اختتام "مهرجان درعا الثقافي"

(مهرجان درعا الثقافي) يختتم أعماله بحفل للفنان إيهاب بلان، وتكريم لقامات أدبية وفنية.

اختتام "مهرجان درعا الثقافي"

اختتم (مهرجان درعا الثقافي) أعماله بحفل للفنان إيهاب فهد بلان على مسرح "المركز الثقافي العربي".
المهرجان الذي بدأ الخميس في 22 آب/اغسطس افتتح بحفل تضمن تكريماً لقامات أدبية وفنية من المحافظة منهم الشّاعر والروائي حسين الرفاعي، الشّاعر ابراهيم ياسين، الشّاعر هاجم العيازرة، القاصة والإعلامية هالة المحاميد، الفنان المسرحي غازي العماري، الفنان التشكيلي والنحات سعد شوقي، الفنان المسرحي أنيس رعيدة، ابراهيم المصري، بسام بروان، الفنان التشكيلي مأمون مهنا، القاص محمد الحفري، المغني التراثي خالد شباط، الشاعر عبد النور الهنداوي، الموسيقي صبري اللباد، الشاعر محمد سعيد العساودة، الفنانة التشكيلية مرام الحمصي.
وشمل المهرجان معرضاً للفن التشكيلي، والآثار، والأعمال التراثية، ومعرضاً فنياً لنتاج عمل الأطفال اليافعين، ومعرضاً للكتاب، بالإضافة إلى الحفل الفني.
كما تضمن المهرجان عروضاً سينمائية، ومسرحية، وأمسيات تراثية، وفنية، وشعرية، وزجلية، وحفلات موسيقية، وغنائية، وندوات فكرية، ومحاضرات آثارية، شارك فيها عدد من مثقفي وشعراء وفناني المحافظة.
وكان للشعر النبطي الذي تشتهر به درعا حصته من فعاليات المهرجان عبر أمسية استضافها ثقافي الصنمين وشارك فيها الشعراء ذيب القدح ووجيه الذيب وعبد المجيد الغصين ومحمد كلش، في حين احتضنت قاعة كنيسة بصير لوحات للرقص التعبيري وفنون شعبية وكورال.