طبع أكثر من 9 ملايين قصة عن أبطال الثورة الجزائرية

المتحف الوطني الجزائري ينجز سلسلة تاريخية من القصص الموجهة للناشئة بـ 371 قصة تاريخية لكبار زعماء و أبطال الثورة التحريرية.

المتحف الوطني الجزائري: تم طبع 1000 نسخة لكل قصة تتناول حياة شهيد من الشهداء
المتحف الوطني الجزائري: تم طبع 1000 نسخة لكل قصة تتناول حياة شهيد من الشهداء

كشف مدير المتحف الوطني الجزائري للمجاهد الدكتور مصطفى بيطام  "أن المتحف أنجز سلسلة تاريخية تتمثل في القصص الموجهة للناشئة بـ 371 قصة تاريخية لكبار زعماء وأبطال الثورة التحريرية".

وأضاف بيطام  "تم طبع 1000 نسخة لكل قصة تتناول حياة شهيد من الشهداء حيث بلغ عدد القصص المطبوعة 9 ملايين و 300 ألف قصة إلى غاية اليوم، ووزّعت على 24 ألف مؤسسة تربوية، و عملية الكتابة متواصلة على أكبر عدد ممكن من الشهداء".

وقد تم نشر هذه القصص في موقع المتحف الوطني للمجاهد الالكتروني، ويمكن تحميلها بكل سهولة. ويشرف على هذا العمل الضخم لجنة علمية مكوّنة من ذوي الاختصاص في مجال القصة التاريخية.

وتابع بيطام "لقد استحدثنا منذ سنة لقاءات جماعية لتسجيل شهادات عديدة عبر استوديو متخصص مجهّز بأحدث التقنيات تحت إشراف أساتذة باحثين مختصين وإعلاميين. وعبر تصوير لقاءات جماعية للمجاهدين  في مختلف ولايات الوطن"، لافتاً إلى أن المتحف "الآن في صدد توثيق وإعداد هذه الشهادات ووضعها أمام الباحثين لإنجاز دراساتهم وبحوثهم".

وتوقع بيطام أن يصل عدد الزوّار إلى المتحف الوطني للمجاهد في سنة 2018 إلى مليون زائر.