مسؤولياتها، واحد الرواتب، ثانياً التقاعد، ثالثاً المعابر، رابعا وخامساً وسادساً … وصولاً الى صندوق الإقتراع. الآن إذا كان ضمن هذا اتّفاق المصالحة قطر على رأسنا ولو أصبح خمسين مليون، أنا هذا ما أريده أن تساعد قطاع غزة لكن لا آتي أنا وأقوم بما تريده حماس كهرباء لوحدها ومياه لوحدها وهكذا، أُصرّ على أن أبقى أنا سلطة موازية، لا يوجد مجتمع بسلطة موازية. حماس تقول يريدون أخذ أسلحتنا، يا أخي نحن قلنا أن هذه النقطة تمّ بحتها وهي موجودة، وعندما نصل الى مرحلة الإستقلال نتكلّم بها، طبعاً سلطة واحدة..




ناصر اللحام: لكن الفلسطينيين لم يثيروا هذا الموضوع، أثناء الإتّفاق نتنياهو أثار هذا الإتّفاق، قال لا يمكن أن أقبل بحكومة وفاق وطني إلا إذا سُحب سلاح حماس، وهو نسي أنه قال هذا.



صائب عريقات: يا أخي ليس هذا فقط، في 23-4-2014 كان لدينا جلسة مفاوضات، كنتُ أنا ومعالي الوزير ماجد فرج سيادة اللواء مدير المخابرات العامة الفلسطينية وكان عن الجانب الإسرائيلي إسحاق مولخو وتسيبي ليفني، وعن الجانب الأميركي مارتن إنديك القنصل الأميركي العام، خرج مولخو وعاد بعد قليل يقرأ لنا من ورقة من رئيس الوزراء أُعلن عن وقف المفاوضات بشكل تام، لماذا يا سيّد مولخو؟ رئيس الوزراء يقول وقّعتم اتّفاق الشاطئ، عزّام الأحمد يوقّع اتّفاق الشاطئ مع حماس لذلك نحن وقفنا المفاوضات.

قال لي صباحاً مولخو في المفاوضات ماذا ستفعلون بغزة؟ أقول له نحن طبعاً الضفة وغزة والقسد وحدة جغرافية واحدة ووظيفتنا إسترجاع غزة ولا نقاشات في ذلك، وهذه قضية علينا ومجبورين بها وأنت لا عمل لك بها، عندما أنا أوقّع اتّفاق لأُعيد غزّة الى الضفة توقف المفاوضات؟ لذلك نتنياهو مستعد أن يضع خمس فرق عسكرية للمخافظة على الإنقلاب والإنقسام، لأن في الإنقلاب والإنقسام عندما فكّ شارون الإرتباط في قطاع غزة هو كان هدفه ضرب المشروع الوطني الفلسطيني، ضرب إمكانية قيام الدولة، هذه هي الحقيقة، يريد أن يستفرد بالضفة واستفرد، يريد أن يستفرد بالقدس، لذلك الإستقتال الذي تقوم به أميركا بهذه الطريقة، فرض الحقائق والسلام يقوم على الحقيقة حول القدس والضفة الغربية.. يا سيّدي العزيز افرض أنك دفعت الشهر هذا والشهر القادم والشهر الذي يليه، غزة تريد فاتورة سنوية مساعدات 1.2 بليون دولار، مَن يقدر على هذا غير الشعب الفلسطيني؟

ثمّ أن حركة حماس ما الخطأ بأن تعودي الى صناديق الإقتراع؟



ناصر اللحام: الآن الخطوط مفتوحة؟ يوجد انتخابات؟



صائب عريقات: يا سيّدي من يومين كان الإجتماع مع رئيس اللجنة المركزية للإنتخابات وباعتقادي أن الأساس الآن هو العودة لصندوق الاقتراع.



ناصر اللحام: يوجد حوار مع حماس على الإنتخابات؟ لم نسمع بشيء، يوجد قراءة مرسوم حلّ التشريعي، القرار الدستورية، ثمّ الدعوة للإنتخابات، بدأنا نتكلّم عن الإنتخابات ولم نسمع حماس ستشارك أو لا.



صائب عريقات: الآن حسب القانون الأساسي عندنا، يكلّف رئيس الإنتخابات المركزية وهي لجنة مستقلة، الدكتور حنّا ناصر، ومن ثمّ الدكتور حنّا ناصر يأخذ وقته ويتشاور مع كل الحركات السياسية الفلسطينية، مؤسسات المجتمع المدني والقوى الوطنية والشخصيات الوطنية والفكرية في البلد ويعود للرئيس ويقول له عندي موافقة من الأحزاب كذا لإجراء الإنتخابات واصدر مرسوم رئاسي، لكن اعطني تسعين يوماً حسب القانون.



ناصر اللحام: الإنتخابات رهن بالموافقة؟



صائب عريقات: إذا عاد حنّا ناصر وقال له حماس ترفض والجهاد ترفض وفلان وفلان، لا نستطيع إجراء انتخابات، هذا ممكن، وممكن أن يعود ويقول  حماس والجهاد والكل موافق واصدر المرسوم.



ناصر اللحام: لنبقَ على أن حماس والجبهة الشعبية والجهاد الإسلامي غير موافقون، ماذا يحصل؟



صائب عريقات: سأتكلم شخصياً، أنا باعتقادي أنه آن الأوان لإجراء إنتخابات برلمان الدولة، أو مجلس تأسيسي للدولة.



