"مهرجان الجُونة 3" يفتتحه "براد بيت" من الفضاء

بين 19 و27 أيلول /سبتمبر الجاري تقام فعاليات الدورة الثالثة من "مهرجان الجُونة السينمائي" (المدينة مطلة على البحر الأحمر) وتحدد شريط "ad astra" إخراج "جيمس غراي"، وبطولة "براد بيت" للإفتتاح في وقت واحد مع مباشرة عروضه التجارية على شاشات بيروت وقبل 24 ساعة من برمجته في الصالات الأميركية، وحضور اللجنة الإستشارية الدولية (يسرا، هند صبري، يسري نصر الله، محمد ملص، طارق بن عمار، فوريست ويتاكر، وعبد الرحمن سيساكو).

80 فيلماً تم توزيعها على تظاهرات المهرجان تتنافس على جوائز قيمتها 224 ألف دولار، ويتم تكريم المخرجة "مي مصري" والممثل محمد هنيدي، ويحظى المصري الأصل العالمي "مينا مسعود" بطل الشريط الأخير من "علاء الدين"بتكريم خاص بعدما وصل الأربعاء قبل يوم من الإفتتاح تلبية لدعوة من إدارة المهرجان، بينما إعتذر مجدداً الممثل "رامي مالك" عن الحضور بسبب إلتزاماته العديدة، ويكرّم المهرجان القاص الكبير "إحسان عبد القدوس" في الذكرى المئوية لولادته بإقامة معرض خاص عن الأشرطة التي صوّرت عن رواياته وعددها 47. وكان لافتاً وجود 5 أفلام عربية تتنافس في مسابقة الأفلام الطويلة وهي: "1982" (للبناني وليد مؤنس –يدير نادين لبكي) (الشريط مرشح بقوة لتمثيل لبنان في الأوسكار) "ستموت في الـ20" (للسوداني أمجد علالا) "نورا تحلم" (للتونسية هند بو جمعة) "بابيشا" (للجزائرية مونية مدور) و"آدم" (للمغربية مريم توزاني)، ومن الأفلام الأجنبية :"الأب" (للبلغارية كريستينا جروزيفأ) "أغنية بلا عنوان" (ميلينا ليون-بيرو) "سيدة الليل" (للفرنسي عتيق رحيمي) "الفتاة ذات السوار" (للفرنسي ستيفان دو موسيه) "المرأة الباكية" (للفرنسي خايرو بوستامانتي) "عيد القربان" (للبولندي يان كوماسا) "لارا" (للألماني أوليه تربستر).

وفي مسابقة الأفلام الوثائقية تتبارى أشرطة عربية وأجنبية منها: "143 طريق الصحراء" (للجزائري حسن فرحاني) "أمة الطفل الواحد" (للصينيين نانغو وانغ، وجيانينغ جانغ) "حديث عن الأشجار" (للسوداني صهيب قسم الباري) "عائلة منتصف الليل" (للمكسيكي لوك لورنتزن) "كابول مدينة في الريح" (للأفغاني أبوزار أميني) "نافورة الباخشي سراي" (للمصري محمد طاهر) "الباقون" (للبنانية لينا سنجاب) "يللا بابا" (للبنانية أنجي عبيد) "البحث عن سعدة" (للفلسطينية عرين عمري) "إيثيل" (للمصري محمد صيام). وبرمجت إدارة المهرجان عدداً من العروض العالمية الخاصة بينها: "37 ثانية" (للياباني هيكاري) "ألم ومجد" (للأسباني بيدرو آلمودوفار) "بيرانا" (للإيطالي كلاوديو جيوفانيزي) "الحقيقة" (للياباني هيدوكايزو كوريدا) "ذات مرة في ثروبتفيسك" (للروسية لاريسا ساديلوفا) "عفواً لم نجدكم" (للإنكليزي كن لوتش).

إشارة إلى أن قيمة الجوائز الممنوحة للفائزين مرتفعة عموماً: للأفلام الطويلة (الذهبية 50 ألف دولار، الفضية 25 ألف دولار، البرونزية 15 ألفاً_ وجائزة الجونة لأفضل فيلم عربي 20 ألفاً) والأفلام الوثائقية الطويلة (الذهبية 30 ألف دولار، الفضية 15 ألفاً، البرونزية 7500 دولار) أما جائزة أفضل فيلم وثائقي عربي طويل (10 آلاف دولار).