أخبار - فنون

هي المرة الأولى التي نتعرف فيها على عمل فني للمخرجة اللبنانية الشابة "لينا عسيران"، وقد إعتبرنا مسرحيتها "two suspended women" (إمرأتان معلقتان) بطاقة تعريف إيجابية أثبتت معها حُسن إدارة ثلاثة ممثلين (سارة عبدو، يارا زخور، وطوني فرح) في مساحة ضيقة للغاية تكاد لا تتعدّى المترين المربعين على خشبة المسرح الصغير- مونو في بيروت، لكن النتيجة جاءت مضاعفة التأثير من خلال خصوصية حضور: "سارة"، و"يارا".

المخرج السينمائي المصري المخضرم "داود عبد السيد" لبى دعوة "نادي لكل الناس" وإفتتح تظاهرة "محطات سينمائية" مساء الـ14 من تشرين الأول/أكتوبر الجاري بعرض شريطه "البحث عن سيد مرزوق" (1990) تمهيداً لعرض خمسة أفلام أخرى له على 3 شاشات مابين "دار النمر"- بيروت، سينما "إشبيلية"- صيدا، ودار الأمل للعمل الإجتماعي – غزة (منطقة البقاع)، على مدى الأيام المقبلة حتى 19 الجاري.

"يولا خليفة"، "ثريا بغدادي"، " و"نادرة عساف" كسرن قاعدة الصبايا الصغيرات الفاتنات اللواتي يحضرن بجمالهن وغنجهن وقدودهن المياسة، وقدّمن في عرض "صوتي" إثباتاً ميدانياً بأن لهن مكاناً ومكانة في هذا العالم الفاتن، وإن كانت أعمارهن تجاوزت الخمسين، إلاّ أن ما قدّمنه على خشبة "مونو" منقحاً عن نسخة العام 2017 كان بحق ساحراً رائعاً ومتكاملاً، بإدارة المخرج "شادي زين" ومرافقة ممتعة للمبدع "رامي خليفة" على البيانو.

كان مشروعاً عرض على "كلينت إيستوود" أولاً لكنه إنتهى بين يدي المخرج التايواني "آنغ لي" الذي تناقش مع النجم "ويل سميث" وبوشر التنفيذ مع المنتج "جيري بروكهايمر" بميزانية 138 مليون دولار في "سافانا" بولاية "جورجيا"، إستناداً إلى سيناريو صاغه (ديفيد بينيوف، بيلي راي، وآندرو ليمكي) لكن بعد ساعة و57 دقيقة خرجنا بإنطباع واحد وهو خصوصية مشاهد الأكشن فقط.

خسارة فنية كبيرة. المخرج التونسي "شوقي الماجري" قضى بنوبة قلبية مفاجئة. الفنان الذي كسب إحترام وتقدير الجمهور العربي من خلال أعماله التلفزيونية (أسمهان، سقوط حر، حلاوة الروح، هدوء نسبي، الطريق الوعر) والسينمائية (فيلمه عن القضية الفلسطينية "مملكة النمل") يغادرنا باكراً تاركاً العديد من المشاريع التي كنا موعودين بها في العام المقبل 2020.

واكبت "رولا أبو بكر" كورال الفيحاء منذ إنطلاقته قبل 16 عاماً مع المؤسس المايسترو "باركيف تسلاكيان"، وتشغل حالياً بديناميكية لافتة مهمة المديرة الفنية، إلى أن حصلت المفاجأة الحدث في مسيرتها عندما رشحها "المجمع العربي للموسيقى"  لعضوية مجلس الموسيقى الدولي التابع لمنظمة اليونيسكو، المؤلف من 9 أعضاء، وفازت بالمنصب كأول عربية تحظى بهذا الشرف.

قطف شريط "ليل خارجي" للمصري "أحمد عبد الله السيد"، سيناريو "شريف الألفي" الجائزة الذهبية كأفضل فيلم روائي طويل من الدورة التاسعة لمهرجان السينما العربية في مالمو- السويد مع 20 ألف كورون، إستناداً لرأي لجنة التحكيم المؤلفة من (ليلى علوي، الناقد العراقي قيس قاسم، والمخرج التونسي رضا الباهي)، والشريط من إنتاج العام 2018 أراد من خلاله صانعوه الرد على سؤال يتعلق بسرصورة القاهرة الصاخبة المزدحمة والجميلة في آن.