ناصر اللحام: بمَن حضر؟



صائب عريقات: نحن عندنا قرار إجراء إنتخابات على القائمة النسبية مئة بالمئة، تستطيع أن تضع أسماء ممثّلين عن كل المناطق على القائمة في غزة، لا نستطيع أن نترك حماس تأخذنا رهائن أو تأخذ فيتو على هذا الحق.



ناصر اللحام: أي نظرياً يمكن القيام بإنتخابات بدون موافقة حماس؟ هذا سؤال مباشر.



صائب عريقات: أنا الآن أتكلم عن رأيي الشخصي، أنا أعلم ما تعني كلمة أمين سر اللجنة التنفيذية لكن أنا أتحدّث عن رأيي الشخصي الآن.



ناصر اللحام: هل يمكن إجراء إنتخابات من دون حماس؟



صائب عريقات: لا بدّ من إجراء إنتخابات، أنا آمل أن ينجح حنّا ناصر في إقناع كل الأطراف الفلسطينية وأخذ موافقتهم لإجراء إنتخابات، وأنا لا أريد القول أننا أخذنا قرار في المجلس الوطني يا ناصر، دكتور يقول أن المرحلة الانتقالية انتهت والإنتقال من السلطة الى الدولة، الذي يريد الإنتقال من السلطة الى الدولة لا يقول إنتخابات مجلس تشريعي وانتخابات رئاسة سلطة، أنت أخذت قرار أنها انتهت المرحلة الإنتقالية، ما مقوّمات المرحلة الإنتقالية؟ مقوّمات المرحلة الإنتقالية مجلس تشريعي ورئاسة سلطة ورئاسة حكومة سلطة، إذا أردتَ أن تنتقل من سلطة للدولة عليك أن تنتقل للقرار 67/19 الذي يقول لك الرئيس هو رئيس دولة فلسطين والمجلس الوطني هو برلمان دولة فلسطين، واللجنة التنفيذية هي الحكومة المؤقّتة لدولة فلسطين، هذا الذي يريد أن ينتقل..



ناصر اللحام: صلّح لي إن فهمت خطأ، حماس تدعو الى انتخابات رئاسة ولا تريد المشاركة بانتخابات برلمان، أنتم تدعون الى انتخابات برلمان.



صائب عريقات: أنا لا أعرف حماس الى ماذا تدعو، أنا لا أعرف اسألها، لكن أنا أعرف أنها ترفض، لأن في اتّفاق القاهرة 12-10-2017 أهم نقطة ارتكاز العودة الى صناديق الإقتراع، هي ترفض، تمكين حكومة الوفاق الوطني من مسؤولياتها كافة في قطاع غزة، ترفض ذلك..



ناصر اللحام: مَن يحكم بينكم رئيس لجنة الإنتخابات حنا ناصر؟ هو يقول وافق أو لم يوافق؟ بعيداً عن الناطقين الإعلاميين..



صائب عريقات: أنا كنت رئيس لجنة الإنتخابات المركزية الأولى في فلسطين، وحتى تجري إنتخابات لا بدّ أن تحصل على موافقة كل الأطراف السياسية، حماس في سنة 1996 حين كنت أنا رئيس لجنة انتخابات المركزية أعلنت أنها لن تشارك، هي حرّة، لكن لا تعطّل، لم تكن لديها القدرة أن تعطّل في غزة، اليوم حماس كقوّة إنقلاب وأمر واقع في غزة تستطيع منع الإنتخابات في غزة. إذا حصل هذا أنا أقول أنه لا بد، نحن عندنا قرار باعتماد القائمة النسبية نضع ممثّلين من أخواننا في قطاع غزة في قوائمنا كأطراف فلسطينية، ونجري الإنتخابات، يجب أن نجري الإنتخابات، أي عدم إعطاء حماس الفرصة أن تأخذ فيتو على هذا الشعب. أنا حماس تريد منعي من إجراء انتخابات في غزة، ستقول لك لا شرعية وغير شرعيين ومقاومة ودين، كل الدواوين في الدنيا، يجب ألّا تُعطي حماس الحق في الفيتو على المشروع الوطني الفلسطيني، إذا أردنا الإحتفاظ بالمشروع الوطني الفلسطيني ودولة فلسطين المستقلة والتصدي لصفقة القرن وإسقاطها لا بدّ من العودة لإرادة الشعب بانتخابات القائمة النسبية مئة بالمئة، فتح تُنزل قائمتها، الجبهة الشعبية تُنزل قائمتها، الذي يريد المشاركة ليشارك والذي لا يريد فليكن، لكن أن نُشرك ممثّلين عن أريحا، محافظة الخليل، محافظة نابلس، محافظة القدس، أيضاً محافظة غزة حسب العدد الملائم، وأنتخب في الضفة والقدس، لكن لا أترك أي طرف يأخذ فيتو.



ناصر اللحام: لا يبدو أن هذا رأيك، يبدو أن هذا الذي سيُنفَّذ.



صائب عريقات: لا، مرة أخرى أنا أقول هذا رأيي الشخصي، أن الآن مجلس مركزي فلسطيني انتُخب حديثاً وأخذ صلاحيات مجلس وطني يستطيع جمع هذا المجلس..



ناصر اللحام: نستطيع أن نعرف رأي الرئيس الشخصي؟



صائب عريقات: والله أنا لا أريد أن أتدخّل في رأي الرئيس الشخصي فهو عنده متحدّثين ويتحدّث عن نفسه، لكن أنا باعتقادي أن الرئيس حين يقولون عنه في حماس أنه رئيس منتهية ولايته يُسقطون أنه رئيس دولة فلسطين، ويُسقطون أن رئيس اللجنة التنفيذية لمنظّمة التحرير الفلسطينية لأنهم لا يعترفون، لا يعترفون بمجلس وطني، ولا يعترفون بمجلس مركزي، ولا يعترفون باللجنة التنفيذية، لا يعترفون بمنظّمة التحرير، أنت انتُخبتَ في 2006 قبل 13 سنة لمجلس تشريعي وكُلّفتَ بتشكيل حكومة، وبعد عدة أشهر قمت بانقلاب على نفسك، آن الأوان للعودة لإرادة الشعب، لا..



