صالح الأشمر

كاتب ومترجم من لبنان

جاد

"جاد" إسمُ علمٍ مذكرٌ . أصلُه فارسيّ. مأخوذٌ من الجادِ وهو حجرٌ كريمٌ أخضرُ اللون، ومعادلُه العربي هو اليَشَب. أشهرُ أنواعِه الأخضرُ المُزرقّ.

طلبت مني مَن لا أردُّ لها طلباً أن أكتبَ نبذةً عن اسم "جاد" وأن أقترح اسماً آخر يكون قريباً منه ويمكن اعتبارُه اسماً عربياً وأجنبياً بحسب رغبةِ المُسمّي، لكي تقترحهما بدورها على شقيقتها الحاملِ والمقيمة في بلد أوروبي.
وها أنا ألبّي الطلبَ فأقول:
أولاً "جاد" إسمُ علمٍ مذكرٌ . أصلُه فارسيّ. مأخوذٌ من الجادِ وهو حجرٌ كريمٌ أخضرُ اللون، ومعادلُه العربي هو اليَشَب. أشهرُ أنواعِه الأخضرُ المُزرقّ. والجادُ الأصليُّ غالي الثمنِ جداً ويُعرَفُ بالجادِ الأمبرطوري. وكان أباطرة الصين وحدهم يقتنونه. ومنه أصناف أقلّ جودة في متناول العامة.
وللجاد فوائدُ طبيةٌ كثيرةٌ، ويقال إنه يشفي من بعض الأمراض، وله تأثير إيجابي يُشعر حاملَه بالطمأنينة والتوازن النفسي مع الذات ومع الآخرين.
و"جاد"، ثانياً، اسمٌ عِبريٌّ معناه "طالِعٌ حَسَنٌ" أو فألُ خَير.
وهو اسم أحد أبناء يعقوب. وكان لجاد بن يعقوب سبعةُ بَنينَ أسّسَ كلٌّ منهم عشيرةً من قبائل الجادِيّين.
و "جاد"، ثالثاً، اسمٌ عربيٌّ معدولٌ عن الفعلِ جادَ. يقال: جادَ، أو أجادَ، الفِعلَ أو القولَ، إذا أحسنَه وأتقنَه. وهذا من الجَودة. ومنه اسمُ العلمِ جَودة.
ويُقال جادَ،يجودُ، جُوداً: أي سَخا وأعطى بكثرة. ومنه اسمُ العلمِ جُود. واسمُ جواد وهو الكريم. وجادَ اللهُ، أي أعطى ووَهبَ. ومنه اسمُ العلمِ المُركّبُ "جاد الله" و"ُجاد الحق".

أما الاسمُ الآخرُ  الذي أقترحُه أنا فهو "جِيد".وهو اسم عربي معناهِ "عُنُق" ويُطلقُ على عُنق المرأةِ خاصةً.
وجِيدُ المرأةِ الحسناءِ من مفاتنِها التي يُكثرُ الشعراءُ من ذِكرِه. من ذلك لعبدِ الغفّار الأخرس، من شعراء العراق في القرن التاسع عشر، لُقّبَ بالأخرس لحُبْسَةٍ كانت في لسانه، قولُه متغزلاً:
 فتنَِ الأنامَ بطرفِه وبجيده          

وأبَى الهوى إلا تلافَ عميدِهِ        

مُتمَنّعٌ وعَدَ المشوقَ بزَورةٍ
يا ليتَهُ مِمّن يفي بوعودِهِ
                                   
يقال: جادت المرأةُ ،تَجادُ، وتَجيدُ، جِيداً، إذا طال عُنقُها وحَسُنَ جيدُها، فهي جَيْداءُ. وهو أجْيَدُ. وجَيداءُ اسمُ علمٍ مؤنث.
وقد يوصفُ العنُقُ نفسُه بالجَيَد.
وعليه للشاب الظريف، من شعراء القرن الثالث عشر، قولُه متغزلاً:
فضحتَ جيدَ الغزالِ بالجَيَدِ
وفُقْتَهُ بالدلالِ والغَيَدِ
لستُ أطيعُ العَذولَ فيكَ على
غِيٍّ لدَيْهِ ولا على رَشَدِ

أُشيرُ أخيراً إلى أنّ اسمَ جِيد العربي يتفقُ في اللفظ، دون المعنى، مع اسمِ جِيد الأجنبي gide ومعناه "شِعر"أو "نشيد".