"الحملة الأهلية لنصرة فلسطين" تحيى صمود الأسرى البطولي

توقفت الحملة الأهلية لنصرة فلسطين أمام التصريحات الوقحة التي أدلى بها مساعد وزير الخزانة الأميركية مارشال بلينغسكي خلال زيارته إلى لبنان، وما تنطوي عليه من تحريض خبيث لإثارة الفتنة بين اللبنانيين.

الحملة الاهلية لنصرة فلسطين تحيى الاسرى على صمودهم البطولي
الحملة الاهلية لنصرة فلسطين تحيى الاسرى على صمودهم البطولي

عقدت الحملة الأهلية لنصرة فلسطين وقضايا الأمة اجتماعها الدوري في "دار الندوة" ببيروت، بحضور عدد من الهيئات والفاعليات الحزبية والأهلية.

المنسق العام للحملة معن بشور افتتح الإجتماع بكلمة وجهّ خلالها التهنئة إلى الصحافي محمد صالح للافراج عنه بعد احتجازه لعدة أيام في اليونان، بسبب الإشتباه باسمه.

وحيّا بشور كل من بذل جهوداً للإفراج عنه من جهات رسمية لبنانية، كوزارة الخارجية، والمدير العام للأمن العام اللواء عباس ابراهيم، ونواب مدينة صيدا، ونقابة المحررين، والعديد من الأحزاب والقوى اللبنانية والفلسطينية، التي أعلنت تضامنها مع صالح واستنكارها لاحتجازه.

المجتمعون لفتوا إلى تكاثر عمليات احتجاز مواطنين لبنانيين في مطارات الخارج، معتبرين أنه "يوجد خطة صهيونية أميركية لمطاردة اللبنانيين المغتربين تحت ذرائع مختلفة في إطار مخطط الحصار على لبنان".

وتوقف المجتمعون أمام التصريحات "الوقحة" التي أدلى بها مساعد وزير الخزانة الأميركية مارشال بلينغسكي، خلال زيارته إلى لبنان، وما تنطوي عليه من تحريض خبيث لإثارة الفتنة بين اللبنانيين.

ورحبوا بمبادرة المصالحة الوطنية التي أطلقتها فصائل وطنية وإسلامية فلسطينية في غزة.

كما حيا المجتمعون الأسرى الفلسطينيين لدى الإحتلال على صمودهم البطولي، لاسيما أن هذا الصمود يمثل ركناً رئيسياً من أركان المواجهة والمقاومة.

كذلك دعا المجتمعون الأطراف المعنية بالحرب على اليمن إلى التجاوب مع نداء أمين عام حزب الله السيد حسن نصر الله بوقف الحرب على اليمن.