ناصر اللحام: أنا يمكن أن ألخّص قبل الفاصل، واضح تماماً أن شهر حزيران سيكون هناك برلمان فلسطيني، برلمان دولة، سيكون برلمان سواء شاركت حماس أو لا، أنا سؤالي: زميلك في اللجنة المركزية الوزير حسين الشيخ يقول نحن ذاهبون الى فكّ الشراكة مع حماس، أنا سؤالي بعد الفاصل للدكتور صائب عريقات الى أي مدى ستذهبون في فكّ الشراكة مع حماس وكيف سيشعر المواطن بذلك؟

بعد إذنك وبعد إذن المشاهدين فاصل صغير ونعود الى هذا اللقاء.



فاصل



ناصر اللحام: أخوتي وأخواتي عودة مرة أخرى في هذه المقابلة الخاصة مع الدكتور صائب عريقات.

شكراً لك على طول بالك معنا، قلتُ قبل الفاصل واضح أنه في شهر حزيران سيكون البرلمان سواءً شاركت حماس أو لا، هكذا فهمت رأيك الشخصي. الى أي مدى تذهبون في فكّ الشراكة ع حماس؟



صائب عريقات: أولاً أنا لم أقل شهر حزيران، أن قلت، القانون الفلسطيني سيعود لرئيس الإنتخابات في أقرب فرصة ممكنة، قد يكون خلال أسبوع أو إثنين أو ثلاثة بحد أقصى، ويقول له نحن عندنا الجاهزية في إجراء إنتخابات وموافقة كل الحركات السياسية والشخصيات، اصدر مرسوم رئاسي يكون بأثر رجعي تسعين يوم، أي فترة الإنتخابات ما بين إعلان تسجيل الناخبين، ما بين تحديث القوائم، ما بين الإعتراضات، ما بين الترشيح وما بين الحملة الإنتخابية تحتاج تسعين يوم، أنا أتكلم كأول رئيس للإنتخابات المركزية الفلسطينية. الآن إذا عاد الدكتور حنّا ناصر بهذا الخيار وإن شاء الله يوافق الجميع لي الإنتخابات، إن لم يوافقوا على الإنتخابات أنا أقول رأيي الشخصي وهذه المسألة موضوعة أمام القيادة الفلسطينية، أمام اللجنة التنفيذية واللجنة التي أُفرزَت عن المجلس المركزي لبحث هذه التطورات. أنا رأيي الشخصي يجب ألّا تُعطَّل الإنتخابات الفلسطينية، ولكن الإنتخابات لمجلس تأسيسي للدولة. المجلس المركزي يستطيع أن يجتمع..



ناصر اللحام: متى سيجتمع؟



صائب عريقات: في أي وقت، المجلس سيّد نفسه، وللمجلس رئيس وقيادات انتخبت شخصيات جديدة كثيرة فيه، ويستطيع هذا المجلس أن يجدد إنتخاب الرئيس عباس لدول فلسطين بحسب القرار 67/19 ويستطيع أن يُنجيز إنتخابات تأسيسية للدولة قد يكون  جزء من المجلس الوطني أو جزء من.. تركيبة تُسمى المجلس التأسيسي للدولة، لأن القرار 67/19 نصّ على أن المجلس الوطني هو برلمان دولة فلسطين، والرئيس هو رئيس دولة فلسطين، واللجنة التنفيذية هي الحكومة المؤقّتة لدولة فلسطين. هذا الذي يريد الإنتقال من السلطة الى الدولة، هذه قرارات المجلس الوطني. عندما يخرج شخص يقول علينا أن ننفّذ قرارات المجلس الوطني والمجلس المركزي ، ثم بعد ساعتين يقول يجب انتخابات تشريعي ورئاسية، كيف ذلك؟ أنت تطالب بتنفيذ قرارات المجلس الوطني، المجلس الوطني بالحرف الواحد يا دكتور ناصر نصّ حرفياً، المرحلة الإنتقالية انتهت ويجب الإنتقال من السلطة الى الدولة.



ناصر اللحام: بعد اذنك دكتور الآن يفتحون الميادين ويرون اليمن والدم يسيل وتُقتَل الأطفال، ابن السعودية وابن سوريا يتألّم، الآن المشاهد العربي يرى الإسرائيليين يضربون الفلسطينيين والفلسطينيون يضربون بعضهم، نتنياهو يقول أبو مازن غير شرعي وليبرمان، والفصائل بين بعضنا نقول غير شرعيين، حماس تقول الرئيس غير شرعي، فتح تقو حماس غير شرعية وانقلابية، المشهد كيف نخرج منه؟



صائب عريقات: نحن في عمرنا لم نشكك بحماس ولم نقل أنها غير فلسطينية، بالعكس تماماً، عندما ذهبت إسرائيل وأميركا الى الجمعية العامة ليوسموا حماس بالإرهاب الذي تصدّى لهذه الحملة شخصياً هو الرئيس محمود عباس، والذي تصدى لها منظّمة التحرير الفلسطينية بكل فصائلها، ويعلم الجميع أن الرئيس عباس له مقولة "لن أسمح بوسم أي فلسطيني بصفة إرهابي"، انظر الى الخبث الأميركي الإسرائيلي، أنت إذا وسمت حماس بالإرهاب كيف تكون حكومة وطنية غداً؟ كيف تعقد صلح معهم؟ وفي نفس الوقت يحمل حقائب نتنياهو يوصلها له.



