صالح الأشمر

كاتب ومترجم من لبنان

يارا

"يارا الجدايلها شُقُر"، كلنا نعرف هذه الأغنية للسيدة فيروز ... لكن ماذا عن اسم يارا؟

يارا اسم علم مؤنث في أصله ومعناه أقوال متعددة، وهو من الأسماء المشهورة. وهذه الشهرة سببها أغنية كتبها الشاعر سعيد عقل وغنتها فيروز ولا خلاف في ذلك.
في عام 1960 أصدر الشاعر ديواناً بعنوان «يارا» كتبه باللهجة المحكية والحرف اللاتيني،في إطار نزعة تهدف للتخلي عن العربية الفُصحى والحرف العربي باءت بالفشل، غير أن النجاح كان في النصوص الشعرية التي تضمّنها الديوان. والشهرة كانت بفضل السيدة فيروز التي غنّت قصيدة «يارا» ومطلعها:
 
يارا
الجدايلها شُقر
الفيهن بيتمرجح عُمر
وكل نجمي تبوح بسرارا
يارا
 
لاقت هذه الأغنية العذبة نجاحاً كبيراً وصار عشاق صوت فيروز يرددونها، وكثير ممن كان ينتظر أن يُرزق ببنت سماها «يارا». ولا يزال هذا الاسم رائجاً والأغنية حيّة.
 
أما تفسير معنى الاسم وأصله فقلّما لعب دوراً في إطلاقه. وأول التفسيرات وأقربها إلى الصحّة هي أن يارا كلمة فارسية وهي صيغة التأنيث لكلمة «يار» ومعناها: قُدرة، استطاعة، إقدام جرأة، تَمكّن. مأخوذة من الكلمة الأصلية: يارستَن.
كما أن يار تعني: صديق، رفيق، حبيب، ويارا: حبيبة، صديقة، الخ..
 
ويقال إن يارا اسم إسباني معناه المرأة التي تحمل الخمر ويُرمز إليها بشجرة الكرمة. كما يقال إن يارا كلمة تعني في اليونانية القديمة: الربيع
ويارا أيضاً اسم آلهة كنعانية هي ربّة الطهارة والعُذرة. ويارا اسم آلهة عند سكان البرازيل الأصليين. يقال إنها ساحرة ذات شعر طويل تسحر المحاربين الشبان وتأخذهم معها تحت الماء حيث تغرقهم.