رئيس هيئة شؤون الأسرى: 7 أسرى يواصلون إضرابهم في سجون الاحتلال

محامي الهيئة تمكن بالأمس من زيارة الأسيرين حلبية وغنام، وأفاد بصعوبة وضعهما الصحي، فيما أعلن الأسير طارق قعدان إضرابه عن شرب المياه منذ الأمس علماً بأنه في وضع صحي سيء.

  • رئيس هيئة شؤون الأسرى اللواء أبو بكر: سبعة أسرى يواصلون إضرابهم

أعلن رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين اللواء قدري أبو بكر أن 7 أسرى في سجون الاحتلال يواصلون إضرابهم المفتوح عن الطعام.

والأسرى السبعة هم: حذيفة حلبية مضرب منذ 56 يوماً، مريض بالسرطان، وأحمد غنام من بلدة دورا بمحافظة الخليل مضرب منذ 43 يوماً ومريض بالسرطان، ويقبعان في مستشفى سجن الرملة، سلطان خلوف (38 عاما) من بلدة برقين بمحافظة جنين، مضرب منذ 39 يوماً، إسماعيل علي (30 عاما) من بلدة أبو ديس شرق القدس، مضرب منذ 33 يوماً، طارق قعدان (46 عاما) من بلدة عرابة بمحافظة جنين مضرب منذ 26 يوماً، ناصر الجدع (30 عاما) من بلدة برقين بمحافظة جنين، مضرب منذ 20 يوماً، ثائر حمدان (21 عاما) من بلدة بيت سيرا غرب رام الله، مضرب منذ 14 يوماً.

وقال أبو بكر في تصريح له اليوم الثلاثاء إن "محامي الهيئة تمكن بالأمس من زيارة الأسيرين حلبية وغنام، وأفاد بصعوبة وضعهما الصحي، فيما أعلن الاسير طارق قعدان إضرابه عن شرب المياه منذ الأمس علماً بأنه في وضع صحي سيء".

وذكر أبو بكر أن الأيام القليلة المقبلة قد تشهد تطورات على صعيد إنهاء الإضراب المفتوح عن الطعام لبعض الأسرى في ظل استمرار المفاوضات بين مصلحة سجون الاحتلال، وممثلي الأسرى في ظل تدهور أوضاعهم الصحية.

وكان الأسير وجدي العواودة (20 عاما) من بلدة دورا بمحافظ الخليل، علق ظهر أول أمس الأحد إضرابه المفتوح عن الطعام والذي إستمر 29 يوماً على التوالي، احتجاجا على اعتقاله الإداري ومماطلة إدارة سجون الاحتلال في تقديم العلاج له، حيث إنه يعاني من مشاكل صحية، علما أنه اعتقل في شهر نيسان العام الماضي.

وأوضحت هيئة الأسرى ان الأسير العواودة علق إضرابه بعد التوصل لإتفاق مع إستخبارات إدارة السجون، يقضي بالإفراج عنه يوم 1/2/2020، وبذلك يكون وجدي حقق هدف إضرابه بوضع حد للإعتقال الإداري الذي يحتجز بفعله.