ناصر اللحام: يجب أن أعرف تفسيرك للموقف القطري.



صائب عريقات: تفسيري للموقف القطري أنه على قطر، وأنا تكلّمت مع معالي الأخ عبدالرحمن آل ثاني، نحن نريد أكثر من قطر أن تساعد غزة، ولكن هذه المساعدة يجب أن تتم من خلال نفيذ اتّفاق القاهرة.



ناصر اللحام: لم يستمعوا لكم، ها هي الحقائب وصلت.



صائب عريقات: أنا أقول لك يجب أن يستمعوا لنا لأن هذه التصرفات المنفصلة، أن تسير مع حماس مرة في الكهرباء ومرة في المياه وكذا، هذا ما يريده نتنياهو أن يفصل غزة، أمس من منتصف تشاد، أنجمينا، يقول لك اختراق العالم الإسلامي، يوجد دول تقول لك إذا طبّعنا مع إسرائيل، أو أميركا تقول للعرب إذا طبّعتم مع إسرائيل أنتم تساهمون في مساعدة الفلسطينيين أن يصلوا الى السلام، ما هذا المنطق؟ الذي يطبّع مع إسرائيل يطعنني في ظهري، يستبيح دمي، هو يكافئ جرائم الحرب التي يرتكبها نتنياهو، هذه هي الحقيقة، جرائم حرب تُرتكَب بحق مسيرة العودة، إعدامات ميدانية، مستوطنات إستعمارية، مصادرة أراضي، تطهير عرق الذي يجري في الخان الأحمر، حصار، إغلاق، لأن أميركا تريد ذلك، هكذا أقدّم أوراق اعتماد لترامب، وفي حواضر العرب يقول بومبيو يقول أن القدس عاصمة لإسرائيل ويجب أن نقرّ بذلك إذا أردنا إجراء سلام، وأنا أقول لبومبيو، وقلت له وأجبته، هل ترى على جباهنا العرب والمسلمين شعارات أبيض وأسود أننا أغبياء؟ يا رجل مَن يسكت عن أن القدس عاصمة لإسرائيل هو ينكر وجود محمد صلّى الله عليه وسلّم، هذه أولى القبلتين وثاني المسجدين وثالث الحرمين، ومعراج الرسول صلّى الله عليه وسلّم الى السماء..



ناصر اللحام: أنتم أبلغتم العواصم العربية بهذا.



صائب عريقات: بكل ذلك وأعلنّا ذلك في الإعلام.



ناصر اللحام: الإعلام الإسرائيلي يسرّب أنّ العرب جاهزون أن يقيموا معنا سلام لكن الفلسطينيون صائب عريقات وجماعته لا يريدون، جماعة عباس، ماذا تقول حول التسريبات الإسرائيلية؟ كل يوم يقولون الرياض والسعدودية وافقوا، كل يوم يقول الإمارات وافقت، مصر وافقت، الأردن وافقت..



صائب عريقات: كلام مردود عليهم، أعطيك أمثلة.

يوم 7-1-2019 وزّعت وزارة الخارجية السعودية بتعليمات من خادم الحرمين الشريفين رسلة على كل سفاراتها في العالم،  قالت فيها أولاً رفض قرار الرئيس ترامب باعتبار القدس عاصمة لإسرائيل، التأكيد على إقامة دولة فلسطينية مستقلة على حدود 67 بعاصمتها القدس الشرقية، حل قضايا الوضع نهائياً وعلى رأسها قضية اللاجئين والقرار 194، إعادة مخرجات قمّة الظهران وبيان قمة الظهران وقراراتها في أبريل 2018.



ناصر اللحام: أنت ترى بذلك ثقل سياسي كبير؟



صائب عريقات: أنا باعتباري أن التوقيت الذي جاء به بومبيو في الوقت نفسه وتصدر السعودية لسفاراتها كلها هذا التعميم فهذا رسالة لأميركا، هكذا هي النظرة لذلك.

المملكة الأردنية الهاشمية، جلالة الملك عبدالله الثاني في وسط عمان وكانت الصحافة موجودة، قال لمايك بينس نائب الرئيس الأميركي، ما قمتم به بالإعتراف بالقدس عاصمة هو خطأ، وعندما قرروا قطع 359 مليون دولار عن وكالة الغوث، تعرفون أن الأميركان قطعوا عنّا سنة 2018 مبلغ 844 مليون دولار، 359 مليون لوكالة الغوث للاجئين، 231 مليون لوكالة التنمية الدولية الأميركية  USAID، 90 مليون لمستشفيات القدس ومؤسسات أخرى، و175 مليون لجهات متعددة من الشعب الفلسطيني بما فيهم الأمن. 844 مليون دولار عندما قطعت 359 مليون عن وكالة الغوث. للأمانة والتاريخ الأشقاء في المملكة الهاشمية هم مَن قاموا بالجهد الأكبر لسد العجز للوكالة ونجحوا بذلك، بتعليمات من جلالة الملك وبجهود جبارة بُذلَت من الأخ والصديق معالي الأخ أيمن الصفدي، وبالتعاون مع الأشقاء في مصر، سويد دخلت على الخط، إيطاليا وأيضاً تركيا، أسجّل ذلك للتاريخ.

