الإفراج عن الأسير خضر عدنان

السلطات الإسرائيلية تفرج عن القيادي في حركة الجهاد الإسلامي خضر عدنان بعد اعتقال إداري دام 11 شهراً بموجب اتفاق قبل نحو اسبوعين أدى إلى إنهاء الأسير إضرابه عن الطعام الذي استمر 56 يوماً.

  • الأسير كان قد أنهى اضراباً عن الطعام لمدة 56 يوماً بموجب اتفاق
أفرجت السلطات الإسرائيلية فجر اليوم الأحد عن القيادي في حركة الجهاد الإسلامي الأسير خضر عدنان، بعد اعتقال إداري استمر أحد عشر شهراً.

الإفراج عن عدنان جاء بعد اتفاق جرى التوصل إليه قبل نحو أسبوعين أنهى بموجبه إضراباً عن الطعام استمر 56 يوماً.

وعلى الفور نقل الأسير المحرر إلى مستشفى جنين الحكومي لإجراء فحوص طبية.

يشار إلى أن عدنان كان قد خاض إضراباً مماثلاً لمدة سبعة وستين يوماً قبل ثلاث سنوات، تحت شعار "كرامتي أغلى من خبزي" انتهى بالافراج عنه.