صالح الأشمر

كاتب ومترجم من لبنان

عزّة - عزيز

من أين اشتق اسم عزة وعزيز؟

قَضى كلُّ ذي دَينٍ فوفّى غريمَهُ
وعَزَّةُ مَمطولٌ مُعنّى غَريمُها
إذا سُمتُ نفسي هَجْرَها واجتِنابَها
رأتْ غَمراتِ الموتِ في ما أسومُها


هذان البيتان من قصيدة للشاعر الأُمَوِيّ كُثَيِّر بنِ عبد الرحمن في حبيبته عَزّةَ، وهو من شعراء الحب العُذري وقد عُرف بكُثَيِّر عَزّة نسبة إليها. يُروى أن كَثَيّر خرج يوماً بغنمه إلى مكان في البادية وطلب من أهله أن يرشدوه إلى الماء ليسقي غنمه، فنادت امرأةٌ صبيةً صغيرة لم يبرز نهداها بعد: يا عزّة أرشديه. ففعلت.فأحبها كُثَيّر ثم أحبته، لكنها أُجبرت على الزواج من رجل غيره، كما يحصل دائماً لأبطال الحب العذري. وله فيها قصائد كثيرة.َ
يُروى أنه مرّ ذات يوم وهو في طريقه إلى مصر بالماءالذي تنزل فيه عَزّة، وكان بينهما عِتاب، فانصرف عنها. ولما عاد حيّاها قائلاً: عليكِ السلام يا عَزّة. فقالت: عليكَ السلام يا جمل. فقال كُثير:

حَيَّتكَ عَزّةُ بعد الهجرِ فانصرفتْ
فَحَيِّ وَيحَكَ مَن حَيّتكَ يا جَملُ
ليتَ التحِيّةَ كانت لي فأشكرُها
مكانَ يا جَمَلٌ :حُيّيتَ يا رَجُلُ

وعَزّةُ إسم علم للمرأة قديم مأخوذ من العَزَّةِ وهي بنت الظبية. وهذا الاسم مُشتقّ من أصل لُغَوِي يدلُّ على الصلابة والشِدّة ومنه: العِزُّ والعِزَّةُ، بمعنى القوة والرفعة والشِدّة والغلبة والامتناع. يقال: عَزَّ يَعِزُّ، عِزّاً وعِزّةً، أي قَوِيَ. ومنه عبارة: قال اللهُ عَزَّ وجَلَّ.
والعزيز والمُعِزُّ من الأسماء الحُسنى. وعبد العزيز وعبد المُعِزّ اسمان مركّبان بالإضافة. وكذلك عِزُ الدين. وعزيز اسم علم مذكر مؤنثه عزيزة.
والعزيز من الناس: الشريف، والمكرَّم، والقوي، والمَنيع، وعليه قول المتنبي:

عِشْ عَزيزاً أو مُتْ وأنت كريمٌ
بين طعنِ القَنا وخَفقِ البُنودِ
لا كما قد حَييتَ غيرَ حميدٍ
وإذا مُتَّ مُتَّ غيرَ فَقيدِ
فاطلبِ العِزَّ في لَظىً ودَعِ الذُّلَّ
ولو كانَ في جِنانِ الخُلودِ