ربما مُقدَّرٌ

مُقدَّرٌ، ألا نلتقي ولكن، تقابلنا!

  • ربما مُقدَّرٌ

ربما مُقدَّرٌ ألا نلتقي

ولكن، 

نتقابل

كشمسٍ وقمر

كأرضٍ وسماء

كخطين مُتوازيين

كغيمةٍ شرقيةٍ، وأخرى غربية

كشمالٍ وجنوب

مُقدَّرٌ، ألا نلتقي

ولكن

تقابلنا!

 

ترحب الصفحة الثقافية في الميادين نت بمساهماتكم بنصوص وقصص قصيرة وشعر ونثر، وكذلك المقالات والتحقيقات التي تتناول قضايا ثقافية. بإمكانكم مراسلتنا على: [email protected]
سارة ارشيد

كاتبة فلسطينية مقيمة في إيطاليا