تونس تُطلق "منارات" مهرجاناً سينمائياً عربياً ومتوسطياً

رغم كثرة التظاهرات السينمائية التي تقام سنوياً في عموم تونس وأبرزها "أيام قرطاج"، تم الإعلان عن حدث جديد حمل عنوان "منارات – مهرجان السينما المتوسطية بتونس" يقام في الفترة من 9 تموز/يوليو الجاري ويستمر حتى 15 منه بمشاركة 12 دولة تعرض 52 فيلماً، مع تكريم خاص للأفلام المغربية والفلسطينية، و إفتتاح للإيطالي "جيانفرانكو روزي"، وحضور نسائي كاسح في مجالات التنظيم والتحكيم والتكريم.

ملصق فيلم الافتتاح

الإفتتاح لفيلم "fuocammare" وعنوانه التجاري "fire at sea" سبق لـ "روما" أن عرضته بدءاً من شباط/فبراير 2016 ( تمثيل: صموئيل بوسيللو، وماتياس كوسينا – في ساعة و54 دقيقة)، وتتولى التنظيم 3 مرجعيات سينمائية تقودها نساء :المركز الوطني للسينما والصورة التونسي، والمعهد الفرنسي في تونس، والمركز الوطني للسينما والصورة المتحركة الفرنسي، وفي واجهة الحضور المنتجة "درة بو شوشة" المديرة الفنية للمهرجان، وعضو لجنة التحكيم التي تضمها مع أربع نساء هن :الراقصة ومصممة الخطوات التونسية "سندس بلحسن"، والممثلة والمغنية والمنتجة المصرية "بشرى رزة"، والممثلة اللبنانية الفرنسية "منال عيسى"، والممثلة الفلسطينية "منال عوض"، والممثلة البلجيكية "ناتاشا رينييه".

عشرة أفلام في المسابقة الرسمية توزّعتها الجزائرية"صوفيا دجاما" وفيلمها (les bienheureux)، المصري "محمد حمّاد" (withered green)، المغربي "نبيل عيوش" (razzia)، التونسي "وليد مطر" (vent du nord) الفلسطيني "رائد أنضوني" (ghost hunting) البوسني "آلان إريجيفيك" (men don’t cry) الأسبانية كارلا سيمون" (ete 93) الفرنسي "روبرت غيديغان" (la villa) الإيطالي "جوناس كامبينيانو" (a ciambra) والتركي "أونور سايلاك" (more).ويُعرض في تظاهرة البانوراما 16 فيلماً، بينها 11 شريطاً عربياً (السيدة الشجاعة، لـ مرزاق علواش، الآن بإمكانك المجيء، لـ سالم إبراهيمي، مولانا، لـ مجدي أحمد علي، tramontane، للبناني فاتشيه بولغوريجيان، العودة إلى بولانو، للمغربي سعيد حاميش، رجل وراء الميكروفون، لـلتونسية كلير بلحسين، الجايدة، لـ سلمى بكار)، وأشرطة من إيطاليا، فرنسا، أسبانيا، تركيا، وكرواتيا.

وتكرم الدورة الأولى من "منارات" 7 فنانات يعرض لهن 7 أفلام: "بشرى رزة" (نساء الباص 678) "هند صبري" (صمت القصور) "سندس بلحسن" (الأسرار) "منال عيسى" (خائفة من شيء ما) "منال عوض" (degrade de tarzan)

"ناتاشا رينييه" (كيف قتلت أبي) و"ساندرين بونير" (prendre le large). وفي مجال تكريم السينما في المغرب وفلسطين يعرض لكل منها 6 أفلام (وشمة – حميد بناني)، (شيرغي – مؤمن سميحي)، (باديس- عبد الرحمن التازي)، (ألف شهر – فوزي بن سعيدي)، (sur la planche- ليلى كيلاني)، (خيول الله- نبيل عيوش). وللثانية (عرس الجليل- ميشيل خليفي)، (عيد ميلاد ليلى، رشيد مشهراوي)، (الجنة الآن- هاني أبو أسعد)، (ما تبقى من الوقت- إيليا سليمان)، (fix me_ رائد أنضوني)، (3000 ليلة- مي مصري).


 
}