الأشقاء في مصر بتعليمات من الرئيس عبدالفتاح السيسي ، كان هناك وفد عالي المستوى من جميع رجال أعمال الكبار في البرازيل، تعرفون القاهرة في وضع إقتصادي بحاجة لأي استثمارات، عندما أعلن الرئيس المنتخَب أنه سينقل السفارة قبل أن يتسلّم، مصر ألغت زيارة الوفد البرازيلي.



ناصر اللحام: إذاً على ماذا يسرّب نتنياهو؟ أول أمس يقول خطوط الطيران الإسرائيلية تطير فوق العواصم العربية في الخليج وانفلتت، علاقتنا مع الدول العربية سريّة، وكأنه أصبح مطلوب من الفلسطيني إمّا أن يشكك بالعرب وبعروبته أو العكس.



صائب عريقات: يا سيّدي العزيز أنا أستطيع أن أقول لك أن الأشقاء العرب يتمسّكون بمبادرة السلام العربية لعام 2002 ولن يسمحوا بتغييرها، وهذا موجود نصاً في بيان قمة القدس ظهران، الأشقاء العرب لن يسمحوا بتغيير أي من قرارات قمة الظهران بعام 2018. أعطيك معلومة، الآن يُشكَّل وفد عربي برئاسة السعودية رئيسة القمّة للذهاب الى البرازيل، ويُشكَّل وفد إسلامي برئاسة تركيا رئيسة منظّمة التعاون الإسلامي لمنع البرازيل من اتّخاذ قرار نقل السفارة، وسيذهبون الى هناك.



ناصر اللحام: ترى أن المعارضة البرازيلية قوية.



صائب عريقات: لا ليست هذه هي المسألة، المسألة نتكلّم بلغة مصالح، الميزان التجاري العربي البرازيلي في 31 ديسمبر 2018 كان 20 ونصف مليار دولار، منها 7.9  مليار دولار فائض لصالح البرازيل. الميزان التجاري ما بين البرازيل وإسرائيل 1.2 مليار دولار، منها 650 مليون دولار فائض لصالح إسرائيل.



ناصر اللحام: إذا مصلحتهم مع العرب.



صائب عريقات: استراليا، ما بين 2011 الى نهاية 2018 زادت التجارة الأسترالية العربية 52%، أصبحت 17 مليار و200 مليون دولار، منها 14 مليار و700 مليون دولار صادرات أستراليا للعرب. نحن لا نطلب من العرب ولا من الدول الإسلامية الشيء الكثير، فلنتحدّث مع هذه الدول بلغة المصالح لأن هناك قرارات، قمّة عمّان 1980، قمّة بغداد 1990، قمة القاهرة سنة 2000 نصّت على قطع العلاقات كافة مع أي دولة تنقل سفاراتها الى القدس أو تعترف بالقدس عاصمة لإسرائيل، نحن نطالب بتفعيل ذلك.



ناصر اللحام: ليس السؤال إستنكاري، أنا عروبي الهوى والفؤاد وفخور بعروبتي لكن تتحدّث عن 22 دولة عربية فيها 19 صراع داخلي، من السودان التظاهرات الآن  وتكسح من فلسطين وتلفّ، تراهن على هذا الجسد العربي المثخَن بالجراح بأنه قادر على الى الدفاع عن نفسه؟



صائب عريقات: نعم، أنا أقول لك في النهاية، عبر التاريخ مرّت الشعوب بحروب وأمور كثيرة ولكن بالنهاية لا حرب كانت لها نتائج إستراتيجية من الناحية السياسية، الحرب لا تُربَّح ولا تُخسّر، ربّما أحد عنده قتلى أكثر من الطرف الثاني أو يخسر أرض أكثر من الطرف الثاني، عندك مثلين، مثال الحرب العالمية الأولى تذكرها الناس، ما الشروط المذلّة التي وضعتها على ألمانيا، والنتيجة كانت بعد عشرين سنة حرب عالمية ثانية. انظر بعد الحرب العالمية الثانية كيف عوملَت ألمانيا واليابان وكيف حصل السلام، مشروع مارشال. يوجد فرق بين قرارات فرساي بعد الحرب العالمية الثانية بدفع ألمانيا تعويضات نصف ميزانيتها، أمنعها عن بناء سفن، أذلّها، أو أقيم لهم مشروع مارشال. وبالتالي نعم هناك خلافات وصراعات في العالم العربي ولكن بشأن القضية الفلسطينية هناك قرارات الطرف الفلسطيني، دولة فلسطين ومنظّمة التحرير الفلسطينية الممثّل الشرعي والوحيد كما قلت من البداية هي مَن يفاوض باسم الشعب الفلسطيني، لن نسمح بتغيير مبادرة السلام العربية عام 2002 ونقلبها رأساً على عقب، لأن ترامب يريد تعميق الخلافات العربية ال19 على أساس أن تقدّم الدول العربية أوراق اعتماد له، مَن يخدم مصالحه أكثر.



ناصر اللحام: بعد قطع المعونات الأميركية عن الشعب الفلسطيني، وليس فقط عن الأمن، وقرأت لك تصريح أنه لا بأس بالدعم الأمني، لا أريد أن أتوقّف عند هذا لنستفيد من الوقت في شيء آخر، بعد قطع المعونات الأميركية عن الشعب الفلسطيني هل يجري تركيع السلطة مالياً؟ الوضع المالي للسلطة اليوم سيمنعها من القيام بأي ردّة فعل هجومية؟ إسرائيل عابت في الأمم المتّحدة وفي العالم وتحدّت العالم ومَن أمن العقاب أساء الأدب، إسرائيل أمنت العقاب وهي تُسيء الأدب، الآن تستطيع وأنا أجري مقابلة معك أن تدخل وتعتقلك دكتور صائب، هل تستطيع ذلك، هل السلطة الفلسطينية في أضعف حالاتها الآن أو أنّ هذا وهم وعناوين فقط؟



صائب عريقات: السلطة الفلسطينية هي ثمرة كفاح الشعب الفلسطيني، السلطة الوطنية الفلسطينية وُلدَت لنقل الشعب الفلسطيني خلال الإحتلال للإستقلال. إسرائيل أخلّت بكل ذلك وبالتالي إسرائيل تفرض مفهوم جديد للسلطة، سلطة وظيفية أمن ورواتب وما الى ذلك، هذا لن يستمر ولن يصمد، لذلك اتّخذ المجلس الوطني قرار بالإنتقال من السلطة الى الدولة.



ناصر اللحام: ماذا يقصد أبو مازن حين وقف في القاهرة قبل أسبوع وقال حتى أوسلو ممكن نلغيها؟ هل هذه عبارة عابرة؟



صائب عريقات: أبداً ليس عابرة على الإطلاق، أبو مازن موقفه معروف لن يسمح للوضع الحالي بالإستمرار، أنا لم أولَد كسلطة كي أكون جزء من إستمرار الإحتلال، أنا حين وُلدَت السلطة باتّفاق تعاقدي دولي ما بين منظّمة التحرير وإسرائيل لنقل الشعب الفلسطيني من الإحتلال الى الإستقلال في فترة زمنية محدودة، الآن إسرائيل خرقت كل شيء. لذلك حين يقول أبو مازن أنه لا يمكن الإستمرار بالوضع الحالي فهو يعني الإنتقال من السلطة الى الدولة.

لذلك أنا قلت لك رأيي الشخصي أننا بحاجة لانتخابات مجلس تأسيسي للدولة ولرئيس دولة ولحكومة دولة.



ناصر اللحام: الآن نحن في فترة إنتخابات إسرائيلية إذا هدمت إسرائيل السلطة هل تستطيع أن تسيطر على الأوضاع أو نعود الى المربّع الأول؟



صائب عريقات: نحن في سنة 1992 كيف كنّا؟ أنا وأنت كنا نعيش في هذا البلد يا ناصر.



ناصر اللحام: كان بيت الشرق ويدير الشرق الأوسط، رحم الله فيصل الحسيني.



صائب عريقات: الشعب الفلسطيني مرّ بالكثير، أنا كان عمري 12 سنة حين جاء الإحتلال الى أريحا سنة 1967 وسُجنت أول مرة كان عمري 17 سنة، واليوم أولادنا وأحفادنا أكثر وطنية منّا.



ناصر اللحام: لا يهددوننا بما نرغب به، أو لا تستطيع أن تقول هذا؟ في أحد الأيام أنت قلت للإسرائيليين نلتقي في جهنم وقامت الدنيا.



صائب عريقات: لتقم الدنيا أو لا، نحن نسعى للسلام فلتسمعني إسرائيل وليسمعني القاصي والداني، سلامنا لن يقوم بأي ثمن، سلامنا يقوم على البدء بالقدس بأقصاها وقيامتها وأسوارها وبلدتها القديمة عاصمة لدولة فلسطين التي تقوم على حدود 67 دولة ناجزة الإستقلال كاملة السيادة، وحلّ قضايا الوضع النهائي وعلى رأسها قضية اللاجئين إستناداً للقرار 194، وأنا أوصيكم كشعب فلسطيني وكشعب عربي لكم 37 كيلومتر على البحر الميّت، لكم ممر آمن بين الضفة وغزة تحت سيادتكم، لكم القدس الشرقية عاصمة لكم بالأقصى والقيامة، لكم حق العودة وفقاً للقرار 194 وتعويضات، إياكم أن تقايضوا حق بحق بواقع السيف المسلط على رقابنا، قطع 844 مليون دولار، إعدامات ميدانية، إغتيالات، إعتقالات.



ناصر اللحام: ترامب يقول سلام مبني على الحقيقة، أنت تقول له سلام مبني على الحق.



صائب عريقات: بعلاقتك مع زوجتك يا ناصر لا تستطيع أن تستمر إن لم تكن عادلاً، ولا علاقتك مع موظّفك ولا علاقتك مع ابنك ولا علاقتك مع شريكك، لا علاقة على وجه الأرض ممكن أن تستمر إلا بنقطة إرتكاز..



ناصر اللحام: خرج منك الفتحاوي الفلسطيني، أنت تعرف الشعب الفلسطيني شعب غاضب كثيراً ومظلوم كثيراً، ولا يقبل الظلم، الإسرائيليون يهددون وبلغوا ما بلغوا.



صائب عريقات: يا سيّدي أنا شخصياً إذا أردت أن أذهب الى عمّان أضطرّ أن آخذ إذن من إسرائيل فأنا تحت احتلال فأنا لا أدّعي أنني مستقلّ، وأمس أردت الذهاب الى رام الله أعادوني عن حاجز بقوة السلاح الذي رفعوه عليّ. أنا أصلاً أعتزّ أن أكون، كان هناك سيارات أمامي لمواطنين فلسطينيين عاديين وعدت قبلهم فنظروا إليّ كيف أعود، أدّيت لهم التحية وقلت لهم أنا مثلكم ولا أريد أن أكون أكثر منكم.

هذا احتلال، وظيفة أي احتلال في العالم هو أعلى مراحل الإرهاب، بالإغتيال والإعتقال والإعدام الميداني والتطهير العرقي والمستوطنات والحصار والإغلاق، هذه وظيفة الإحتلال. ما هي وظيفتي؟ وظيفتي أن أقبض علي الجمر، أن أتمسّك بحقوقي الوطنية الشمروعة، وظيفتي أن يدرك القاصي والداني أن الآن حين تقطع أميركا 844 ميلون دولار عنّي تعتقد أنه عقار، يا رجل ثيودور روسفلت الرئيس الأميركي في يوم من الأيام قال البيت الأبيض هو بيت الأخلاق الدولية، وكلامه صحيح، لأنه كلّما زادت قوّتك كلّما زادت مسؤوليتك، هذا البيت الأبيض بحاجة الى رجال دولة عظام وليس رجال عقارات.



ناصر اللحام: أنت أكثر من مرّة قلت مقامر في لاسفيغاس يدير تل أبيب ويدعم نتنياهو.



صائب عريقات: اسمه تشيلدون أديسون.



ناصر اللحام: أديسون الآن هو مَن يتحكم؟



صائب عريقات: أديسون وفريدمان وهو سفير مستوطن، وأديسون صاحب كازينوهات.



ناصر اللحام: بقي ابن الكلب كما وصفه الرئيس؟



صائب عريقات: الرئيس حرّ. لكن أنا أريد أن أقول لك أمراً واحد، الناس أدلجت المسألة..



ناصر اللحام: دكتور أنت أوصلت رسائل لم نكلّف أحد بالتفاوض عنّا، رسالة واضحة للعواصم العربية.



صائب عريقات: ليست بأمر جديد، للعرب وغير العرب، وللأحزاب السياسية في العالم العربي أيضاً، وللدول الإسلامية أيضاً.



ناصر اللحام: تمام، لم نكلّف أحداً بالتفاوض عنّا، ثانياً أريد منك أن توجّه رسالة أخوية صادقة عبر شاشتنا للأخوة في حماس، بعيداً عن الخلاف المرّ، الجميع يتألّم وهو يشاهد هذا الخلاف الى أين وصل بيت الأشقاء والأخوة، ماذا تقول للأخوة في حماس وأنت لست كبير المفاوضين إنّما أمين سر ومدرّس جامعة، اعتبر نفسك تتحدّث مع أبناءك وأخوتك في جامعة النجاح والجامعات الأخرى، ماذا تقول؟



صائب عريقات: أقول لحركة حماس ولجميع الفصائل الفلسطينية أن القاعدة الأساسية للمستقبل الفلسطيني هي إرادة الشعب والديمقراطية، لا أحد يستطيع أن يلغي الآخر ولا أحد يستطيع أن يقف حارس على شفاه أحد، ولا أحد يستطيع أن يسمع بأذن الآخر أو يتنفّس بأنف الآخر أو يرى بعيون الآخر، نحن شعب في الضفة والقدس وقطاع غزة تحت الإحتلال لا يوجد ما نقتتل حوله، ما نختلف حوله وما ننقسم حوله. الفصائل الفلسطينية الحركات السياسية الفلسطينية وُجدَت لأمر واحد إحالة فلسطين الى الخارطة بعاصمتها القدس، وفلسطين والقدس أهم من جميع الفصائل الفلسطينية وأهم من عواصم العرب والمسلمين، والقدس وفلسطين لن تكون قرابين تُقدَّم في معابد اللؤم والتمحور السياسي في هذه المنطقة. لذلك أنا أطلب من حركة حماس أن تنظر بشمولية الى الوضع، إذا كان المعيار حركة الأخوان المسلمين ببؤرة جغرافية تسمّى غزة فبلا الكلام، الغنوشي له بلد اسمه تونس، محمد بديع له بلد اسم مصر، همّام له بلد اسمه الأردن، كل واحد له بلد، أنت أين بلدك يا مشعل؟ أين بلدك يا سنوار؟ أين بلدك يا هنية؟ بلدك معي، شراكتك معي، الشراكة السياسية الكاملة التي تصدر عن صندوق الإقتراع، تصدر عن برنامج سياسي بيني وبينك، أنت كنت خلال سنوات طويلة تقول المفاوضات عبثية، لا يوجد مفاوضات، تقول أنت مفاوضات شعبية سلمية اليوم، مسيرة عودة أي تبنّيت موقفي في المسيرات الشعبية السلمية، أنت تهاجم إطلاق الصواريخ، حين كنّا نقول كذا كذا.. فبالتالي حقيقةً إذا ما نظرنا الى القواسم الموجودة، هناك اتّفاق في 12-10-2017 وقّعته حركتي حماس وفتح أرجو من الجميع قراءته جيّداً، يبدأ بنهوض حكومة الوفاق الوطني بمسؤولياتها كافة تجاه قطاع غزة أسوةً بالضفة الغربية إستناداً لقانون الخدمة المدنية القانون الأساسي، وينتهي بصندوق الإقتراع، ما العيب في ذلك؟ لحماس وللجهاد ولجميع الفصائل الفلسطينية نحتكم..



ناصر اللحام: تتكلم معهم؟ تتكلم مع هنية هاتفياً؟



صائب عريقات: أنا لست صاحب الملفّ لكن إذا جى اتّصال لا أقول لا، لكن القضية وما فيها أن هناك أُناس من حركة فتح، الأخ عزّام الأحمد المسؤول عن الملفّ يقوم بجهد كبير جداً، من عندهم ناس مسؤولون عن الملف، هذا الإتّفاق..



ناصر اللحام: ربّما مسؤولي الملفّ تعثّروا، ادخلوا..



