رقص مع الذئاب ثم نطق بلسان كلب

العنوان يعني النجم الأميركي أمام وخلف الكاميرا "كيفن كوستنر" (64 عاماً) حامل عدة جوائز أوسكار عن فيلمه الجميل "dances with wolves" (يرقص مع الذئاب) (181 دقيقة)، والعائد بالصوت فقط في الشريط الميلودرامي الساحر "the art of racing in the rain" (فن التسابق تحت المطر) مؤدياً شخصية الكلب "أنزو" الذي يتمتع بذكاء خاص مع وفاء يُميز الكلاب يجعله فرداً فاعلاً في أي أسرة يعيش في كنفها.

  • أبطال الشريط "كوستنر"، "سيفريد" و"فانتيميليا"
  • "دني" و"إنزو"
  • يرعى الإبنة "زو"
  • بطلا الشريط مع صاحب الكتاب والمخرج
  • "إنزو" يحضر زفاف سيده

نجم بحجمه وقيمته لا يتأخر في الحضور بصوت كلب في فيلم إجتماعي، لا بد أنه وجد فيه رسالة ما يحملها إلى ملايين البشر في العالم، وهي حقيقة تبرز بصورة ما في سياق الشريط (109 دقائق) والذي يقدّم نموذجاً من الحيوانات الأليفة، يّقدر دوره في منازل البشر الذين يعمل عندهم، فـ "أنزو"الذي إبتاعه الشاب "ديني سويفت" (ميلو فانتيميليا) أحد أبطال سباق السيارات كبر في منزله على مدى سنوات وكان يراقب كل شيء ويتفاعل مع أي شيء، إلى أن تعرف "ديني" إلى الحسناء "إيف" (أماندا سيفريد) وسرعان ما ولد حب صادق بين الطرفين دفعهما إلى الزواج فالإنجاب وولدت "زو" (ريان كيرا أرمسترونغ) ولعبت الدور صبية، الجميلة (ليلي دودسوارث إيفانز) لكن القدر فاجأ العائلة وأوجد ميلودراما مؤثرة.

عانت "إيف" من بعض الدوار تطور إلى وجع ونوبات، وإذا بالفحوصات تكشف عن ورم دماغي خبيث تم إستئصاله، ودخلت المرأة في مرحلة إنتظار نهاية المعاناة وتم عزلها داخل المستشفى لعدة أسابيع قبل إعلان خبر الوفاة، وهنا ولدت مشكلة كبيرة تتعلق بحضانة الإبنة "زو"، فأهل الزوجة الميسورون يسعون لحضانتها كون الوالد يتغيب كثيراً خارج البيت والمنطقة لضرورات عمله في السباقات المختلفة وكانت دعوى رفعها ذوو"إيف" ربحها "ديني" الذي كان وتحت ضغط محاميه رضي بالتنازل عن الحضانة على أن يُسقط عمه دعوى الإعتداء عليه الذي لم يحصل أبداً بشهادة ووجود زوجته التي كانت جريئة حين شهدت لصالح الصهر بعد وقت قصير من قيام الكلب "أنزو" بأخذ عقد التنازل عن الطاولة وتمزيقه في الحديقة.

الكلب كان محور معظم الأحداث وبدا الوفاء بين الطرفين عنصراً رئيسياً في سياق التطورات المأساوية التي حصلت وتوّجت بربح "ديني" دعوى الحضانة، وعاد الإثنان ليكونا معاً بعد سنوات عندما وافق الأب على عرض سيارات فيراري أن يتسابق يإسمها في السباقات الدولية إنطلاقاً من روما، ومعه إبنته "زو" الأجمل من والدتها، إلى جانبه تعوضه خسارة الزوجة الحبيبة "إيف".