جامعة القدس تخرّج 3 أسرى في سجون الاحتلال

رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين اللواء قدري أبو بكر يكشف أن 3276 أسيراً فلسطينياً محرراً تخرجوا من الجامعات، وجلّهم من جامعة القدس المفتوحة.

  • جامعة القدس تخرج ثلاثة أسرى يقبعون في سجون الاحتلال

خرجّت جامعة القدس المفتوحة، يوم أمس الأحد، ثلاثة أسرى يقبعون في سجون الاحتلال الإسرائيلي، وذلك باحتفال أقيم في مقر رئاسة الجامعة بمدينة رام الله، بحضور رئيس مجلس أمناء الجامعة م. عدنان سمارة، ورئيس الجامعة أ. د. يونس عمرو، ورئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين اللواء قدري أبو بكر، وعائلات الأسرى الخريجين.

وتم تخريج الأسرى: خضر سليمان راضي من تخصص الخدمة الاجتماعية، وقصي يونس حنني من تخصص إدارة الأعمال، ومحمد يزن سليم من تخصص العلوم المالية والمصرفية.

وقال اللواء قدري أبو بكر للميادين نت إن كثيراً من الأسرى المحررين تخرجوا في جامعة القدس المفتوحة، وهي جامعة منظمة التحرير الفلسطينية.

وأوضح اللواء أبو بكر أن "الأسرى الذين يتم تخريجهم اليوم ينضمون إلى (26) خريجاً كانوا في الجامعات وأكملوا دراستهم، ويوجد (36) طالب ماجستير تخرجوا من جامعة القدس، و(3276) أسيراً محرراً تخرجوا من الجامعات، وجلّهم من جامعة القدس المفتوحة، وحالياً يوجد (1591) ينتسبون للجامعات المختلفة من ضمنها قرابة (900) في جامعة القدس المفتوحة".

وتحدّث عن تخريج أسرى في مختلف المجالات، حيث تم تخريج (651) شخصاً من دورات علمية وأكاديمية متخصصة، وهذه تسجّل لإنجازات الحركة الأسيرة التي انضم إليها قرابة (800) ألف فلسطيني.

وتجدر الإشارة إلى أن المرأة الفلسطينية كانت جزءاً من مسيرة كفاح الأسرى، وتشير آخر إحصائية إلى أن أكثر من (16) ألفاً منهن دخلن سجون الاحتلال وقدّمت بحقهن لوائح اتهام.