"بيرلسكوني" يفتتح ويختتم "مهرجان بيروت الدولي للسينما 18"

بين 22 و28 نيسان/إبريل الجاري تُقام فعاليات الدورة 18 من "مهرجان بيروت الدولي للسينما" في موعد إستثنائي، متأخر عن المواعيد السابقة، بسبب ظروف عديدة جرى الإعلان عنها سابقاً، والمفارقة هي في شريطيْ الإفتتاح والختام وهما الجزآن الأول والثاني من شريط "loro" اللذين يختصران حياة ومغامرات رئيس الحكومة الإيطالية السابق الملياردير" سيلفيو بيرلسكوني" في حياته الخاصة الأقرب إلى قصص ألف ليلة وليلة. شاهدنا الجزء الأول من الشريط في عرض خاص للنقاد بعد ظهر يوم الثلاثاء في 16 نيسان /إبريل الجاري من إخراج "باولو سورنتينو" عن سيناريو صاغه مع "أومبرتو كونتاريللو" وجسّد شخصية "بيرلسكوني" الممثل "توني سيرفيو" فيما غلب على الشريط ومدته ساعة و44 دقيقة حضور عشرات الحسناوات بملابس البحر وسط مظاهر ترف إستثنائية خيّمت على كامل الفيلم من دون أي إشارة إلى موقع الرجل في الحياة السياسية، وهو ما يُمكن الكشف عنه في الجزء الثاني من الفيلم الذي تحدد عرضه ليل الثامن والعشرين من الجاري ودائماً على شاشة "متروبوليس – شرق بيروت، وأبرز التظاهرات هي البانوراما الدولية التي تتضمن عشرة أفلام للمرأة فيها حصة بارزة لناحية تقديرها وحمايتها من التعنيف والعنصرية الجنسية.

الإيراني "جعفر بناهي" يعرض "3 وجوه" مع "بهناز جعفري" في شخصية فنانة معروفة، أما المغربية "مريم بن مبارك" فرصدت في "صوفيا" شابة حملت خارج مؤسسة الزواج، وأعاد الإنكليزي "كيفن ماكدونالد" صياغة سيرة حياة ومعاناة الراحلة "ويتني هيوستون" في شريط يحمل إسمها "ويتني"، ورصد المخرجان "جولي كوين" و "بيتسي ويست" حياة القاضية الأميركية "روث بادر جنسبيرغ" في شريط بعنوان "rbg" عن نضالها من أجل المساواة وعدم التمييز، وروى الفرنسي البريطاني "إيان بونوت" ما عاناه مصمم الأزياء "ماكوين" وموته المفاجئ، ونطلع على أسرار من حياة الأديب "أوسكار وايلد" في "الأمير السعيد" إخراج الإنكليزي "روبرت إيفيريت"، وتهتم الممثلة الأسبانية "فاليريا غولينو" (رشحت للعب دور أسمهان في فيلم لـ محمد ملص) بعلاقة بين أخوين ثري ومتواضع الحال في "euforia "، وواكب الأميركيان (جف ومايكل ريمبالست) كيفية إعادة تشكيل فريق بديل لـ "شابيكويسي البرازيلي الذي قضى أعضاؤه في حادث تحطم طائرة ضمن فيلم "nossa chap"، إضافة إلى عملين صيني وروماني.

وفي مسابقة الأعمال القصيرة يشارك الإيراني "محمد رضا فاناندوست"بـ "لوتيس"، ومن مصر "ملابس ملونة" لـ "إيهاب مصطفى، "خطىً مجهولة" لـ "طارق توفيق، ويتبارى الكردي العراقي "سروار عبد الله" بـ " في مواجهة الموت"، ومن لبنان "فيلم في منحىً آخر" لـ "ستيفاني كوسا"، و "لا رجال في الجزيرة" لـ "كريستال الصياح"، ومن السعودية شريط "عازف البيانو في زمن الصحوة" للمخرج "حسن سعيد". كما يتبارى 15 فيلماً قصيراً من مصر، البحرين، المغرب، الإمارات، الكويت، السعودية، تونس، لبنان، العراق، وتركيا. وتتولّى عملية التحكيم لكل أفلام التظاهرات لجنة ثلاثية تألفت من (بيار أبو جودة، كريستل يونس، وإيلي فهد).