ترامب يفكّر بالعفو عن محمد علي كلاي ومحامي الأخير يردّ

التصريح الذي أدلى به الرئيس الأميركي وقال فيه إنه قد يصدر عفواً عن أسطورة الملاكمة محمد علي كلاي، يثير رداً فورياً من ورثة بطل الملاكمة الراحل في الوزن الثقيل.

ترامب يفكّر بالعفو عن محمد علي كلاي ومحامي الأخير يردّ
ترامب يفكّر بالعفو عن محمد علي كلاي ومحامي الأخير يردّ

أثار التصريح الذي أدلى به الرئيس الأميركي دونالد ترامب يوم الجمعة وقال فيه إنه قد يصدر عفواً عن أسطورة الملاكمة محمد علي كلاي، اثار رداً فورياً من ورثة بطل الملاكمة الراحل في الوزن الثقيل.

وقال رون تويل، وهو محامي ورثة محمد علي وأرملته لوني، "نقدّر مشاعر الرئيس ترامب ولكن إصدار عفو أمر غير ضروري. المحكمة الأميركية العليا ألغت إدانة علي بقرار صدر بالإجماع في 1971. لا توجد إدانة تتطلب إصدار عفو".

وأضاف تويل الذي تم الاتصال به هاتفياً بمنزله في فيرجينيا إن البيت الأبيض لم يتصل به هو أو لوني علي بشأن العفو المحتمل.

وكان ترامب قد صرّح للصحفيين قبيل مغادرته لحضور اجتماع قمة مجموعة السبع في كندا، إنه يفكر في إصدار عفو عن نحو ثلاثة آلاف شخص من بينهم علي الذي توفي عام 2016.

وقال ترامب "أفكر في شخص كلكم تعرفونه جيداً وقد واجه الكثير ولم يكن يحظى بشعبية في ذلك الوقت. ذكراه تحظى بشعبية الآن. إنني أفكر في محمد علي. أفكر في ذلك بشكل جدي تماماً".

ورفض الملاكم الراحل دخول الجيش الأميركي عام 1967 خلال حرب فيتنام قائلاً إن ذلك يتعارض مع ضميره وحُكم عليه بالسجن خمس سنوات. ولم يُسجن علي مطلقاً في الوقت الذي استأنف فيه الحكم الصادر ضده وفي عام 1971 ألغت المحكمة العليا إدانته.
ولم يعلّق البيت الأبيض على بيان المحامي.