رحيل الشاعر والناقد الفلسطيني خيري منصور

رحيل الشاعر والناقد الفلسطيني خيري منصور في العاصمة الأردنية عمان بعد صراع مع المرض.

  • رحيل الشاعر والناقد الفلسطيني خيري منصور

توفي مساء أمس الثلاثاء الشاعر والناقد الأردني من أصل فلسطيني خيري منصور في العاصمة الأردنية عمان عن عمر ناهز 73 عاماً.

وزارة الثقافة الفلسطينية نعت في بيان لها خيري منصور معتبرة رحيله "خسارة للثقافة الفلسطينية والعربية، هو الذي كان وبقي، عبر إبداعته، معجوناً بتراب فلسطين وقضاياها، كأحد المبدعين الكبار على المستوى العربي".

وأشارت الوزارة إلى أن منصور "كان مناضلاً مواجهاً للاحتلال ومبدعاً في آن، هو الذي أبعدته سلطات الاحتلال من فلسطين عقب احتلال العام 1967".

من جانبه، نعى "الإتحاد العام للأدباء والكتاب العرب" منصور في بيان قال فيه "إن رحيل خيري منصور خسارة كبيرة للأدب وللصحافة والثقافة العربية بشكل عام، فقد ظل صادقاً متمسكاً بمبادئه ووفياً لقناعاته حتى لحظة رحيله، كما عبر عن القضية الفلسطينية التي أثرت على قصائده وعلى إنتاجه الأدبي والنقدي والثقافي".

كما نعت الراحل هيئات ومؤسسات ثقافية وأدبية عديدة منها وزارة الثقافة الأردنية والاتحاد العام للكتاب والأدباء الفلسطينيين.

من أبرز دواوين الراحل الشعرية "غزلان الدم" و"لا مراثي للنائم الجميل" وغيرهما، أما أبرز مؤلفاته النقدية فهي "الكف والمخرز" وهي دراسة في الأدب الفلسطيني بعد عام 1967 في الضفة والقطاع و"أبواب ومرايا: مقالات في حداثة الشعر" و"تجارب في القراءة".

وحصل خيري منصور على "جائزة فلسطين التقديرية" التي سلمها له الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات.