أ ل م

برنامج حواري أسبوعي، متخصص بقضايا الفكر الإسلامي، يعالج ملفات راهنة وجدلية من أجل تقريب وجهات النظر والتقارب بين المسلمين، من موقع إسلامي معتدل كبديل عن الإسلام المتطرف.

عوامل الجمود وأسباب الإحياء في الإسلام

على الرغم من أن الإسلام يعتبر مشروعا تجديديا وأحدث إنقلابا جذريا في الجزيرة العربية, وحولّ الصحراء القاحلة إلى واحة خصبة للفكر والجدل الفلسفي والروائي والعلمي... ويتميز ذاتيا بالإصلاح والإحياء.. إلا أن هذه السمة الأساسية تراجعت ولم نعد نشهد حراكا إحيائيا إنطلاقا من الإسلام... فكيف تراكمت عوامل الجمود التي أفضت إلى تراجع الدور الإسلامي كفكر في المسرح الدولي والمشهد العالمي... وقد أدى اغلاق باب الاجتهاد إلى كارثة حقيقية وأنتهى عدم الاهتمام بالعلوم الدّنيويّة إلى "تقديس الجهل" وربط العلوم بالعلوم الشرعية فقط وبهذه الطريقة إنسحب المسلمون من المشهد الحضاري الكوني... وبسبب غياب البحث والإجتهاد وشحذ العقل والقريحة إنتهينا إلى التكديس والتكرار والإجترار والترف الفكري هو التقوقع حول المؤونة الفكرية التي أنتجها السابقون , وقلنا لا داعي للإبداع فقد أنتج الأجداد الكثير منه ..