صائب عريقات: يا أخي نحن نسمع دائماً ونساهم دائماً ونشارك دائماً، في اللجنة المركزية في حركة فتح واللجنة التنفيذية، جميع فصائل منظّمة التحرير الفلسطينية النقطة الأولى، وهذه للأمانة أقولها كأمين سر اللجنة التنفيذية وعلى رأسنا الرئيس محمود عباس، النقطة الإستراتيجية الأولى هي تحقيق المصالح، إزالة أسباب الإنقسام إدراكاً منّا أن إسقاط صفقة القرن تتطلّب منّا إنهاء الإنقسام، هذه الواقعية السياسية.

النقطة الأخيرة التي أريد قولها، 22-11-2017 بعد أربعين يوم من توقيع اتّفاق فتح وحماس في القاهرة صادقت جميع فصائل العمل السياسي الفلسطيني دون استثناء على اتّفاق القاهرة التي وقّعته فتح وحماس، ما الذي يُعيق تنفيذه وخاصّةً أن الأشقاء في جمهورية مصر العربية..



ناصر اللحام: تحتاجون للمساعدة؟



صائب عريقات: طبعاً نحتاج للمساعدة ومساعدة مصر بالذات، هم بذلوا كل الجهد لتنفيذ الإتّفاق، لماذا حماس ترفض تنفيذ الإتّفاق بدأً من تحمّل حكومة الوفاق مسؤولياتها كاملة وصولاً لصناديق الإقتراع، ما الخطأ؟ أين العيب؟



ناصر اللحام: يبدو أنها انتهت حكومة الوفاق؟



صائب عريقات: لا أعرف.



ناصر اللحام: آخر سؤال، أنت لا تفاوض الإسرائيليين الآن لكن هم أكيد يسجّلون ويتابعون هذا اللقاء، الإنتخابات الإسرائيلية موجودة، ترى الجمهور الإسرائيلي غاب عن المشهد، فقد البوصلة، تحوّل الى مجتمع إحتلالي بالكامل؟ على أبواب الإنتخابات الإسرائيلية كيف ترى المجتمع الإسرائيلي؟



صائب عريقات: سؤلت من صحافي أجنبي بالأمس ما سياسة إسرائيل اليوم؟ قلت له تقوم سياسة إسرائيل على عاملين، العامل الأول هو لوم الضحية، أي نحن عندما يطلقون الرصاص ونموت لماذا تموتون بالرصاص؟ كيف تموتون من رصاصنا؟ لوم الضحية. الأمر الآخر هو إنكار الحقائق ينفي وجودها، أي ممكن أن يقولون ناصر اللحام غير موجود، وهذا عبر التاريخ عاملي لوم الضحية وإنكار الحقائق ينفي وجودها اسم ذلك عمى سياسي، والعمى السياسي يقود الى الكوارث. عندما يبدأ بالأمس أحد المرشّحين اسمه غانس وهو جنرال سابق، يعرض دعاية أنه قتل 1663 فلسطيني إرهابي ويأتي بصورة غزة تحت الدمار وهذه هي دعايته الإنتخابية أنه كم هو قادر على تدمير وقتل الشعب الفلسطيني، هذا أي مجتمع سيقود؟



ناصر اللحام: تتوقّع مفاجآت في الإنتخابات الإسرائيلية؟



صائب عريقات: المجتمع الإسرائيلي هو بغاية التعقيد وأنت أعمق منّي بفهم المجتمع الإسرائيلي لكن أقول أنا أيضاً أنه لا بد في إسرائيل مَن يدرك، آينشتاين في يوم من الأيام طُلب منه أن يعرّف الجنون، أجابهم أن نكرر نفس التجارب مع نفس العناصر ونتوقّع نتائج جديدة، أن تغلي الماء صباحاً يا ناصر وتضع القهوة ستكون لك قهوة، لو قمت بذلك مرة أو مئة مرة ستكون قهوة وليست شاي.

إسرائيل بات لها عقود طويلة تعتقد أنه بالقتل، بالإعدامات الميدانية، بالدمار، بالمستوطنات، بالأذى، بالقهر، بالحصار، بالإغلاق، تستطيع أن تحصل على أمن وسلام، وأنا جوابي لهم لا أمن ولا سلام إلا بإنهاء الإحتلال الإسرائيلي ودولة فلسطين ناجزة الإستقلال كاملة السيادة بحدود 67 بالقدس الشرقية عاصمة لها، وحلّ قضايا الوضع النهائي وعلى رأسها قضية اللاجئين استناداً للقرار 194 مَن يريد أن يعيش بأمن وسلام هذا هو طريق الأمن والسلام، مَن يريد أن يعيش بالسيف يوجد مثل يقول الذي يعيش بالسيف يموت بالسيف.



ناصر اللحام: مَن يحمل السيف بالسيف يُقتَل.



صائب عريقات: مَن يعيش بالسيف يموت بالسيف.



ناصر اللحام: دكتور صائب عريقات أمين سرّ اللجنة التنفيذية عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، كبير المفاوضين، أستاذنا الكبير أشكرك على سعة صدرك، أشكرك على الضياف، أشكرك على الشفافية في الإجابات، إن شاء الله تكون 2019 عام الخير لفلسطين، كل فلسطين، لشعب فلسطين، من أجل شهداء فلسطين وأسرى فلسطين. إن شاء الله كل الخير للعالم العربي والعواصم العربية كلها.

مشاهدينا الكرام أخوتي وأخواتي كنّا في هذا اللقاء الخاص، شكراً لكم على حسن المتابعة ونلتقي إن شاء الله في لقاء آخر.