صالح الأشمر

كاتب ومترجم من لبنان

هند

إسمها مأخوذ من التنهيد ... فماذا يعني؟

 لَيتَ هِنداً أنجزتنا ما تَعِدْ
وشَفتْ أنفسَنا مِما تَجِدْ
واستبدّت مرّةً واحِدةً
إنما العاجِزُ مَنْ لا يستبدّْ
كلّما قُلتُ: متى مِيعادُنا؟
ضَحِكتْ هِندٌ وقالت :بعدَ غَدْ
 
هذه الأبيات لشاعر الغزل المُقدَّم عند القدماء عُمَرَ بنِ أبي ربيعة يقولها في مَن تُدعى هنداً مِن الجميلات اللواتي كان يكثر من التغزّل بهنّ.
وهِنْد اسمُ علمٍ للمرأة قديم اختلف اللُغويون في معناه واشتقاقه. فذهب ابنُ فارس إلى أنه اسمٌ للمرأة موضوع، أي أنه غير مُشتق من لفظ آخر.
وهِندُ من عرائس الشعر العربي يُكنى به عن الحبيبة من دون أن يقصد الشاعرُ امرأة بعينها. وقد يكنى بهند عن المرأة مُطلقاً.من ذلك قول الشاعر  العباسي أبي تمّام: 
 
فلا تحسَبنْ هِنداً لها الغدرُ وحدَها 
سَجِيّةُ نفسٍ كلّ غانيةٍ هِندُ
(وهذا من باب التغزل طبعاً لا على الحقيقة، حتى لا تغضب علينا كل هند)
 
وذهب بعضُهم إلى أن هنداً اسمٌ للمرأة مأخوذ من التنهيد وهو مُلاينة الكلام ولُطفه، من قولِهم: هَنّدَت المرأةُ الرجُلَ، أي أورثته عِشقاً بالمُلاطفة. 
على أن اللغويين يقولون إن هنداً اسمٌ للمئة مِن الإبل وتصغيرُها هُنَيدَة. والهُنَيدة اسم المئة مِن  الإبل أيضاً واسمُ علمٍ للمرأة قديمٌ هو أيضاً.
ومن أعلام النساء: هِند بنت عُتبة أُمّ مُعاوية بن أبي سُفيان.
وهند اسم عدد من أُمّهات ملوك الغساسنة، وبعضُهم يُنسَب إلى أمّه مثل الملك عَمرو بن هِند، وكُنيتُه أبو هِند قتله فارسُ قبيلة تَغلِب عَمرو بن كُلثوم، وإليه يوجّه الكلام في مُعلّقته حيث يقول:
           
أبا هِندٍ فلا تَعجِلْ علينا
وأنذِرنا نُخبّرْك اليقينا 
بأنّا نوردُ الراياتِ بِيضاً
ونُصدِرُهُنّ حُمراً قد رَوينا 
 
وسمّت العربُ الرجلَ هِنداً كما سمّت المرأةَ. وإذن فهو اسم مشترك بين النساء والرجال ولا علاقة بين اسم العلم هند وبلاد الهند، فهذه من التشابهات اللفظية المجردة. والمهنّدُ من السيوف هو المصنوع من حديد الهند ويُطلَق على السيف القاطع عامة، ومنه أُخِذَ اسم العلم المذكر مُهَنّد. 

 

يمنى - أيمن - يامن

هيفاء - أهيف

خديجة

دارين - ديالى

سلافة - سلاف