أخبار فنية ترصد الجديد في عالم الشاشتين والخشبة، إضافةً إلى بعض الأحداث الفنية العربية والعالمية.

هو تحفة سينمائية، وشريط يجب أن يحتل مكان الصدارة في مكتباتنا. عمل فني تتكامل فيه الرسالة الإنسانية العميقة والمباشرة، والمستوى التقني الرفيع ما بين التصوير والمونتاج واختيار الموسيقى التصويرية، بينما "joker" الممثل "جواكين فينيكس" قدّم إستعراضاً مدهشاً من خلال تجسيده الشخصية المتداخلة والصعبة والمركّبة بكل عناصرها من دون إصطناع أو مبالغة، لذا علينا توقّع الكثير من جوائز الأوسكار للفيلم وكامل فريقه.

بين 8 و13 تشرين الأول/أكتوبر الجاري تقام فعاليات الدورة 35 من "مهرجان الإسكندرية السينمائي لدول البحر المتوسط" مع فيلمين إسبانيين للإفتتاح والختام (للإسبانيين هوغو سيلفا، وكولدو سييرا) كون السينما الإسبانية ضيف شرف الدورة التي تحمل إسم الفنانة "نبيلة عبيد"، وتكرّم عدداً من الفنانين العرب هم: المخرج محمد فاضل، محمود قابيل، المخرج التونسي رشيد فرشيو، والأجانب: الممثلة الفرنسية نتالي باي، والمخرج الإنكليزي بيتر غريناواي.

عاشت الفنانة "تانيا قسيس" سبع سنوات في باريس، وكان طبيعياً أن تتعامل هناك بالفرنسية أكثر من العربية، وبالتالي أضافت الإنكليزية وباتت لفترة تمتلك باقة من الأغنيات الغربية، وعندما قررت العودة إلى لبنان دخلت على خط النوستالجيا إلى اللغة الأم، خصوصاً ما حفظته وأحبته منذ الصغر لكبار الرواد اللبنانيين وبعض العرب، فركزت على المناخ العربي ووصلت حد الإعتراف اليوم بأنها وازنت بين النموذجين وتعرف أسرارهما.

التظاهرات التي تهتم بالسينما العربية في الغرب تعددت، أبرزها في: روتردام، بنجن- ألمانيا، باريس، لندن، ومالمو- السويد، التي تُحيي الدورة التاسعة من "مهرجان مالمو للسينما العربية في السويد" في الفترة من 4 إلى 8 تشرين الأول/أكتوبر الجاري، وتحل تونس ضيف شرف على التظاهرة، وبالتالي سيكون فيلم الإفتتاح من مفكرتها المتميزة مع فيلم "في عينيا" للمخرج "نجيب بلقاضي".

أخبار فنية ترصد الجديد في عالم الشاشتين والخشبة، إضافةً إلى بعض الأحداث الفنية العربية والعالمية.

قليلة الظهور في لقاءات صحفية لأنها لا تحب الكلام الجامد والأسئلة المكررة، لكننا تواعدنا مع مصممة الرقص "أليسار كركلا" على لقائها قبل سفرها مع فرقة كركلا لتقديم عرضين من "ألف ليلة وليلة" في "أبوظبي"، بإنتظاربدايات العام المقبل حيث يباشر الفنانون الثلاثة الأب المعلّم "عبد الحليم كركلا"، والإبن المخرج "إيفان"، وضيفتنا في هذا اللقاء "أم تيمور" السعيدة بمشاعر الأمومة التي سمعت عنها الكثير، لكن التجربة الميدانية أهم وأعمق وأجمل، التحضير لعمل جديد.

أخبار فنية ترصد الجديد في عالم الشاشتين والخشبة، إضافةً إلى بعض الأحداث الفنية العربية والعالمية.

المزيد