الحرب المستمرة على اليمن تهدد حياة مرضى الفشل الكلوي

يعاني آلاف المرضى المصابين بالفشل الكلوي العديد من المشاكل أهمها نقص الأدوية وانقطاع الكهرباء في أثناء مراجعتهم لمركز الغسل الكلوي في العاصمة صنعاء ما ينذر بخطر يهدد حياتهم في أي لحظة.

مركز الغسيل الكلوي توقف عن العمل أكثر من مرة بسبب القصف وانقطاع الكهرباء

سبعة آلاف مريض مصابين بالفشل الكلوي يتوافدون على مركز الغسيل الكلوي بمستشفى الثورة العام في العاصمة صنعاء شهرياً... هم لا يزالون داخل غرف المركز وفي صالات الإنتظار، يأملون بحل يخفف معاناتهم بعد تفاقمها بسبب الحرب والحصار، حتى على أدوية يعتمدون عليها لاستمرارهم على قيد الحياة.

توقف مركز الغسيل الكلوي عن العمل تكرر أكثر من مرة... ما يشكل تهديداً لحياة المرضى، بسبب قلة بعض المواد المستخدمة في أجهزة الغسيل، وفي بعض الأحيان انعدامها.

ويتردد على عيادات مركز أمراض وزراعة الكلى بدأ العمل به عام 2005 نحو ستين ألف مريض سنوياً، وهم اليوم يعيشون تحت رحمة الحصار والحرب بأشكالها كافة...

كارثة حقيقية يعيشها مريض الغسيل الكلوي مع استمرار انعدام المستلزمات الطبية، بسبب الحرب والحصار، ما يهدد حياة أكثر من سبعة آلاف مريض بالفشل الكلوي.